رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

في ثاني مشاركة أساسية له مع ليفربول.. كيف توهج فيرمينو أمام واتفورد

السبت 16/أكتوبر/2021 - 10:52 م
فيرمينو
فيرمينو
محمد نبيل عمر
طباعة
تصور الجميع عقب تسجيل محمد صلاح هدفا مذهلا تحدث عنه العالم أجمع، وقبلها صنع هدفا لزميله السنغالي ساديو ماني أن يحصل على أعلى تقييم في مباراة فريق ليفربول أمام فريق واتفورد لحساب الأسبوع الثامن في الدوري الإنجليزي الممتاز التي انتهت بخماسية نظيفة لصالح ليفربول لكن المفاجأة أن صلاح جاء في الترتيب الثاني بتقييم 9.2 خلف زميله في الفريق البرازيلي روبرتو فيرمينو الذي حصل على العلامة الكاملة 10 من 10، وهذا قلما أن يحدث أن يصل لاعب إلى درجة الكمال.
والمدهش أن فيرمينو هذه ثاني مباراة فقط يبدأها أساسيا منذ بداية الموسم، وبالرغم من ذلك تمكن من تسجيل 3 أهداف هاتريك، الأول في الدقيقة الـ37، وكان الهدف الثاني، والثاني في الدقيقة الـ52، وكان الهدف الثالث، وفي الدقيقة الأخيرة، وكان الهدف الخامس كما احتسب له صناعة هدف صلاح على أساس أنه صاحب التمريرة الأخيرة لصلاح قبل أن يراوغ بطريقة مذهلة، ويسجل الهدف.
بينما كانت المباراة الأولى أمام فريق تشيلسي في الأسبوع الـ3، وخرج من الملعب مصابا في الدقيقة 42 ليغيب عن الأسبوعين الرابع أمام فريق ليدز يوناتيد، والخامس أمام فريق كريستال بالاس، وبعد العودة من الإصابة لم يعد أساسيا إذ لم يلعب سوى 22 دقيقة الأخيرة في المباراتين التناليتين أمام فريقي برينتفورد الصاعد حديثا إلى البريميرليج في الأسبوع السادس، ومانشستر سيتي في الأسبوع السابع. 
وعموما المباراة أمام واتفورد هي المباراة السادسة لفيرمينو في البريميرليج، وكانت مباراته الأولى أمام فريق نوريتش سيتي الصاعد حديثا إلى البريميرليج في الأسبوع الأول، وانتهت بـ3 أهداف دون رد لصالح ليفربول، واستطاع أن يحرز الهدف الثاني في الدقيقة 65 أي بعد نزوله بـ4 دقائق فقط.
بالإضافة إلى أن بالرغم من أن فيرمينو لم يلعب سوى 23 دقيقة الأخيرة فقط في دور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا في الجولة الثانية أمام فريق بورتو البرتغالي إلا إنه تمكن من تسجيل هدفين متتاليين في الدقيقتين 77 و81، وهما الهدفان الرابع والخامس لتنتهي المباراة بنتيجة 5 – 1.
إذن في المجمل لعب فيرمينو في الموسم الحالي 7 مباريات فقط، ولم يكن أساسيا سوى في مباراتين، وسجل 6 أهداف، وصنع هدفا، وهو معدل مرتفع.
أرقام فيرمينو في الموسم الحالي أعلى من أرقام البرتغالي دييجو جوتا الذي بدأ به الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول الموسم أساسيا، فهو لعب 9 مباريات منها 7 مباريات في الدوري الإنجليزي، وسجل 3 أهداف، ومباراتان في التشامبيونزليج، ولم يسجل أو يصنع أي هدف.
ومباراة واتفورد هي المباراة الوحيدة التي غاب عنها جوتا تماما، ولم يشارك، ولو لدقائق قليلة.
ونزل فيرمينو بديلا لجوتا في 3 مباريات في البريميرليج في حين نزل جوتا مرة واحدة بدلا من فيرمينو أمام تشيلسي.
ربما بعد الأداء الرائع الذي قدمه فيرمينو، والفاعلية الكبيرة التي أظهرها يدخل تشكيلة كلوب الأساسية في المباريات المقبلة، ويجلس جوتا على مقاعد الإحتياط.  
سوف تشهد المباريات المقبلة تنافسا شديدا ما بين فيرمينو وجوتا.
 

ads
ads