رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

3 متضررين في بيراميدز من عودة السعيد للتدريبات الجماعية

الثلاثاء 30/مارس/2021 - 05:16 م
الكابتن
أحمد كمال
طباعة

أعلن نادي بيراميدز صباح اليوم الأثنين مشاركة عبد الله السعيد ورمضان صبحي ومحمدحمدي في المران الجماعي للفريق، بعد فترة تأهيل مختلفة حسب نوعية إصابة كل لاعب، بما يزيد تفاؤل الجهاز الفني بالدفع بهم في مباراة الرجاء المغربي المقبلة.

ومن المقرر أن يواجه بيراميدز نظيره الرجاء المغربي بالدار البيضاء يوم 4 إبريل المقبل، على ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات في الكونفدرالية.

وكان قد عانى عبد الله السعيد في الفترة الأخيرة من إصابة قوية في العضلية الأمامية أبعدته عن المشاركة في التدريبات الجماعية للفريق أو المباريات لفترة زادت عن الشهرين.

تعافى عبد الله السعيد من إصابته وعودته للتدريبات الجماعية جاء متزامنًا مع عودة رمضان صبحي الذي غاب عن معسكر المنتخب الوطني استعدادًا لمواجهتي كينيا وجزر القمر، وهو ما يُزيد من عدد المتضررين في الجانب الهجومي.

ويُعد عبد الله السعيد أحد الركائز الأساسية في تشكيل بيراميدز تحت قيادة الأرجنتيني أروابارينا، لذلك فعودته ستضر بمشاركة عدد من اللاعبين الذين حصلوا على فرصة المشاركة في ظل غياب "السعيد"، والتي جاءت أسمائهم كالأتي:

1_ إسلام عيسي

الجناح الأيسر الهجومي لبيراميدز يُعد ابرز المتضررين من عودة عبد الله السعيد لمركز صناعة اللعب، على الرغم من اختلاف المراكز الذي يشارك بها الثنائي، حيث شارك إسلام عيسى بصفة أساسية في جميع المباريات التي غاب عنها عبد الله السعيد عن الفريق بسبب إصابة الأمامية، باستثناء مباراة إنبي في الدوري.

ووصلت مشاركات إسلام عيسى منذ غياب عبد الله السعيد في المباريات بنسبة 100%، وأساسيًا في 10 مباريات من أصل 11 لقاء غابهم "السعيد"، حيث شارك إسلام عيسى في الموسم الجاري في 19 مباراة ، سجل 4 أهداف، وصنع هدفين لزملاؤه، ومعدل دقائق 1136دقيقة.

ما علاقة مركز صناعة اللعب الذي يشارك فيه عبد الله السعيد، بجناح إسلام عيسى؟

غياب عبد الله السعيد جعل المدرب أروابارينا يُعاني من الكثافة الهجومية التي يضيفها صانع الألعاب المخضرم في منطقة الجزاء، مما دفع المدرب الأرجنتيني لتغيير مركز رمضان صبحي للمشاركة كمهاجم وهمي خلف محمود وادي أو الأوروجوياني دييجو رولان، لمزيد من الفاعلية الهجومية والكثافة العددية في منطقة الجزاء، وهو ما منح فرصة لإسلام عيسى بالمشاركة أساسيًا في مركز الجناح الأيسر، وبالتالي فعودة السعيد، ستُعيد رمضان صبحي لمركزه الأساسي كجناح أيسر، وهو ما سيؤثر على نسبة مشاركة إسلام عيسى.

2_ محمود حمادة

عودة عبد الله السعيد من الإصابة تضر بشكل مباشر نسبة مشاركة محمود حمادة مع الفريق السماوي والتي ارتفعت بشدة بعد إصابة عبد الله السعيد الأخيرة.

وشارك محمود حمادة في الموسم الجاري مع فريق بيراميدز في 14 مباراة، سجل هدف واحد، وصنع هدفين لزملاؤه.

ورصد "الكابتن" عدد الدقائق التي شارك بها حمادة في غياب السعيد، جاءت 613 دقيقة من أصل 9 مباريات شارك بهم، في 11 لقاء غاب عنها السعيد.

وبالتالي عودة عبد الله السعيد تُخرج محمود حمادة نهائيًا من المشاركة في مركز صناعة اللعب في ظل اعتماد أرواباريان على كلا من نبيل عماد دونجا وعمر جابر وإيريك تراوري في مراكز الوسط الهجومية والدفاعية.

3_محمد فاروق

قد تهدد سرعات الأوروجوياني دييجو رولان مشاركة محمد فاروق على الرغم من حصوله على فرص في مباريات بيراميدز الأخيرة كبديلا.

فتواجد عبد الله السعيد سيجعل أروابارينا يُفكر في استغلال السرعات المتواجدة لدى رولان والتحرك بدون كرة في ظهر المدافعين في مركز الجناح الأيمن لزيادة الفاعلية الهجومية على المرمى مستغلا قدرة عبد الله السعيد على إرسال كرات بينية طويلة المدى.

إستغلال سرعة وتوغلات دييجو رولان ومعدله التهديفي العالي ليس السبب الوحيد الذي قد يُبعد فاروق عن المشاركة مع بيراميدز، بل أيضًا رغبة أروابارينا في الاستفادة بإمكانيات البدنية والفنية الهجومية لمحمود وادي في مركز المهاجم الصريح، كلها أمور قد  تؤثر على تواجد محمد فاروق في حسابات أروابارينا في الفترة المقبلة.

وشارك محمد فاروق في الموسم الجاري في 11 مباراة بمعدل دقائق 370 دقيقة فقط، سجل خلالها هدف وصنع هدفين لزملاؤه.

وكان قد تعرض للإصابة في مباراة العبور بكأس مصر والتي انتهت بفوز بيراميدز (4_1)، ومن المقرر أن يعود للمشاركة في التدريبات الجماعية في الأيام القليلة الماضية، بعدما أعلن طبيب الفريق غيابه لمدة أسبوعين.

وشارك دييجو رولان في الموسم الجاري في 12 مباراة مع بيراميدز، سجل 5 أهداف، وصنع هدف لزملاؤه.

ads
ads