رئيس مجلس الإدارة
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

تقرير: نيمار يوقف مفاوضات تجديد عقده مع باريس سان جيرمان بسبب ميسي

الأحد 04/أبريل/2021 - 01:25 م
نيمار وميسي
نيمار وميسي
ريهام أسامة
طباعة

أثار النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، الجدل حول مستقبله مع ناديه، خلال فترة الميركاتو الصيفي المقبل.

 

وكان نيمار قريبًا من تجديد عقده مع باريس سان جيرمان، خلال الفترة المقبلة، بعد فشل مفاوضات عودته إلى صفوف فريقه السابق برشلونة الإسباني.

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «ماركا» الإسبانية نقلًا عن صحيفة " Diari ARA" الكتالونية، فإن نيمار أوقف مفاوضات تجديد عقده مع باريس سان جيرمان؛ بسبب التطورات الخاصة بمصير صديقه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في برشلونة.

 

وأوضحت الصحيفة، أن نيمار قرر عدم تجديد عقده مع باريس سان جيرمان، بعد احتمالية بقاء ميسي في برشلونة، في ظل عودة خوان لابورتا إلى رئاسة النادي الكتالوني.

 

وأفادت الصحيفة، أن نيمار بات متأكدا من بقاء ميسي في برشلونة وتجديد عقده الذي سينتهي في يونيو 2021 المقبل، وبناءً عليه أبلغ نيمار إدارة البارسا برغبته في العودة واللعب بجوار ميسي، وينتظر القرار النهائي.

 

ويبدو أن نيمار على استعداد لـ"تقديم تضحيات مادية" في حال عودته إلى برشلونة، الذي يعاني من أزمة مالية كبيرة، دفعته إلى تقليص رواتب لاعبيه، والناتجة عن جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وغياب الجماهير وتراجع الإيرادات.

 

من جانبها، أكدت صحيفة «سبورت» الإسبانية، أن إدارة برشلونة تحتاج أولًا حسم مصير ميسي وتجديد عقده، ومن ثم اتخاذ قرار بشأن عودة نيمار من عدمه.

 

وكان نيمار قد انتقل إلى صفوف باريس سان جيرمان في صيف 2017، مقابل 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي في عقده مع برشلونة، ليصبح أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم، على أن ينتهي عقده الحالي في صيف 2022.

 

وتحاول إدارة باريس سان جيرمان تجديد عقده نيمار، تجنبًا لرحيله مجانًا، وفي حال فشلت المفاوضات، سيوافق النادي على بيعه في الصيف المقبل، وقد يخفف مطالبه المالية الكبيرة التي أفشلت رغبة إدارة برشلونة السابقة في إعادته.


ads
ads