رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

«رجل مرحلة أم كبش فداء».. 3 عوامل تنذر بفشل تجربة «جونياس» مع بيراميدز

الثلاثاء 29/يونيو/2021 - 08:37 م
تاكيس جونياس
تاكيس جونياس
أحمد كمال
طباعة

قررت إدارة نادي بيراميدز تعيين اليوناني تاكيس جونياس في منصب المدير الفني للفريق خلفا للمدير الفني الأرجنتيني رودلفو أروابارينا المدير الفني السابق تم توجيه الشكر له على الفترة الماضية.

ويقود جونياس بيراميدز في أول تجاربه الرسمية بالموسم الحالي يوم الخميس المقبل، الذي يقام على ملعب الأهلي بالسلام يوم الخميس المقبل في إطار الدوري الممتاز.

ويضم جهاز المدير الفني تاكيس جونياس، محمود فتح الله واليوناني سبيروس وعمرو مختار مدربين، وخالد عبد الله مدرب حراس المرمى.

وعلم "الكابتن" أن جونياس وقع على عقود لمدة 3 أشهور مع بيراميدز لحين انتهاء الموسم الجاري، ومن ثم يُتاح لإدارة الفريق السماوي تقييم تجربة الـ3 أشهر، والتجديد معه لمواسم إضافية:

1- أسلوب الضغط المتقدم يحتاج لأعمار سنية منخفضة

أهم ما ميز تاكيس جونياس في تجربته مع وادي دجلة، هو اعتماده على أسلوب الضغط المتقدم، والاستحواذ على الكرة، وربط تنقل الكرة بين جميع خطوط الملعب بداية من حراسة المرمى إلى المهاجمين، وساعده على ذلك تواجد لاعبين شباب في دجلة أمثال محمد عبد العاطي ومحمد هلال ومحمود مرعي وإسلام وليد وأحمد مجدي واحمد سعيد وكريم الدبيس وأحمد عاطف، كلهم لاعبين شباب لا تتعدى أعمارهم الـ25 عامًا.

على عكس بيراميدز الذي يمتلك معدل أعمار مرتفع جدًا من بعض اللاعبين أمثال علي جبر وطارق طه وأحمد فتحي وعبد الله السعيد ومحمد فاروق ودودو الجباس.

سيكون من الصعب جدًا على فريق يمتلك أكثر من 6 أو 7 لاعبين من القوام الأساسي على تنفيذ أسلوب الضغط المتقدم لاستعادة الكرة، ثم بداية الهجمات تدريجيًا مرورًا بجميع خطوط الملعب.

2- تقييم "جونياس" الحقيقي يكون من بداية الموسم

يُعد المدرب اليوناني من أصحاب السياسات الفنية التي يُفضل تطبيقها مع أي فريق، لذلك يتطلب تنفيذ خططه والمهام التي يرغب في تنفيذها وقتًا ليس بالقليل إلى حد ما، من أجل تحفيظ لاعبيه الطريقة المثلى لتنفيذ سياسة موحدة يواجه بها جميع الفرق التي يواجهها.

لذلك فتولي جونياس المهمة في آخر الموسم، قد يكون أحد عوامل فشل التجربة.

3- تدخلات إدارة بيراميدز في مهام المدير الفني

لا يخفى على أحد، بعض الأخطاء الإدارية التي ارتكبتها الإدارة الحالية لبيراميدز، في عقود بعض اللاعبين أمثال شريف إكرامي، وأحمد فتحي وكذلك عبد الله السعيد.

فرض بعض اللاعبين على المدير الفني خلال فترة تقييم تجربة مدتها ثلاثة أشهر، قد تكون أحد العوامل التي تُعجل بفشل جونياس في المباريات المتبقية من الموسم.

وفي حالة تدخل جونياس ورفض مشاركة بعض اللاعبين، فالثلاثة أشهر لن تكون كافية للسيطرة على أزمات غرفة الملابس، خصوصًا وأن جونياس مدير فني أجنبي، قد لا يكون على علم ببعض الأزمات القائمة داخل الفريق.

ads
ads