رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خوان لابورتا: 451 مليون يورو خسائر برشلونة.. ورحيل ميسى خيبة أمل

خوان لابورتا
خوان لابورتا

كشف خوان لابورتا، رئيس برشلونة الإسباني، حجم ديون النادي، خلال الفترة الماضية، وكواليس رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن صفوف الفريق.

 

وكان نادي برشلونة قد أعلن رحيل ليونيل ميسي، بعد فشل مفاوضات تجديد عقده؛ بسبب الأزمة المالية والاقتصادية التي يعاني منها النادي، خلال الفترة الماضية، والناتجة عن جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

وبناءً عليه، انضم ميسي إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي، خلال فترة الميركاتو الصيفي الحالي، في صفقة انتقال حر بالمجان.

 

ونشرت صحيفة "سبورت" الإسبانية تصريحات لابورتا في المؤتمر الصحفي الذي عُقِد في برشلونة، قائلًا: "رحيل ليونيل ميسي عن برشلونة كان بمثابة خسارة كبيرة لنا جميعًا، ولكنني سعيد برؤيته بقميص باريس سان جيرمان".

 

وتابع: "نحن جميعًا ممتنون لـ ميسي، وسنظل كذلك للأبد، لقد كانت علاقة حب طويلة بينه وبين النادي".

 

وأضاف: "لقد اتخذنا القرار الصحيح، الأولوية دائمًا تكون للنادي، وكما نرى أنه سعيد في باريس، ونحن سعداء من أجله، إنه يستحق ذلك".

 

وأفاد لابورتا: "أردنا بيع بعض اللاعبين وتخفيض الأجور، ولكن لم ينجح الأمر.. ورابطة الدوري الإسباني "الليجا" عرضت علينا بيع اسم برشلونة، مقابل الاحتفاظ بخدمات ميسي، ولكن هذا الكيان لا يُمكن التفريط فيه مهما كانت الظروف".

 

وأكد: "كانت خيبة الأمل كبيره بعد رحيل ميسي، من المؤسف أننا لم نستطع الحصول على ما أردناه".

 

وعن حجم خسائر وديون برشلونة، أوضح لابورتا: "عندما وصلنا إلى النادي، أول شيء فعلناه أخذنا قرضًا من بنك جولدمان من أجل دفع الرواتب".

 

وواصل: "طلبنا قرضا بقيمة 80 مليون يورو، وإلا لن نتمكن من دفع الرواتب".

 

وأكمل: "كان من الضروري أيضًا القيام بأعمال عاجلة في ملعب كامب نو، حتى نتجنب حدوث أي أزمات خطيرة قد تودي بحياة الآخرين".

 

وأوضح: "ديون الموسم الماضي بلغت قيمتها 451 مليون يورو، حتى اليوم، بلغ إجمالي الدين 1350 مليون يورو، الوضع الاقتصادي مقلق للغاية والوضع المالي مأساوي".

 

وعن خطاب بارتوميو: "أحترمه ولكنه كان مليئًا بالأكاذيب، لا أحب مشاركة الأرقام التي يشاركها بارتوميو، نحن نختلف تمامًا. إدارة بارتوميو مسئولة عن العواقب والأزمات حتى يوم 17 مارس 2021، ولن يفلت أحد من المسئولية".

 

وعن قضية نيمار، أكد لابورتا: "سُمعة وصورة النادي تأثرا بشكل كبيير بسبب صفقة نيمار، كانت هناك 4 قضايا مفتوحة مع اللاعب، لذلك نعتقد أنه من الأفضل لمصالح برشلونة التسوية وتجنب المزيد من المخاطر،  تلقوا 222 مليون بصفقة نيمار وأنفقوها سريعًا في غير محلها".

 

وعن رواتب اللاعبين، قال لابورتا: "رابطة الليجا أرسلت تحذيرين لإدارة برشلونة بشأن زيادة الرواتب المرتفعة، ولكن الإدارة تجاهلت الأمر وقامت بزيادة الرواتب مرة أخرى، وحديث بارتوميو عن خفض الأجور كان مجرد كذبة أخرى؛ لأن الحقيقة هي أن اللاعبين لم يرغبوا حتى في التحدث معه".

 

وأتم لابورتا تصريحاته، قائلًا: "بيكيه أكثر من مُجرد لاعب، إنه يعشق النادي ويقدر الظروف، ليس الجميع خفض راتبه مثل بيكيه، المحادثات مع جوردي ألبا وبوسكيتس وروبيرتو جيدة للغاية، ونحن على يقين بأنه سيتم حلها في أقرب وقت ممكن".