رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

زى النهارده .. منتخب مصر يخسر أمام إفريقيا الوسطى ببرج العرب فى مفاجأة مدوية

الثلاثاء 15/يونيو/2021 - 10:13 ص
مباراة مصر وأفريقيا
مباراة مصر وأفريقيا االوسطى
أشرف اسماعيل
طباعة

يوم 16 يونيو عام 2012 شهد ستاد برج العرب بالإسكندرية مفاجأة من العيار الثقيل عندما خسر المنتخب الوطني أمام منتخب إفريقيا الوسطى 2-3 في مباراة  الذهاب بالدور الثاني من تصفيات الأمم الإفريقية 2013 التي أدارها الحكم الجزائري جمال حيمودي.

بدأ منتخب إفريقيا الوسطي الشوط الأول بهجوم غير متوقع عن طريق المزعج مومي هيلير الذي سدد كرة قوية مباغتة في الدقيقة الثانية مرت بجوار القائم الأيسر وبعدها نظم المنتخب الوطني صفوفه وفي الدقيقة العاشرة انطلق محمد أبوتريكة ومرر كرة بينية لمحمد صلاح الذي حولها عرضية أرضية لمحمد زيدان الذي لم يجد صعوبة في ايداعها المرمى مسجلا الهدف الأول.

رد منتخب إفريقيا الوسطى بهجمة سريعة انتهت بانفراد صريح لهيلير الذي سدد الكرة خارج المرمى واستمرت المحاولات الهجومية للمنتخب الوطني ووقفت العارضة حائلا أمام تسديدة  محمد صلاح في الدقيقة 21.. واستغل منتخب إفريقيا الوسطى سوء التنظيم الدفاعي وعدم التنسيق بين محمود فتح الله وأحمد حجازي ومحمد عبدالشافي الذي تسبب في انفراد تام لهيلير الذي تخطى الحضري وسدد الكرة في المرمى الخالي مسجلا هدف التعادل في الدقيقة 25.

في الدقيقة 35 قام الحكم بطرد ساليف كيتا لاعب إفريقيا الوسطى بعد حصوله على الإنذار الثاني.

هاجم المنتخب الوطني في بداية الشوط الثاني بعد نزول أحمد فتحي بدلا من أحمد المحمدي وفي الدقيقة 48 تلقى محمد صلاح كرة طولية في الجانب الأيمن من منطقة الجزاء وسددها في أقصى الزاوية اليمني مسجلا هدف الفراعنة الثاني.

أجرى الأمريكي بوب برادلي المدير الفني للمنتخب الوطني تغييرا في الدقيقة 62 بنزول محمد ناجي جدو بدلا من محمد زيدان وبعدها بدقيقة ومن هجمة مرتدة سريعة تقدم لامبيا من الجانب الأيسر واحتك مع أحمد حجازي ووقع على الأرض ووقف لاعبو المنتخب الوطني دون مبرر واستغل اللاعب نفسه الموقف ومرر الكرة إلى هيلير الذي سددها داخل المرمى مسجلا هدف التعادل.

استمرت حالة الارتباك في صفوف المنتخب الوطني واستغل موما هيلارا ذلك ومرر كرة بينية الي مونيا لامبيا الذي إنفرد بالحضري وسجل هدف الفوز لأفريقيا الوسطى في الدقيقة 65.

أجرى برادلي التغيير الثالث بنزول حسام غالي بدلا من محمد النني لزيادة فاعلية وسط الملعب وفي الدقيقة 80  مرر أحمد تمساح كرة عرضية تابعها أبو تريكة ومرت بجوار القائم الأيسر وفي الدقائق الأخيرة نجح منتخب إفريقيا الوسطى في المحافظة على تقدمه ليحقق فوزا غاليا.

مثل المنتخب الوطني: عصام الحضري وأحمد المحمدي "أحمد فتحي ق 46" ومحمود فتح الله وأحمد حجازي ومحمد عبدالشافي ومحمد صلاح ومحمد النني "حسام غالي ق 79" وحسني عبد  ربه ومحمد أبوتريكة وأحمد تمساح ومحمد زيدان "محمد ناجي جدو ق 62".

ads
ads