رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

منتخبات المربع الذهبي في دوري أمم أوروبا الماضي.. لم ينجح أحد

دوري الأمم الأوروبية
دوري الأمم الأوروبية

حدثت تقلبات جوهرية في بطولة دوري الأمم الأوروبية في الموسم الحالي عن الموسم الماضي إذ لم يتمكن أي منتخب من المنتخبات التي تصدرت مجموعاتها، ومن ثم تأهلت إلى دور قبل النهائي في الموسم السابق من تكرار تواجدها في المربع الذهبي في الموسم الجاري، وهي هولندا، وإنجلترا، والبرتغال، وسويسرا حيث حلت وصيفة في مجموعاتها بإستثناء منتخب سويسرا الذي كان مفاجأة كبيرة للجميع لأنه قبع في قاع المجموعة الرابعة، وهبط للدوري B لأنه لم يجمع سوى 3 نقاط من 3 تعادلات، وهزيمتين أي لم يحقق أي انتصار في 5 مباريات، وفي الموسم السابق كانت سويسرا قد احتلت مقدمة مجموعتها على حساب منتخبي بلجيكا، وآيسلندا لكن في دور الـ4 خسر أمام منتخب البرتغال الذي توج باللقب بنتيجة 1 – 3.

والمدهش أن المنتخبات التي احتلت المركز الثاني في مجموعتها في الموسم الماضي هي التي تصدرت مجموعاتها في الموسم الحالي بالرغم من أن اعتلاء صدارة المجموعة، والصعود إلى دور نصف النهائي بات أصعب لأن المجموعة باتت تتكون من 4 منتخبات، وليس من 3 منتخبات فقط.

وتبدأ مواجهات دور قبل النهائي غدا بمباراة منتخب إيطاليا أمام نظيره إسبانيا على ملعب سان سيرو ( جيوزيبي مياتزا ).

تصدر منتخب إيطاليا المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة جمعها من 3 انتصارات على منتخب هولندا بهدف نظيف بينما على منتخبي بولندا، والبوسنة والهرسك بنفس النتيجة بهدفين دون رد، و3 تعادلات منها تعادلان إيجابيان بهدف لمثله مع منتخبي البوسنة والهرسك، وهولندا، وتعادل سلبي مع منتخب بولندا.

ولم يخسر منتخب إيطاليا أي مباراة.

ولم يسجل منتخب إيطاليا سوى 7 أهداف، وهو أضعف المنتخبات المتصدرة تهديفا في حين لم تستقبل شباكه سوى هدفين، وهو أقوى دفاعا.

أما منتخب إسبانيا فقد احتل مقدمة المجموعة الرابعة بـ11 نقطة حصدها من 3 انتصارات على منتخب أوكرانيا بـ4 أهداف دون مقابل، وسويسرا بهدف نظيف وألمانيا بسداسية نظيفة، وتعادلين إيجابيين بهدف لمثله مع منتخبي ألمانيا، وسويسرا، وهزيمة وحيدة على يد أوكرانيا بهدف دون رد.

أحرز منتخب إسبانيا 13 هدفا، وهي ثاني أقوى هجوم بينما لم تتلق شباكه سوى 3 أهداف، وأيضا هو ثاني أقوى دفاع.

وآخر مواجهة جمعت بين منتخبي إيطاليا وإسبانيا كانت في بطولة أمم أوروبا الأخيرة 2020 في دور قبل النهائي، وتعادلا إيجابيا بهدف لكل منهما، وفاز منتخب إيطاليا بضربات ترجيحية 4 – 2.

فهل تثأر إسبانيا لنفسها ؟

لكن إيطاليا لم تخسر أي مباراة مع الإيطالي روبيرتو مانشيني المدير الفني.

على الجانب الآخر تجمع المواجهة الثانية في دور الـ4 بين منتخبي بلجيكا، وفرنسا على ملعب أليانز ستاديوم يوم الخميس المقبل.

اعتلى منتخب بلجيكا صدارة المجموعة الثانية برصيد 15 نقطة، وثاني أكثر المنتخبات جمعا للنقاط من 5 انتصارات على منتخب الدانمارك مرتين بهدفين دون مقابل، وبنتيجة 4 – 2، وعلى منتخب آيسلندا أيضا مرتين بنتيجة 5 – 1، و2 – 1، وعلى منتخب إنجلترا بهدفين نظيفين، والهزيمة الوحيدة على يد منتخب إنجلترا بنتيجة 1 – 2.

سجل منتخب بلجيكا 16 هدفا، وهو أقوى خط هجوم بينما اهتزت شباكه بـ6 أهداف، وهو رابع أقوى دفاع.

أما منتخب فرنسا فقد تصدر المجموعة الثالثة بـ16 نقطة، وهو أكثر المنتخبات حصدا للنقاط من 5 انتصارات على منتخب السويد مرتين بهدف دون رد، وبنتيجة 4 – 2، وأيضا على منتخب كرواتيا مرتين بنتيجة 2 – 1، و4 – 2، وعلى منتخب البرتغال بهدف دون مقابل، وتعادل وحيد سلبي مع منتخب البرتغال.

أحرز منتخب فرنسا 12 هدفا وهو ثالث أقوى هجوم بينما دخل مرماه 5 أهداف، وهو ثالث أقوى دفاع.

منتخب فرنسا مثله مثل منتخب إيطاليا لم يتلق أي هزيمة.

الـ4 منتخبات قوية جدا، ومن الصعب جدا التنبؤ بالفائز في المواجهتين، لكن هل تلعب الأرض مع أصحابها، ويحصل منتخب إيطاليا على اللقب مثلما لعبت في الموسم الماضي مع منتخب البرتغال، واحرز اللقب.