رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تشكيل مصر المتوقع أمام البرازيل فى ربع نهائي أولمبياد طوكيو 2020

مصر والبرازيل
مصر والبرازيل

يواجه المنتخب الأولمبي المصري، نظيره البرازيلي، في مباراة تنتظرها الجماهير المصرية، والتي تجمع المنتخبين ضمن منافسات بطولة دورة الالعاب الأولمبية لكرة القدم "طوكيو 2020".

ومن المقرر أن يلاقي المنتخب الأولمبي نظيره البرازيلي، غدًا السبت في تمام 12 ظهرًا  بتوقيت القاهرة، على ملعب "سايتامي" في اليابان.

 المنتخب الأولمبي لكرة القدم تمكن من التأهل للدور ربع النهائي، بعدما جاء ثانيًا في جدول ترتيب المجموعة الثالثة التي ضمت كلا من إسبانيا والأرجنتين وأستراليا.

واستهل المنتخب الأولمبي مشواره في الأولمبياد بتعادل سلبي أمام إسبانيا، ثم خسر أمام الأرجنتين في الجولة الثانية من دور المجموعات، تمكن من تحقيق انتصارًا غاليًا على حساب أستراليا، بهدفين دون رد في المباراة الختامية بدور المجموعات.

أما المنتخب البرازيلي، فتمكن من التأهل للدور ربع النهائي كمتصدرًا لمجموعته برصيد 7 نقاط، جمعها، من فوزين أمام كلا من ألمانيا والسعودية، وتعادل أمام كوت ديفوار.

ومن المتوفع أن يعتمد شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي، على لاعبان في خط الوسط، لمجابهة القوة الهجومية الجبارة للمنتخب البرازيلي، على عكس ما اعتمد عليه منتخبنا الوطني في مباريتي الأرجنتين وأستراليا، من حيث الاعتماد على أكرم توفيق وحيدًا في خط الوسط.

ويقدم لكم "الكابتن" التشكيل المتوقع للمنتخب الأولمبي ضد البرازيل غدًا:

حراسة المرمى: محمد الشناوي (فوق السن)

الدفاع: أحمد فتوح، كريم العراقي، أحمد حجازي (فوق السن) ، أسامة جلال، محمود حمدي "الونش" (فوق السن)

خط الوسط: إمام عاشور، أكرم توفيق

الهجوم: رمضان صبحي، طاهر محمد طاهر، أحمد ياسر ريان

القناة الناقلة لمباراة مصر والبرازيل في الأولمبياد:

من المقرر أن تُنقل المباراة على قناة Bein sports 7 المشفرة، غدًا السبت في تمام الثانية عشر ظهرًا، وفقًا لم أعلنته الشبكة عبر منصاتها الرسمية.

ولم تًعلن الشبكة إذاعة هذه المباراة على قنواتها المفتوحة، كما اعتادت منذ بداية البطولة،  حيث إذاعت هذه المباراة المباريات الثلاثة للمنتخب الأولمبي المصري، أمام كلا من إسبانيا والأرجنتين وأستراليا عبر قنواتها المفتوحة.

وتلقى هذه المباراة متابعة جماهيرية كبيرة للغاية، نظرًا لأهمية الحدث باعتباره واحدًا من أعرق المسابقات الدولية على مستوى الرياضة بشكل عام، وكرة القدم بشكل خاص.