رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

كوارث تحكيمية واتهامات بالسرقة.. الأزمات شعار الجولة الأولى لدوري الأبطال

الثلاثاء 16/فبراير/2021 - 08:05 م
الزمالك ومولودية
الزمالك ومولودية الجزائر
أحمد فهمي
طباعة
ست مباريات أقيمت حتى الآن، من الجولة الأولى لدوري المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا، التي انطلقت يوم الجمعة الماضي.

وشهدت الجولة الأولى، العديد من الأزمات سواء على الصعيد التحكيمي والإداري، التي سيستعرضها "الكابتن" في السياق التالي.

ركلة جزاء غير محتسبة للزمالك

شهدت مباراة الزمالك ومولودية الجزائر، اعتراضات من جانب لاعبي الفريق الأبيض، على الحكم الإثيوبي بامالاك تسيما، بسبب تغاضيه عن احتساب ركلة جزاء لفريقهم.

وكانت الدقيقة 88 من عمر اللقاء، قد شهدت تغاضى الحكم الإثيوبي، عن احتساب ركلة جزاء صحيحة للزمالك، بعدما سدد التونسي فرجاني ساسي، كرة من على حدود منطقة منطقة الجزاء لتصطدم الكرة بيد أحد مدافعي الفريق الجزائري، لكن تسيما أشار باحتساب ركلة ركنية، وسط اعتراضات لاعبي الزمالك.



ركلة جزاء وهمية للترجي 

شهدت مباراة الترجي التونسي وضيفه تونجيث السنغالي، كارثة تحكيمية عندما احتسب الحكم الكيني بيتر واويرو، ركلة جزاء "وهمية" للفريق التونسي.

الواقعة جاءت عندما أراد أحد مدافع تونجيث السنغالي، تمرير الكرة لزميله، اصطدمت الكرة في يد الأخير، الثابتة تماما، إلا أن الحكم قرر احتساب الكرة ركلة جزاء، حولها طه ياسين الخنيسي إلى هدف.

وبعدها، أصدر نادي تونجيث السنغالي، بيانًا، أعلن فيه إرسال احتجاج رسمي للاتحاد الإفريقي على حكم المباراة، وطالب بإلغاء فوز الترجي التونسي بالمباراة.

وقال النادي في بيانه، إنه "عند احتساب ركلة جزاء ضد فريق تونجيث، استلم اللاعب الكرة بيده دون زيادة حجم جسده ومن على مسافة قصيرة، وهذا الأمر من الاستثناءات لقوانين اللعبة". 


عنف وسرقة وتحايل

شهدت مباراة مازيمبي وشباب بلوزداد، وقائع غريبة، بعد اتهام الفريق الجزائري، نظيره الكونغولي، بالقيام بأعمال عنف وسرقة لمتعلقات لاعبيه وأفراد بعثته، من قبل مجموعة من مشجعى مازيمبي الذين اقتحموا غرفة تغيير الملابس.

وقال شباب بلوزداد في بيان رسمي، إنه تمت سرقة هاتف ونظارات توفيق قريشي المدير الرياضي للنادي وهاتف المسئول المكلف بالإعلام إضافة إلى منع لاعبي الفريق من دخول أرضية الملعب بين الشوطين.

وتابع البيان: "امتدت المضايقات حتى داخل المستطيل الأخضر عندما واصل حكم المباراة اللعب رغم انقضاء الوقتين الأصلي والبديل وحتى إن إدارة الملعب قامت من جانبها بإطفاء الشاشة العملاقة بنية التمويه".

كورونا تمنع الوداد من استضافة كايزر تشيفز

الحدث الأبرز خلال الجولة الأولى لدوري الأبطال، هو تعذر استضافة الوداد البيضاوي المغربي، نظيره كايزر تشيفز الجنوب إفريقي، في المباراة التي كانت ستقام على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، يوم السبت الماضي.

كان مقررًا أن يغادر كايزر تشيفز، إلى الدار البيضاء، يوم الأربعاء الماضي، استعدادًا لمواجهة الوداد، حسبما ذكر النادي في بيان رسمي، إلا أن فشل في استخراج تأشيرات السفر من السفارة المغربية بجنوب إفريقيا

إلا أن الاتحاد المغربي، أعلن في اليوم ذاته، أنه أرسل خطابًا رسميًا إلى لجنة الأندية بالاتحاد الإفريقي، يخبره فيه بأن السلطات المغربية، قررت عدم السماح بإجراء مباراة الوداد مع كايزر شيفز، بسبب السلامة الصحية المرتبطة بالتطورات الأخيرة لفيروس "كورونا"، مطالبًا (كاف)، بتأجيل المباراة أو إجرائها في دولة أخرى، إن تعذر ذلك.

وفي الخميس الماضي، تلقى اتحاد جنوب إفريقيا لكرة القدم، إخطارًا رسميًا من "كاف"، بأن المباراة لن تقام في موعدها.

وفي يوم السبت الماضي، قرر "كاف"، إعادة جدول موعد مباراة الوداد وكايزر تشيفز، لتقام خلال الفترة من 16 إلى 20 فبراير، في دولة محايدة، بها بروتوكولات أكثر تساهلاً مع Covid 19 للمسافرين من جنوب إفريقيا، مطالبًا الاتحاد المغربي، تحديد مكان وتاريخ ووقت انطلاق المباراة إلى جانب الحصول على موافقة الاتحاد المضيف المحايد في غضون 24 ساعة.

وفي اليوم التالي، أعلن نادي الوداد البيضاوي، أن مصر ستحتضن المواجهة التي ستجمع فريقه أمام ضيفه كايزر تشيفز.

وأكد الفريق المغربي، أن المباراة ستقام على ملعب السلام بالقاهرة، يوم التاسع عشر من الشهر الجاري.

لكن الفريق الجنوب إفريقي، أصدر بيانًا أكد أنه صعوبة سفره إلى القاهرة، لخوض مباراة الوداد، بسبب عدم إمكانية الحصول على التأشيرات من السفارة المصرية، نظرًا لأن الأمر يستغرق سبعة أيام عمل على الأقل للحصول عليها، إلى جانب وجود صعوبات ناتجة عن أن بعض شركات الطيران لا تعمل بسبب القيود المفروضة جراء فيروس "كورونا".

ads