رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بيدرو جونسالفيس مدرب أنجولا لـ«الكابتن»: من المثير اللعب أمام «صلاح» ومصر الأوفر حظًًا لتصدر المجموعة

بيدرو جونسالفيس المدير
بيدرو جونسالفيس المدير الفني للمنتخب الأنجولى

مباراة هامة ومرتقبة، سيخوضها المنتخب المصري، مطلع الشهر المقبل، عندما يستضيف نظيره منتخب أنجولا، في بداية مشوار الدور الثاني من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر.

مباراة سيطمح خلالها "الفراعنة" لتحقيق الفوز قبل خوض مواجهة الجابون خارج ملعبه، في الجولة الثانية، من أجل السير على طريق تصدر المجموعة السادسة والتأهل للدور الثالث للتصفيات المؤهلة إلى المونديال.

وفي هذا الصدد، تواصل "الكابتن" مع البرتغالي بيدرو جونسالفيس، المدير الفني للمنتخب الأنجولى، للحديث عن مباراة مصر في تصفيات كأس العالم 2022، وأبرز لاعبي المنتخب المصري.



جونسالفيس– البالغ من العمر 45 عامًا – سبق له العمل كمدير فني لأكاديمية الناشئين في نادي بريميرو دي أوجستو الأنجولى، قبل أن يتولى تدريب منتخب أنجولا تحت 17 عامًا، الذي قاده لتحقيق المركز الثالث بكأس الأمم الإفريقية للناشئين عام 2019، قبل أن يمنح الفريق وصافة البطولة، بعد استبعاد غينيا.



وقاد المدرب البرتغالي، منتخب أنجولا، خلال نهائيات كأس العالم تحت 17 عامًا 2019، والتي استضافتها البرازيل، وتمكن من قيادة الفريق، إلى دور الستة عشر للبطولة.

وتولى جونسالفيس، تدريب منتخب أنجولا، في أغسطس عام 2019، خلفًا للصربي سرديان فاسيليفيتش.

وتحدث جونسالفيس، عن رأيه في المجموعة التي يتواجد فيها منتخب أنجولا في تصفيات المونديال، وكذلك عن مسيرة فريقه خلال الفترة الماضية، خاصة خلال تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2021.



وإليكم نص الحوار..

كيف ترى المجموعة التي جاء بها منتخب أنجولا في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022؟

المجموعة السادسة بالتصفيات، تضم منتخبات قوية ذات طموحات. من المؤكد أن مصر تمتلك العديد من الألقاب على الصعيد القاري، لكننا ندرك جيدًا قيمة الجابون، التي لعبنا أمامها مؤخرًا في تصفيات كأس الأمم الأفريقية، كما لا ننسى تصميم وقوة المنتخب الليبي. نحن نتطور وهدفنا هو لعب كل مباراة بأداء عالٍ.



بداية الطريق نحو التأهل للمونديال يبدأ من القاهرة، بمواجهة المنتخب المصري، فكيف ترى تلك المواجهة؟

مصر هي المرشح الأوفر حظًا لتصدر المجموعة. نحن نعرفهم ونعرف مدى قوتهم. 

على أي حال لدينا خططنا الخاصة بنا للنمو والتطور. فقط من خلال مواجهة الأفضل يمكننا التطور.
 
آمل أن تكون مباراة عادلة بين الفريقين اللذين سيؤديان مهامهما على أرض الملعب.



في رأيك، من هم أبرز لاعبي المنتخب المصري الذين يمكنهم تشكيل الخطورة على منتخب أنجولا؟

منتخب مصر يضم العديد من نخبة اللاعبين العالميين. من المثير اللعب ضد محمد صلاح ، لكن مصر ليست فقط صلاح أو النني أو تريزيجيه. في الوقت الحالي، هناك لاعبون يتطورون في الدوري المحلي، وهم من ذوى المستوى العالي في القارة السمراء.



ولكن إذا أردنا التحدث عن محمد صلاح، فماذا يمكنك أن تقول؟

في جملة بسيطة، صلاح هو ضمن أفضل خمسة لاعبين في العالم.



بعد أيام قليلة من مباراة مصر، ستلتقى أنجولا مع منتخب عربي آخر، وهو منتخب ليبيا، فكيف ترى هذه المباراة؟

في الأجندة الدولية المكثفة للمباريات، حيث تكون هناك بضعة أيام فقط بين اللقاء الأول والثاني، سيلعب التعافي الجسدي للاعبين دورًا حاسمًا. مباراة ليبيا ستكون مباراة هامة، وسنرغب فيها مرة أخرى في تأكيد أنفسنا بشكل تنافسي.



المنتخب الليبي، يعاني في الفترة الأخيرة على صعيد النتائج، إلى جانب تغييره الجهاز الفني وتعيين مدرب جديد، هل ترى أن هذه الأمر سيكون إيجابيًا بالنسبة لمنتخب أنجولا؟

تغيير المدير الفني للمنتخب الليبي هو أمر يخصهم. إنها ليست مشكلتنا. نحن مهتمون بشكل أساسي بأنفسنا ونمونا الرياضي وتجاوز العديد والعديد من النكسات.



كيف ترى أداء أري بابل، في الوقت الحالي، مع فريقه الإسماعيلي؟

آري بابل شخصية ساحرة، فهو يخلق جوًا ممتازًا على مستوى مجموعة العمل. كل العناصر مثله في مزاجه الجيد. في هذه المرحلة من حياته الكروية، أصبح بابل أكثر نضجًا وإدراكًا لقدراته الحقيقية. هو أحد الذين يساعدون في نمو فريقنا. 

فيما يتعلق بالأداء في النادي، أعتقد أنه سيكون هذا العام أكثر راحة وسيظهر كل الإمكانات في الوقت الحالي.



هل من الممكن أن يؤثر عدم التأهل لكأس الأمم الإفريقية 2021، على معنويات لاعبي منتخب أنجولا، قبل انطلاق تصفيات كأس العالم؟

هذه ليست بداية تصفياتنا لكأس العالم. لكي نكون هنا ، فقد مررنا بالفعل بجولة صعبة. علينا أن ندرك واقعنا الحالي من أجل تصور المستقبل. نحن في عملية تطور، لكننا نعلم أن لدينا إمكانات هائلة إذا تمكنا من خلق حالة من الوحدة والتآزر.



ما هي أبرز العقبات التي أدت إلى عدم التأهل لكأس أمم إفريقيا 2021؟

واجهتنا صعوبات جمة في التأهل لكأس الأمم الأفريقية. في الواقع ، كانت المباريات هي أفضل جزء من العمل بعد كل شيء. تجاوزنا انتكاسات لا يمكن تصورها. على أي حال ، لقد بدأنا بالفعل مسارًا لمزيد من الاحتراف في جميع المجالات من أجل دعم نمونا التنافسي المنشود.



في رأيك، هل أثرت جائحة "كورونا" سلبيًا على منتخب أنجولا، سواء من حيث الاستعدادات لتصفيات كأس أمم إفريقيا أو تصفيات المونديال؟

سأعيد السؤال إليك بالسيناريو التالي الذي كان علينا أن نمر به:

في المباراتين أمام الكونغو الديمقراطية كان لدينا أقل من 7 لاعبين، وفي المباراة التي أقيمت في جامبيا ، كان لدينا أقل من 12 لاعبًا، وفي المباراة الأخيرة مع الجابون أقل من 9 لاعبين. ماذا يبدو لك هذا الواقع؟



أنجولا شاركت مرة واحدة في كأس العالم عام 2006، هل ترى أن حلم التأهل قد يكون ممكنًا هذه المرة؟

عندما خضنا مشوار كأس العالم تحت 17 سنة عام 2019 بالبرازيل وبلغنا دور الـ16 للبطولة، ومن قبلها توجنا أبطالًا لكأس كوسافا 2018، ووصيفًا لأمم إفريقيا تحت 17 عامًا، بدا الأمر في البداية غير وارد ، لكننا أنجزنا هذا المشوار ببراعة.



بالطبع نحلم بالتواجد في مونديال قطر، لكن أكثر من مجرد أحلام في هذه اللحظة، يحتاج منتخب أنجولا الوطني إلى أهداف وموارد وعمل دؤوب لتحقيق هذه الأهداف. في رأيي، فإن هذا النمو والوصول إلى قمة كرة القدم الأفريقية يحتاج ما بين 4 إلى 6 سنوات.