رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

ذنب الأولمبياد.. 6 خسائر لـ مصطفى محمد في الفترة الأخيرة

الجمعة 30/يوليه/2021 - 03:59 م
مصطفى محمد
مصطفى محمد
إسماعيل مطر
طباعة
خسر مصطفى محمد فرصة المشاركة مع فريقه جالاتا سراي التركي في دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، بعد الهزيمة أمام أيندهوفن الهولندي بنتيجة 7-2 في مجموع مباراتي الدور التمهيدي الثاني.

مصطفى محمد شارك بديلًا في المباراة الأولى منذ الدقيقة 61، وأساسيًا حتى الشوط الثاني في المباراة الثانية.. لم يسجل أو يصنع، ولم يظهر بمستواه المعهود، ليكون شاهدًا على خروج فريقه بهزيمة ثقيلة ومذلة من أيندهوفن.

مصطفى محمد الذي كان أحد نجوم الموسم الماضي بلا منازع مع جالاتا سراي، وارتفعت أسهمه في المغادرة لفريق أقوى، لكنه في هذا الموسم ومع بدايته، يبدو أنه يمر بفترة سيء، فهو تقريبًا خسر كل شيء، بسبب قرارته هو ولا شيء سواها.

وفي هذا التقرير، نستعرض خسائر مصطفى محمد في الفترة الأخيرة

- كما ذكرنا، خسر مصطفى محمد فرصة التواجد في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل مع جالاتا سراي

- مصطفى محمد بات قريبًا من خسارة مركزه كأساسي في تشكيل جالاتا سراي، فكما ذكرنا شارك بديلًا في المباراة الأولى أمام أيندهوفن منذ الدقيقة 61، وأساسيًا حتى الشوط الثاني في المباراة الثانية.

- الإشادات التي كانت تُوجه لمصطفى محمد لم تعد مثل السابق، فجمهور فريقه غاضب من كل لاعبي الفريق بسبب الخسارة المذلة من أيندهوفن

- مجلس إدارة نادي جالاتا سراي تم تغييره بالكامل، ومع تراجع أداء مصطفى محمد، لم يتحرك المسئولون من أجل شراء عقده بصفة نهائية من الزمالك، وبدأنا نرى بعض التقارير التي تشير لإمكانية عودة اللاعب بالفعل لمصر.

- تقارير صحفية تركية كانت قد أشارت أن مصطفى محمد هو من رفض الذهاب لطوكيو من أجل المشاركة مع المنتخب في الأولمبياد، فهو فضل المشاركة في تصفيات دوري الأبطال، فها هو الآن قد خسر فرصة المشاركة في ربع النهائي أمام البرازيل، في المنافسة التي يتابعها كشافو الأندية المختلفة من أجل التركيز على اللاعبين الشباب، لبحث إمكانية التفكير في التعاقد معهم، وبالطبع ندم مصطفى الآن على ذلك القرار.

- تراجع أداء مصطفى محمد وتألق محمد شريف قد يجعل مهاجم جالاتا سراي يخسر مركزه الأساسي في تشكيل المنتخب لصالح هداف الدوري، ومع إمكانية عدم الاعتماد عليه بشكل مستمر في جالاتا سراي، فربما قد يكون اللاعب خسر ذلك المركز بشكل نهائي.
ads
ads