رئيس مجلس الإدارة
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

الأهلي العالمي يكتب التاريخ.. أرقام قياسية بالجملة للمارد الأحمر في المونديال

الجمعة 12/فبراير/2021 - 10:40 ص
الأهلي
الأهلي
إسماعيل مطر
طباعة
أًسدل الستار على بطولة كأس العالم للأندية قطر 2020، بتتويج نادي بايرن ميونخ الألماني باللقب، وحصول النادي الأهلي، ممثل مصر، على الميدالية البرونزية للمرة الثانية في تاريخه، معادلًا إنجازه في بطولة عام 2006 باليابان.

وظفر النادي الأهلي بالمركز الثالث في المونديال، بعد فوزه على بالميراس البرازيلي بطل كأس الليبرتادوريس بضربات الحظ الترجيحية بفضل حارسه محمد الشناوي، والذي تصدى لضربتي جزاء، بعد تعادلهما سلبًا في الوقت الأصلي.

النادي الأهلي استهل مشواره في مونديال الأندية بمواجهة الدحيل القطري ومستضيف البطولة في دور ربع النهائي بعد انسحاب أوكلاند سيتي النيوزيلاندي، ليستطيع تحقيق الانتصار بهدف نظيف عن طريق لاعبه حسين الشحات وهو الهدف الذي جعل الأهلي يحقق عددًا من الأرقام القياسية.

المارد الأحمر أصبح أكثر الفرق العربية والأفريقية وصولًا لنصف النهائي، بوصوله للمربع الذهبي للمرة الثالثة في تاريخه بعد نسختي 2006، 2012، كما جعل حسين الشحات سادس لاعب فقط في تاريخ البطولة يسجل أهدافا مع فريقين مختلفين في المونديال بعد أن سبق له التسجيل مع العين الإماراتي في بطولة عام 2018.

ورفع هدف الشحات، رصيد النادي الأهلي من الأهداف في المونديال للهدف 12، معادلًا رقم نادي الرجاء البيضاوي المغربي، كأكثر الفرق العربية والأفريقية تسجيلًا في البطولة العالمية.

هدف حسين الشحات أرسل النادي الأهلي لمواجهة بايرن ميونخ الألماني بطل أوروبا في نصف نهائي المونديال، لتكون تلك المباراة المواجهة الرسمية الأولى بين فريق مصري ضد فريق أوروبي، ليحاول المارد الأحمر ترويض الفريق البافاري، لكنهم فشلوا في ذلك، وخسروا أمامه بهدفين نظيفين بعد أداء مشرف، ليتقرر خوضهم مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وحملت مباراة بايرن ميونخ رقمًا سلبيًا للأهلي في مونديال الأندية، بكونه أكثر الفرق تعرضًا للهزيمة في البطولة برصيد 10 هزائم بالتساوي مع أوكلاند سيتي النيوزيلاندي.

وواجه النادي الأهلي نظيره بالميراس البرازيلي، واستطاع الفوز عليه بضربات الحظ الترجيحية ليحقق عددًا من الأرقام القياسية، أبرزها بلا شك كونه أكثر الفرق مشاركة في المباريات بالمونديال برصيد 15 مباراة بالتساوي مع أوكلاند سيتي النيوزيلاندي.

الأهلي أصبح أيضًا ثاني أكثر الفرق خارج القارة الأوروبية صعودًا على منصات التتويج، وذلك بصعوده مرتين بعد تتويجه بالميدالية البرونزية، بالتساوي مع مونتيري المكسيكي، ريفير بليت الأرجنتيني، كورنثيانز وإنترناسيونال البرازيليين، وهو أول فريق عربي وأفريقي يحقق ذلك الإنجاز.

وبتفوقه على بالميراس، استطاع الأهلي الفوز على أبطال القارات المختلفة في كأس العالم باستثناء بطل قارة أوروبا، حيث حقق الانتصار على أبطال آسيا وأستراليا وأوقيانوسيا وأمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية.

وأصبح النادي الأهلي أول فريق عربي وثاني فريق أفريقي بعد فريق مازيمبي الكونغولي يخرج بشباك نظيفة في مباراتين في بطولة واحدة بكأس العالم، إضافة إلى أنه أصبح ثاني فريق عربي يتفوق على بطل أمريكا الجنوبية، بعدما نجح الرجاء في الفوز على أتلتيكو مينيرو البرازيلي عام 2013، ليتفوق المارد الأحمر على نفسه، ويواصل كتابه اسمه في سجلات التاريخ بأحرف من نور.
ads