رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

القاضي.. كيف عوض أفشة جمهور الأهلي عن السنوات السبع العجاف مع السعيد؟

الأحد 18/يوليه/2021 - 06:56 م
محمد مجدي أفشة
محمد مجدي أفشة
إسماعيل مطر
طباعة
تُوج النادي الأهلي ببطولة دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية تواليًا والعاشرة في تاريخه، بفوزه العريض على كايزر تشيفز الجنوب إفريقي بثلاثة أهداف دون مقابل، في المباراة التي جمعتهما أمس السبت، على ملعب محمد الخامس، بالعاصمة المغربية " الدار البيضاء".

الأهلي عزز سيطرته على القارة الأفريقية، كما أكد محمد مجدي أفشة أنه أحد أفضل اللاعبين إن لم يكن الأفضل في أفريقيا، بعد قيادته القلعة الحمراء لتحقيق دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية في غضون 9 أشهر فقط.

محمد مجدي أفشة، الذي وُلد في السادس من شهر مارس لعام 1996، بدأ مسيرته مع نادي إنبي، وأُعير لنادي الرجاء المطروحي، قبل أن يعود للنادي البترولي عام 2016، ويبدأ رحلة التفوق معه.

أفشة كان موضع صراع كبير بين ناديي الأهلي والزمالك، لكن فريق بيراميدز استطاع الظفر بخدماته عام 2018 وهو أفضل اللاعبين في مركزه في تلك الفترة.

بيراميدز قام بشراء عقد عبدالله السعيد في يناير لعام 2019، ليحجز مقعدًا أساسيًا في تشكيل الفريق على حساب أفشة الذي لم يقصر مع الفريق، حيث شارك في 24 مباراة، مُسجلًا 6 أهداف، إضافة لصناعته 7 آخرين.

أفشة خسر مركزه في تشكيل الفريق على حساب السعيد، وكان الأهلي يُعاني من أزمة في مركز صناعة اللعب بعد رحيل عبدالله، ليدخل في صراع مرة أخرى مع الزمالك على الحصول على خدمات محمد مجدي، وكانت رغبة اللاعب الحاسمة، حيث اختار اللعب مع المارد الأحمر، حتى أتم انتقاله لهم صيف عام 2019.

منذ انتقاله للفريق، لم يحظ أفشة بالدعم الكامل من جمهور الأهلي، والذي أراد نسبة كبيرة منهم، إعطاء الفرصة لـ صالح جمعة على سبيل المثال، لكن اللاعب استمر في عمله، استمر في تطوير أدائه حتى قام بـ " أسر" قلوب كل الأهلاوية.

البعض كان "يترحم" على أيام عبدالله السعيد مع الأهلي، لكن شيء فشيء، قضى أفشة تمامًا على مقولة " ملوش بديل" حتى جعل الجمهور الأهلاوي يحمد الله على رحيل السعيد وقدوم أفشة، الذي سُيسجل كأحد أبرز وأهم اللاعبين في تاريخ الفريق بدون أي مبالغة، فقط بعد سنتين من قدومه للقلعة الحمراء!

ماذا فعل أفشة مع الأهلي؟ أفشة هو أفضل صانع لعب في مصر وأفريقيا بلا منازع، الأرقام تُثبت ذلك، أدائه في الملعب يبرهن أيضًا على ذلك، وتأثيره الكبير الذي أعاد لقبًا غاب عن الأهلي لمدة 7 سنوات، وقادهم لتحقيقه مرتين في 9 أشهر.

أفشة حقق مع الأهلي لقب الدوري الممتاز، لقبي كأس السوبر المصري والأفريقي، بطولة كأس مصر، وأيضًا الميدالية البرونزية في بطولة كأس العالم للأندية، وكل ذلك في موسم ونصف الموسم فقط،، بالإضافة لدوري أبطال أفريقيا الذي حققه الفريق مرتين.

أرقام أفشة؟ محمد مجدي لعب مع الأهلي 83 مباراة في مختلف المسابقات، مُسجلًا 15 هدفًا منها هدف وحيد من ضربة جزاء، إضافة لصناعته 20 آخرين.

أفشة هو أكثر من ساهم في إحراز أهداف في دوري أبطال أفريقيا منذ انطلاق نسخة الموسم الماضي بـ 11 هدفًا ما بين تسجيل وصناعة، حيث سجل 6 أهداف وصنع 5 آخرين، وهو ثاني أكثر اللاعبين مساهمة في نسخة هذا الموسم خلف محمد شريف.

أفشة هو أكثر لاعب صناعة للفرص في دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم، حيث صنع 22 فرصة، فيما كان ثاني أكثر اللاعبين تسديدًا خلف محمد شريف.

أفشة كان حاسمًا مع الأهلي أكثر من عبد الله السعيد، فذلك الأخير سجل هدفين على سبيل المثال في الأدوار الإقصائية لبطولة دوري أبطال أفريقيا، أما أفشة، ففي نهائي دوري أبطال أفريقيا فقط سجل هدفين وهو أحد 3 لاعبين يسجل في نهائيين متتالين بالمسابقة، إضافة لتسجيله هدفًا في شباك الوداد المغربي في نصف نهائي النسخة السابقة.

أفشة كان صاحب هدف التتويج الأغلى للأهلي على مر التاريخ، بتسديدته التي لن تُنسى أمام الزمالك في نهائي القرن، ليعود أمس ويُسجل هدفًا حاسمًا آخرًا في شباك كايزر تشيفز، ليضع بصمته في اللقبين القاريين الذي انتظر الأهلي تحقيق أحدهما لمدة 5 سنوات في ظل وجود عبدالله السعيد.

عبد الله السعيد لعب بجواره محمود حسن تريزيجيه، رمضان صبحي، مؤمن زكريا، جونيور آجاي في عز تألقه، أما أفشة فعانى قليلًا في الموسمين الماضيين، في ظل تراجع أداء اللاعبين الذين لعبوا في مركزي الجناح ورأس الحربة، باستثنناء محمد شريف.. لذا فيمكننا تفسير لماذا كان أفشة أكثر من يسدد على مرمى الخصوم من لاعبي الأهلي.

أما مع منتخبنا الوطني، فحجز أفشة مقعده في تشكيل الفراعنة على حساب عبدالله السعيد، لأنه يستحق ذلك بكل تأكيد بأدائه الرائع مع الأهلي.

مع الأهلي، كان البعض يعيب على بطئ عبدالله السعيد، وكانوا يطالبون بعدم اللعب به.. البعض فقط، لكن مع أفشة، الوضع اختلف، فالآن هو محبوب كل الأهلاوية، ولا يطالبوا سوى بمشاركته أساسيًا وعدم بيعه في ظل اهتمام عدد من الفرق الأوروبية به مثل جالاتا سراي التركي.

محمد مجدي أفشة مازال في عامه الخامس والعشرين، والثاني فقط مع الأهلي.. مازال يواصل تحقيق المجد وكتابة التاريخ، وجعل جمهور فريقه يحمدوا الله على وجوده ورحيل السعيد، في انتظار مزيد من الإنجازات قد يحققها اللاعب ليزيد من رصيده عند الجمهور الأهلاوي.
ads
ads