رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

3 أسباب ساهمت فى تتويج تشيلسى بدورى أبطال أوروبا

الأحد 30/مايو/2021 - 01:55 م
تشيلسي
تشيلسي
سيف الحسيني
طباعة

توج تشيلسي الإنجليزي بلقبه الثاني في تاريخ مشاركاته ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه الثمين والمثير بهدف نظيف على مانشستر سيتي اليوم السبت في نهائي إنجليزي خالص على استاد "إل دراجاو" بمدينة بورتو البرتغالية، وأحبط تشيلسي آمال مانشستر سيتي في الفوز بلقبه الأول على الإطلاق في دوري الأبطال.

 

وتوج تشيلسي عودته القوية في الموسم الحالي بقيادة مدربه الألماني توماس توخيل، وأحرز لقبا غاليا ومستحقا ليكون الثاني له في المسابقة بعدما توج في 2012 بلقبه الوحيد السابق في دوري الأبطال.

 

وأصبح الألماني توماس توخيل، المدير الفني لتشيلسي، أول مدرب يخوض نهائي دوري الأبطال في موسمين متتاليين مع فريقين مختلفين.

 

وكان توخيل قاد فريقه السابق باريس سان جيرمان الفرنسي إلى نهائي الموسم الماضي ولكنه سقط في النهائي أمام بايرن ميونخ ، فيما حقق توخيل اللقب اليوم عن جدارة بعدما فرض فريقه كلمته على مانشستر سيتي في الشوط الأول وتصدى لمحاولات مانشستر سيتي للرد في الشوط الثاني.

 

وساهم العديد من الأسباب في تتويج البلوز هذا الموسم بدوري الأبطال، نستعرضها لكم في السطور التالية..

 

توخيل

السبب الأبرز في تتويج تشيلسي هو المدرب الألماني والذي أعاد إحياء موسم البلوز الذي بدأه فرانك لامبارد.

 

وتولى توخيل تدريب تشيلسي في يناير الماضي بعد إقالة فرانك لامبارد، وسجل مسيرة مثيرة مع الفريق في دوري الأبطال، بعدما نجح في الإطاحة بالقطبين الإسبانيين ريال واتلتيكو مدريد.

 

ووقع توخيل المدرب الأسبق لبروسيا دورتموند الألماني عقدا يمتد لـ18 شهرا فقط مع تشيلسي، مباشرة عقب إقالته من تدريب باريس سان جيرمان الفرنسي.

 

توخيل أعاد هيكلة تشكيل تشيلسي وظهر مع الفريق كأقوى الفرق في أوروبا، بل امتلك شخصية البطل ليكلل مجهوده في النهاية بالتتويج بذات الأذنين.

 

صاحب الـ 47 عامًا قاد تشيلسي في 30 لقاء بجميع المسابقات فاز في 19 وتعادل 6 وخسر 5 فقط.

 

نجولو كانتي

سطر الدولي الفرنسي نفسه نجمًا للفريق الإنجليزي في دوري الأبطال هذا الموسم، وتوج بجائزة أفضل لاعب في المراحل الهامة من البطولة.

 

وتحصل كانتي على أفضل لاعب في لقاءات دور الـ 16، ربع النهائي ومواجهات نصف النهائي أمام ريال مدريد ليلعب دور كبير في وصول تشيلسي للنهائي.

 

كما تحصل كانتي على جائزة أفضل لاعب في نهائي الأبطال، بعدما قدم مباراة رائعة استحق فيها الجائزة والتتويج بذات الأذنين.

 

بجانب كانتي تألق بعض اللاعبين في البطولة على رأسهم ماسونت ماونت صانع ألعاب الفريق والألماني كاي هافيرتز صاحب هدف التتويج.

 

حسم المباريات الكبيرة

واحدة من أهم وصول تشيلسي بعيدًا في دوري الأبطال هذا الموسم هو حسمه للمباريات الكبيرة، حيث تمكن في أول اختبار قوي بعد المجموعات من التأهل على حساب أتلتيكو مدريد الإسباني.

 

البلوز فاز ذهابًا وإيابًا على الروخي بلانكوس، ثم اصطدم بالعملاق الإسباني الريال في نصف النهائي وتغلب عليه بنتيجة اللقاءين 3-1.

 

 

 

 

 

 

 

 

ads
ads