رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

أبرزها أزمة إريكسن.. 5 مواقف أثارت الجدل في «يورو 2020»

الإثنين 12/يوليه/2021 - 02:50 م
كريستيان إريكسن
كريستيان إريكسن
ريهام أسامة
طباعة

أسدل الستار على النسخة 16 من بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020"، مساء أمس الأحد، والتي انتهت بفوز منتخب إيطاليا باللقب للمرة الثانية في تاريخ الفريق، وذلك على حساب منتخب إنجلترا.

 

ونجحت إيطاليا في التتويج بلقب "يورو 2020"، بعد الفوز على إنجلترا بنتيجة 3-2 بركلات الترجيح، عقب انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1-1، وذلك في المباراة التي جمعتهما على ملعب "ويمبلي"، في نهائي المسابقة.

 

وشهدت بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020"، العديد من المواقف التي أثارت جدلًا كبيرًا، لعل أبرزها واقعة النجم الدنماركي كريستيان إريكسن، عندما سقط مغشيًا عليه بشكل مفاجئ وتوقف قلبه، قبل أن يتم إنعاشه.

 

ونرصد لكم أبرز المواقف التي شهدتها بطولة "يورو 2020" في نسختها الحالية، وذلك على النحو التالي:

1- توقف قلب إريكسن

انطلقت بطولة "يورو 2020"، يوم 11 يونيو الماضي، وبعد يوم واحد فقط، أقيمت مباراة الدنمارك وفنلندا في الجولة الأولى من دور المجموعات بالمسابقة.

وشهدت المباراة سقوط النجم الدنماركي كريستيان إريكسن مغشيًا عليه بشكل مفاجئ، دون تصادم أو التحام مع اللاعبين.

وتبيّن من الأطباء أن قلب إريكسن توقف لمدة 5 دقائق، ليتم إنعاش قلبه من قِبل المسعفين بواسطة الصدمات الكهربائية، ويتم نقله إلى المستشفى، بعد التأكد من استقرار حالته الصحية وأنه على مازال على قيد الحياة، وسط ذهول وفزع من الجميع.




وأكد الجميع أن نجاة إريكسن من الموت بمثابة "معجزة"، حيث تم إيقاف المباراة لحين الاطمئنان عليه، ومن ثم قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" استئناف المباراة بين الفريقين، وسط استنكار البعض من هذا القرار.

وخضع بعدها إريكسن لعملية جراحية، لوضع جهاز تنظيم ضربات القلب، وسط مخاوف من اعتزاله كرة القدم وبين آمال استمراره.


 

2- مشجعة روسية تبحث عن عريس

«أبحث عن عريس».. لقطة طريفة ولكنها أثارت جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي حول مشجعة روسية تُدعى أناستيشا ليوبيموفا، رفعت لافتة تطلب فيها عريس قائلة "looking for husband"، وذلك قبل انطلاق مباراة السويد وسلوفاكيا، التي انتهت بفوز الأول بهدف نظيف، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الخامسة من بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020".

ورفعت المشجعة الروسية أناستيشا ليوبيموفا، اللافتة في شوارع مدينة "سان بطرسبرج"، بالإضافة إلى مدرجات ملعب المباراة، بحثًا عن عريس.

ولكن في وقت لاحق، تكهن البعض أنها قامت بذلك التصرف، من أجل زيادة عدد متابعيها على حسابها الشخصي "انستجرام".


 

3- كريستيانو رونالدو VS المشروبات الغازية

قد تبدو لقطة طريفة أيضًا، ولكنها أثارت جدلًا كبيرًا، عندما قام النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بوضع زجاجتي المشروبات الغازية بعيدًا عنه مع نظرة ازدراء، ثم مسك زجاجة ماء، وقال: "اشربوا الماء"، وذلك قبل أن يبدأ حديثه في المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة البرتغال والمجر.

الأمر الذي كلف الشركات العالمية الخاصة بالمشروبات الغازية تخسر العديد من المليارات في وقت قصير للغاية، إذ انخفضت القيمة السوقية بنسبة بلغت 4 مليارات دولار.



ولكن في مباراة البرتغال وفرنسا، في دور المجموعات من بطولة "يورو 2020"، تعرّض رونالدو لهجوم من قِبل الجماهير، بإلقاء زجاجات المشروبات الغازية عليه، أثناء احتفاله بهدفه الثاني في مرمى منتخب فرنسا، وذلك ردًا على حركته الشهيرة عندما قام بإبعادها في المؤتمر الصحفي.


 

4- اقتحام ملعب ويمبلي

انتهت بطولة "يورو 2020" بنهاية مباراة إيطاليا وإنجلترا في نهائي المسابقة، وفوز الأزوري بنتيجة 3-2 بركلات الترجيح وتتويجهم باللقب للمرة الثانية في تاريخهم.

وشهدت المباراة اقتحام مشجع إنجليزي لأرض ملعب "ويمبلي"، قبل نهاية الشوط الثاني، ليتدخل رجال الأمن للقبض عليه وإخراجه خارج الملعب والسيطرة على الوضع سريعًا.


 

5- العنصرية ضد لاعبي إنجلترا

شهدت المباراة النهائية أيضًا قرارًا من جاريث ساوثجيت، المدير الفني لمنتخب إنجلترا، بإجراء ثلاث تبديلات في المباراة، هم: بوكايو ساكا، ماركوس راشفورد وجادون سانشو، وانتهى الوقت الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1-1.

انتقل الفريقان إلى ركلات الترجيح، وأخفق الثلاثي ساكا، راشفورد وسانشو وأهدروا ركلات الترجيح، ليتكبد منتخب إنجلترا عناء الهزيمة وحرمانهم من لقب "يورو 2020" للمرة الأولى في المسابقة، والثاني في تاريخ الفريق بعد كأس العالم 1966.

وبعد إطلاق صافرة النهاية، تعرّض اللاعبون بوكايو ساكا، وماركوس راشفورد، وجادون سانشو، ثلاثي منتخب إنجلترا، لتعليقات عنصرية وسخرية من قِبل عدة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، أرسَلت إليهم عبارات عنصرية ورسومًا للقردة، وذلك بعد خسارة نهائي "يورو 2020" على يد إيطاليا.

الأمر الذي دفع الأندية وعددًا كبيرًا من اللاعبين ونجوم كرة القدم، لدعم ومساندة الثلاثي ساكا، راشفورد وسانشو، وظهور عدد من المطالبات بوقف العنصرية ومكافحتها.


ads
ads