رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

اتحاد الكرة يكشف السبب الحقيقي لأزمات تقنية الفار في الدوري المصري

الخميس 04/فبراير/2021 - 04:31 م
الكابتن
محمد غبن
طباعة

كشف أحمد مجاهد، رئيس اللجنة الثلاثية المعينة لإدارة شئون اتحاد الكرة، السبب الرئيسي وراء تقنية الفار في الدوري المصري، والتي كانت سببا في تهديد اتحاد الكرة بفسخ التعاقد مع الشركة الإسبانية.

وأكد مجاهد أن السبب الحقيقي هو عدم تواجد مسئولي الشركة الإسبانية الحقيقيين في الاتفاق مع اللجنة الخماسية برئاسة عمرو الجنايني، وتواجد ممثلي الشركة في مصر فقط طوال هذه المدة.

وأضاف مجاهد أن الجلسة التي عقدت قبل أسبوعين مع ممثلي الشركة الحقيقيين كانت مثمرة للغاية، وأبدوا غضبهم الشديد من كم الأزمات والمشاكل في تطبيق التقنية في الدوري المصري، ووعدوا بحل هذه المشاكل في أسرع وقت.

كان الاتحاد المصري لكرة القدم عقد اتفاقا مع الإدارة العليا لشركة ميديا برو الإسبانية على منحها مهلة ثلاثة أشهر للوفاء بمتطلبات الاتحاد المصري في تقنية حكم الفيديو المساعد VAR وتحسين الخدمة المعمول بها لحين الانتهاء من كافة المتطلبات وفق المواصفات التي حددها الاتحاد المصري خلال المناقصة التي أجريت في هذا الشأن.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اليوم اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة أحمد مجاهد وعضوية محمد الشواربي وأحمد حسام عوض وبحضور عصام عبدالفتاح، عضو لجنة الحكام الأفريقية قبل الأسبوع الماضي.

كما قررت الشركة بعد الاستماع لمشاكل التطبيق تعيين مفوض من جانبها للتواصل المباشر بين الشركة في إسبانيا والاتحاد المصري، فيما كلف الاتحاد المصري أحمد حسام عوض، عضو اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد، مفوضا للتعامل مع إدارة الشركة.

كما حرصت الشركة العالمية خلال الاجتماع على الاعتذار عن أي قصور خلال الفترة الماضية وتعهدت بالوصول بتطبيق التقنية في مصر إلى أفضل مستوى يرضي عنه المشجع المصري.

كان الاتحاد المصري لكرة القدم قد استقبل اليوم وفدًا من إدارة شركة ميديا برو الإسبانية حضر خصيصا من إسبانيا لبحث مشاكل تقنية VAR وتشكل الوفد من: فرانسيسكو خوسيه عن ميديا برو العالمية، عمر بليت عن ميديا برو الشرق الأوسط ، ومحمد بوعيطة عن أي في إس الشرق الأوسط المصنعة لأنظمة تقنية حكم الفيديو المساعد، حيث تم بحث المشاكل الفنية والإجرائية والتعاقدية وسط حرص الجانبين علي حل المشاكل العالقة.


ads
ads