رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

ديربي لندن.. 5 مواقف لا تنسى في تاريخ مواجهات أرسنال وتوتنهام (فيديو)

الأحد 26/سبتمبر/2021 - 01:50 م
أرسنال وتوتنهام
أرسنال وتوتنهام
ريهام أسامة
طباعة

ينطلق اليوم "ديربي شمال لندن" بين أرسنال وتوتنهام، ضمن منافسات الجولة السادسة من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية الوقائية والقواعد الصحية المتبعة، لضمان سلامة الجميع من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

ويستعد أرسنال لمواجهة نظيره توتنهام هوتسبير في "ديربي لندن"، الذي سيُقام على ملعب "الإمارات"، في الخامسة والنصف مساء اليوم الأحد، ضمن منافسات الجولة السادسة من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج".

ويحتل توتنهام حاليًا المركز العاشر في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 9 نقاط، بينما يتواجد أرسنال في المركز الثالث عشر برصيد 6 نقاط.

وتسيطر الإثارة والنديّة بشكل كبير على "ديربي لندن" بين أرسنال وتوتنهام، لاسيما وأن هذا الديربي ملئ أيضًا بالأحداث المميزة، سواء كانت أهداف أو لحظات مثيرة ومناوشات بين الفريقين.


 

ونرصد لكم أبرز المواقف المميزة التي لا تُنسى في تاريخ مواجهات أرسنال وتوتنهام، وذلك على النحو التالي:

1- هدف نور الدين النبيت الوحيد مع توتنهام

في موسم 2004، شهد ديربي لندن أحداثًا مثيرة، حيث انتهت المباراة بفوز أرسنال بنتيجة 5-4 فى ملعب "وايت هارت لين" معقل توتنهام.

وفي حفلة الأهداف، سجل المغربي نور الدين النبيت، مهاجم توتنهام، هدفه الوحيد بقميص السبيرز في الدقيقة 37 من زمن اللقاء، وكان يبلغ من العمر حينها 34 عامًا.

لم يتالق اللاعب بشكل كبير طوال مسيرته مع توتنهام، حيث اعتزل اللعب فى موسم 2006، ولكن يظل هدفه الوحيد للفريق الذى سجله فى شباك أرسنال هو الأبرز فى مسيرته الكروية.

 


2- احتفال ماوريسيو تاريكو الخطأ

في موسم اللاهزيمة 2003-2004، توّج خلاله أرسنال، بقيادة المدرب أرسين فينجر، بلقب الدوري الإنجليزي، دون التعرض لأي هزيمة طوال الموسم.

كانت مباراة الديربي ستحدد فوز أرسنال باللقب من عدمه، إذ كان التعادل كافيًا للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي، وبالفعل نجح لاعبو الجانرز في التالق بهذه المباراة بشكل كبير، وتحديدًا الشوط الاول، بعدما سجلوا هدفين على ملعب "وايت هارت ليين".

ولكن في الشوط الثاني، تألق لاعبو توتنهام وسجلوا الهدف الأول، وحصلوا على ركلة جزاء في الوقت الإضافي، لينتهي اللقاء بالتعادل.

هنا احتفل ماوريسيو تاريكو بشكل كبير، ظنًا منه أن أضاف فرصة أرسنال بالاحتفال بالفوز بالبطولة في ملعبهم، كما ذهب لـ تيري هنري، نجم أرسنال آنذاك، ليستفزه باحتفاله.

ولكنه لم يدرك بأن التعادل كان كافيًا فقط ليفوز أرسنال باللقب، ليُصاب اللاعب بالصدمة بعدها، نظرًا لتعرضه إلى موقف محرج للغاية.



3- رأسية نيكلاس بنتندر في مرماه

في موسم 2008، تقابل الفريقان في نصف نهائي كأس الرابطة الإنجليزية، وانتهت مباراة الذهاب بالتعادل 1-1، التي أقيمت على ملعب "الاتحاد" معقل أرسنال.

بدأ فريق توتنهام مباراة الإياب على أرضه بملعب "وايت هارت ليين" بروح معنوية مرتفعة للغاية، حيث سيطروا على المباراة منذ بدايتها وسجل جيرماني جيناس الهدف الأول.

استمرت المباراة بهذه النتيجة، حتى شهدت أبرز لحظاتها بعد ارتقاء الدنماركي نيكلاس بنتندر، لاعب أرسنال، في منطقة الجزاء الخاصة بفريقه، ليبعد الكرة، ولكن بدلًا من ذلك قام اللاعب بتسجيل هدف عكسي في شباكه من رأسية غريبة، عجز عن تفسيرها جميع المحللين حتى الآن.



4- إشارة تيو والكوت الشهيرة لجماهير توتنهام

في موسم 2014، نجح أرسنال في الفوز على توتنهام، حيث كانوا أول ضحياهم في طريق فوزهم ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، وشهدت هذه المباراة تألقًا كبيرًا من لاعبي الجانرز، وتحديدًا ثيو والكوت.

تعرض والكوت للإصابة وخرج من الملعب محمولًا على السرير الطبي، ولكنه تعرّض لهجوم كبير من قِبل جماهير توتنهام أثناء خروجه، ولكن جاء رده سريعًا بعد أن اشار بيده إليهم بنتيجة المباراة والتى كانت 2-0.

أثارت هذه الحركة غضب الجماهير، وبدأو في إلقاء العملات المعدنية والأشياء الأخرى على والكوت أثناء خروجه من الملعب.

توالت المواسم فيما بعد، وقام ديلي آلي، نجم توتنهام الحالي، بنفس الحركة لجماهير أرسنال، كنوع من أنواع رد الاعتبار لجماهيره.


 

5- هدف بول جساكوين رغم خلع حذاءه

موسم 1988، يُعد الأبرز في تاريخ المواجهات الشرسة بين الفريقين، نظرًا لارتفاع مستوى أرسنال وتوتنهام بشكل كبير حينها.

سجل نايجل وينتربرن، لاعب أرسنال، هدف اللقاء الأول فى بداية المباراة، التي شهدت تسجيل 4 أهداف خلال 11 دقيقة فقط.

تعادل كريس وادل لتوتنهام سريعًا، قبل أن يضيف آلان سميث وبرايان ماروود هدفين آخريين ليتقدم أرسنال مرة أخرى، ولكن جاء الرد سريعًا من بول جاسكوين، حيث سجل الهدف الثاني للسبيرز في مشاركته الأولى مع الفريق.

الأمر الذي يُعد مثيرًا للجدل والأبرز في هذا الديربي، أن جاسكوين فقد حذاءه أثناء التحضير لتسجيل هذا الهدف، حيث استمر اللاعب في الركض ليسجل هدفًا رائعًا، ولكن يظل الجزء المضحك فى كونه يركض بشرابه الأبيض بدون الحذاء.


ads
ads