رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

3 أسباب وراء تذبذب مستوى الأهلي والزمالك في المباريات الأخيرة

الأحد 02/مايو/2021 - 02:44 م
الأهلي والزمالك
الأهلي والزمالك
سيف الحسيني
طباعة

دخل الدوري المصري مرحلة ما بعد النصف الثاني من الموسم، ويبدو أن المنافسة هذا العام ستكون شرسة بين قطبي الكرة الأهلي والزمالك.

 

الزمالك يتصدر جدول ترتيب الدوري برصيد 40 نقطة من 18 لقاء، ويليه المارد الأحمر في الوصافة بـ 37 نقطة من 16 لقاء.


ويلعب الزمالك مباراة قمة مع بيراميدز، مساء اليوم الأحد، بينما يلتقي الأهلي، غدًا الاثنين، الصاعد حديثًا غزل المحلة.

 

لكن المنافسة ستكون شرسة في ظل تخبط الفريقين هذا الموسم، خاصًة في المباريات الماضية، بشكل واضح.

 

فبعد مباراة القمة التي حسمها الأهلي بهدفين لهدف، بدى الفريقان متخبطين بعض الشيء في الأداء وفي النتائج.

 

الأهلي فاز على المصري وخسر أمام سموحة وتعادل أمام إنبي، بينما فاز الزمالك على الإنتاج وتعادل مع المقاولون العرب.

 

في السطورة التالية نستعرض لكم أبرز الأسباب التي أدت إلى تذبذب نتائج الفريقين في المباريات الأخيرة.

 

 

ضغط المباريات

 

تأثر القطبان بضغط جدول المباريات لإنهاء الموسم لارتبطات الأندية بالمسابقات الإفريقية بجانب مشاركة المنتخب الأولمبي في الأولمبياد بجانب مشاركة الفراعنة في كأس العرب وتصفيات كأس العالم.

 

الأهلي لعب 5 مباريات في 12 يوما بداية من مباراة القمة، ثم سيلعب من جديد في بطولة إفريقيا والدوري، بينما لعب الزمالك 4 مباريات في 11 يوما.

 

وظهر ذلك على اللاعبين بشكل كبير، مما أثر على أدائهم في مباراة عن الأخرى.

 

 

إصابات بين كورونا وعضلية

 

تأثر الفريقان بإصابات فيروس كورونا في الفترة الأخيرة، حيث أصيب حارسا القطبين محمد الشناوي ومحمد أبوجبل، جانب غياب محمد عبد الشافي ظهير الزمالك المخضرم الذي عاد بقوة في الفترة الأخيرة بسبب كورونا.

 

أما الأهلي فقد تأثر بقوة بسبب غياب مدافعيه أيمن أشرف وبدر بانون عن المباريات الماضية، بجانب غياب محمد هاني واستمرار غياب علي معلول.

 

كما تأثر الزمالك بغياب محمود حمدي "الونش" في اللقاء الماضي للإصابة العضلية.

 

 

عدم إدارة مباريات

 

ويعيب على تراجع مستوى الفريقين هو المدربان الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفارس الأبيض والجنوب إفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي.

 

وغاب التوفيق في إدارة المباريات عن المدربين حيث كانت تغييرات وتشكيلات كل مدرب سبب في خسارة النقاط في اللقاء الماضية.

 

 

ads
ads