رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

هل يستغل عمر السعيد فرصة كارتيرون؟

الخميس 14/أكتوبر/2021 - 09:21 م
عمر السعيد
عمر السعيد
محمد نبيل عمر
طباعة

إذا كان عمر السعيد يبحث عن فرصة في نادي الزمالك، فلن يجد فرصة أكبر، وأفضل من هذه الفرصة، ففي الوقت الذي استغنى فيه الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للزمالك عن مهاجمين صريحين دفعة واحدة هما مروان حمدي، وأسامة فيصل تمسك بوجوده في الفريق، ولم يعد الزمالك يملك الآن سوى مهاجمين فقط هما عمر، والتونسي سيف الدين الجزيري.

ويبدو أن هما المهاجمان الذي ينوي كارتيرون الإعتماد عليهما فيما تبقى من هذا الموسم باستكمال مباريات بطولة كأس مصر، والموسم الجديد بأكمله.

 فهل يستغل عمر هذه الفرصة الهائلة التي قد لا تكرر مرة أخرى، ويفرض نفسه على التشكيلة الأساسية؟

والمدهش أن عمر لم يلعب مع كارتيرون في الزمالك سوى 9 مباريات في موسم 2019 – 2020، وهي 7 مباريات في بطولة الدوري المصري الممتاز، ولم يبدأ أساسيا سوى في 3 مباريات، ولم يسجل سوى هدف، وكان الهدف الإفتتاحي في انتصار الزمالك على نادي طنطا بنتيجة 3 – 2 في الأسبوع الـ12، ومباراة واحدة في كأس مصر في دور الـ32 أمام فريق الشرقية الذي يلعب في الدوري الدرجة الثانية، وفاز الزمالك حينها بنتيجة 3 – 1، وكان عمر أساسيا في هذه المباراة، ومثلها في بطولة دوري أبطال إفريقيا لحساب الجولة السادسة ضمن المجموعة الأولى أمام فريق بريميرو دي أوجوستو الأنجولي، وانتهت بالتعادل السلبي، وهي المباراة الوحيدة التي لعبها كاملة مع كارتيرون.

لكن يبدو أن عمر تمكن من انتزاع إعجاب كارتيرون به حين كان لاعبا في نادي الجونة على سبيل الإعارة لمدة نصف موسم بالإضافة إلى أداءه وإجتهاده في التدريبات عقب عودته من الإعارة، فرأى أنه يستحق فرصة للعب في الزمالك.

 شارك عمر مع الجونة في 20 لقاء كلها في الدوري المصري الممتاز، وأحرز 11 هدفا، وهو أعلى معدل لعمر.

وكان الزمالك قد تعاقد مع عمر في يوليو 2018، وكانت بدايته مع الزمالك رائعة جدا إذ لعب 40 مباراة منها 25 مباراة في الدوري، وسجل 5 أهداف، وصنع 6 أهداف، و4 مباريات في كأس مصر دون أن يسجل أو يصنع أي هدف، و11 مباراة في بطولة كأس الكونفدرالية الإفريقية، وسجل 3 أهداف، وصنع هدفين.

لكن في موسم 2019 – 2020 تغير الحال، وتقلصت مشاركاته إلى 16 مشاركة فقط، ولم يحرز سوى هدف.

وفي موسم 2020 – 2021 لم يلعب سوى 3 مباريات حتى خرج إلى الجونة على سبيل الإعارة.

والجونة هو النادي الذي شهد التألق الأول لعمر حيث ضمه في يوليو 2013 من نادي الزرقا الذي يلعب في الدوري الدرجة الثانية، وشارك معه في موسمين في 42 لقاء، وأحرز 5 أهداف.

وفي أغسطس 2015 انتقل إلى نادي مصر المقاصة ( هويدي إف سي )، ولم تكن تجربة ناجحة إذ لم يلعب معه طوال الموسم سوى في 6 مباريات.

وفي أغسطس 2016 انضم إلى نادي الإنتاج الحربي، وشارك معه في موسم ونصف الموسم في 39 لقاء، وأحرز 13 هدفا.

وفي يناير 2018 انضم إلى دجلة، وفي 6 أشهر فقط لعب 12 مباراة، وسجل هدفين.

إذن عمر تنقل كثيرا ما بين أندية الدوري، وهي الجونة، وهويدي، والإنتاج، ودجلة والزمالك أي 5 أندية، وهو عدد كبير من الأندية.

عمر سوف يواجه منافسة حامية مع الجزيري، وربما يتفوق الجزيري فقط أنه مهاجم دولي.

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

ads
ads