رئيس مجلس الإدارة
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

أزمة الشارة تنتهى للأبد بعد قيادة حجازى الفراعنة

الخميس 25/مارس/2021 - 10:42 م
مصر وكينيا
مصر وكينيا
محمد غبن
طباعة


انتهت أزمة شارة قيادة منتخب مصر إلى الأبد، بعد فترة طويلة من الشد والجذب، وصلت فى النهاية إلى وضعها الطبيعى ، بعدما حمل أحمد حجازى مدافع الفراعنة شارة القيادة خلال مباراة كينيا .

وقطع حسام البدرى الطريق أمام منتقديه ممن هاجموه واتهموه بإبعاد عمرو السولية عن التشكيل الأساسى من أجل منح الشارة لمحمد صلاح بداية من تلك المباراة.

لكن مدرب الفراعنة فضل الإبقاء على ما هو عليه بشأن شارة القيادة، بنظام الأقدمية، وهو ما حدث بالفعل بمنحها لأحمد حجازى رغم أنه سبق صلاح فى المشاركة مع المنتخب الأول بشوط واحد.

وكانت أول مشاركة لأحمد حجازى ومحمد الننى فى التشكيلة الأساسية للفراعنة فى مباراة سيراليون التى أقيمت فى ٣ سبتمبر عام ٢٠١١، فيما شارك صلاح فى نفس المباراة كبديل فى الشوط الثانى. 

وضم تشكيل المنتخب الوطنى محمد الشناوي لحراسة المرمي -أحمد حجازي - محمود  حمدي "الونش"- محمد هاني - أحمد أيمن منصور- طارق حامد- حمدي فتحي - محمد مجدي "افشه" - محمد صلاح - محمود حسن "تريزيجية " مصطفي محمد .

ويجلس علي دكة البدلاء محمود عبدالرحيم "جنش " محمد النني  - علي جبر - عمر جابر - حسام حسن - مصطفي فتحي - احمد سيد زيزو- محمد شريف- عمرو السولية- محمد فاروق - ياسر إبراهيم - عبدالله جمعه.
ads
ads