رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

زى النهاردة.. منتخب مصر يهزم نيجيريا بهدف رمضان صبحى عام 2016

الإثنين 29/مارس/2021 - 09:46 ص
مباراة مصر ونيجيريا
مباراة مصر ونيجيريا
أشرف اسماعيل
طباعة

في التاسع والعشرين من مارس عام 2016 وضع المنتخب الوطني قدما في نهائيات الأمم الإفريقية 2017 بعد فوزه على المنتخب  النيجيري 1- صفر في المباراة التي أقيمت باستاد برج العرب في الإسكندرية وأدارها الحكم الجنوب إفريقي دانيل بينيت في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السابعة.


الفوز رفع رصيد المنتخب الوطني  إلى 7 نقاط مقابل نقطتين لنيجيريا ونقطة واحدة لتنزانيا.


الشوط الأول غلب عليه الطابع التكتيكي وأهدر الفراعنة خمس فرص بينما لم يشكل لاعبو نيجيريا خطورة على مرمى أحمد الشناوي وأهدر أحمد حجازي أول فرصة بعدما تلقى كرة عرضية وسددها برأسه واصطدمت بالقائم الأيسر وأهدر عبدالله السعيد فرصة أخري عندما دخل رمضان صبحي منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ومرر الكرة للسعيد الذي سددها بيسراه ومرت بجوار القائم.


تعرض محمد صلاح لرقابة صارمة من المدافع فيكتور أموتزي وسدد إبراهيم صلاح كرة من خارج منطقة الجزاء أبعدها حارس نيجيريا إلى ركنية ثم تلقى رامي ربيعة كرة عرضية وسددها برأسه ونجح الحارس في إبعادها.


في بداية الشوط الثاني سدد محمد النني كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء مرت فوق العارضة وتدخل عمر جابر في الوقت المناسب ليمنع انفرادا لأمينو الذي انطلق وسط الدفاع دون أو يوقفه أحد.

 

في الدقيقة 65 تلقى مروان محسن كرة عرضية وسددها لتصطدم بالدفاع وتغير اتجاهها وتصل إلى رمضان صبحي الذي سددها اصطدمت بالدفاع وغيرت اتجاهها وسكنت  الشباك لتعلن عن هدف المباراة الوحيد .


أهدر عبدالله السعيد فرصة محققة عندما وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء لكنه سددها ضعيفة لتصطدم بالدفاع وكثف منتخب نيجيريا محاولاته في الدقائق الأخيرة وتصدى القائم الأيسر لكرة خطيرة من فيكتور موزيس لتنتهي المباراة بفوز الفراعنة بهدف.


مثل المنتخب الوطني: أحمد الشناوي وعمر جابر ورامي ربيعة وأحمد حجازي وحمادة طلبة وعبدالله السعيد "حسام غالي ق 75" ومحمد النني وإبراهيم صلاح ورمضان صبحي "محمود تريزيجيه ق 81" ومحمد صلاح ومروان محسن "عمرو جمال ق 70".

ads
ads