رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى
كوبا أمريكا
23:00
بوليفيا
أوروجواي
كوبا أمريكا
02:00
تشيلي
باراجواي

تفاصيل وأسرار مؤامرة لاعبو جالاتا سراي لإسقاط "فالكاو" بإنجاح مصطفي محمد

الإثنين 15/فبراير/2021 - 02:48 م
الكابتن
أحمد كمال
طباعة
نجح مصطفى محمد, لاعب نادي الزمالك السابق ومنتخب مصر، فى إثبات أحقيتi فى التواجد كلاعب مؤثر فى الدوريات الأوروبية، بعدما سجل 4 أهداف مع فريق جالاتا سراي التركي الذي انتقل إلى صفوفه فى الانتقالات الشتوية الماضية، بنسبة تسجيل وصلت إلى 100% مقارنة بمشاركته مع الفريق التركي فى 4 مباريات فقط.

نجاح مصطفي محمد منذ الوهلة الأولى فى دوري جديد، بالطبع وراءه توافر الأجواء المناسبة وبيئة خصبة توافرت لإنجاحه، ولا شك أن إضافة أي عُنصر جديد على بيئة موجودة فى أي عمل تحتاج إلى الالتفاف حول العنصر لمحاولة دمجه ضمن الفريق، وهذا ما حدث مع مصطفى محمد وبسرعة البرق.

لقطات بسيطة أظهرت ترحابا مُبالغا من نجوم جالاتا سراي بالوافد الجديد مُصطفى محمد، بداية من احتفال مُشترك مع أردا توران نجم برشلونة وأتلتيكو مدريد السابق بعد تسجيل «مصطفي» أول أهدافه مع الفريق، وتلتها صورة داخل غرفة خلع الملابس تم نشرها على الحساب الرسمي الخاص باللاعب التركي على "إنستجرام".

نظرات يوسف بلهندة وفرحته التي أظهرتها الكاميرات التليفزيونية بعد تسجيل مصطفي محمد هدفه الثاني ضد فناربخشه، وأخيرًا لقطة هنري أودنيكورو الذي حرص على تنظيف أرضية الملعب المنغمسة فى طين الأمطار لمصطفي محمد ليسجل هدفه الرابع من ركلة جزاء ضد قاسم باشا.

كلها لقطات تؤكد استماتة لاعبى جالاتا سراي لتهيئة بيئة مناسبة لإنجاح مُصطفى محمد، وبحث "الكابتن" فى الأمر ليصل إلى أحد الأسباب التي قد تُقدم إجابة لهذه التساؤلات ووجدنا أن كلمة السر هي"فالكاو".

إتفاق مشترك فى جالاتا سراي بضرورة التخلص من "فالكاو"


الإصابات المتكررة وعدم تحقيق الاستفادة من النمر الكولومبي فالكاو الذي انتقل إلى جالاتا سراي التركي فى 2 سبتمبر 2019 قادمًا من موناكو فى صفقة كبدت خزينة الفريق التركي حوالي 10 ملايين دولار، بالإضافة إلى راتب سنوي للاعب يصل إلى 7 ملايين يورو، بالإضافة إلى مكافأت، وفقًا لتصريحات مدير قناة "اون سبورت" فى تصريحات خاصة لـ"آس الإسبانية".

فالكاو خلال 29 شهرا ارتدى فيها قميص جالاتا سراي، شارك فى 31 مباراة فقط، مُقسمين بين 23 مباراة فى الموسم الماضي، و8 فقط فى الموسم الجاري سجل خلالها 16 هدفًا.

المعدل التهديفي الضعيف والإصابات المتكررة فضلًا عن الراتب الضخم الذي يتقاضاه فالكاو، أغضب اللاعبين والإدارة، بعض اللاعبين وعلى رأسهم أردا توران ويوسف بلهندة أرادوا رفع الراتب أسوة بفالكاو الذي يتقاضي راتبًا ضخمًا ولا يساعد الفريق، الإدارة أصبحت منبوذة أمام الجماهير بسبب أزمات فالكاو المتكررة ودخوله مع الفريق.

الجميع اتفق على ضرورة إيجاد بديل قوي لفالكاو راتبه لا يزيد عن راتب الموجودين حفاظًا على استقرار السقف المادي للفريق التركي، وفي نفس الوقت يُلبي تطلعات الجماهير، فاللاعبون يساعدون "مصطفي" للتخلص من الظلم الواقع عليهم فى راتبهم أسوه بفالكاو، والإدارة ترغب فى تلميعه وتقديمه للجماهير كبديل لفالكاو الذي بات رحيله محتومًا للتخلص من راتبه الضخم وقلة فاعليته، على الرغم من صعوبة ذلك بسبب تعرضه للإصابات المتكررة.

ووفقًا لما جاء فى تقرير نشرته صحيقة آس الإسبانية، أن راداميل فالكاو لم يقبل عرضًا من جالاتا سراي لتخفيض راتبه، لكن غلطة سراي ينوي التحدث إليه مرة أخرى ليطلب منه التخلي عن إحدى المكافآت التي حصل عليها فى عقده خصوصأ بعد تألق مصطفى محمد أصبح موقف الإدارة قوي إلى حد ما.


ads
ads