رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

لعنة جائزة أفضل مدرب في ديسمبر سميث يخسر أول مباراته في البريميرليج

الخميس 21/يناير/2021 - 08:46 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

بتلقي فريق أستون فيلا أمس الهزيمة على يد فريق مانشستر سيتي بهدفين نظيفين في مباراة مؤجلة من الأسبوع الأول في بطولة الدوري الإنجليزي تكون هي الأولى عقب حصول مديره الفني دين سميث على جائزة أفضل مدير فني في البريميرليج عن شهر ديسمبر الماضي، وبالمناسبة لم يسبق أن حصد سميث هذه الجائزة في حياته من قبل.

صحيح أن أستون فيلا قد خسر أمام فريق مانشستر يوناتيد بنتيجة 1 – 2 ضمن منافسات الأسبوع الـ17 في الدوري الإنجليزي في الأول من يناير، ولكنها جاءت قبل اعلان رابطة الدوري الإنجليزي عن اختيارها لسميث.

على أي حال لم يخسر أستون فيلا في شهر ديسمبر أي مباراة إذ فاز في 3 مباريات على فرق وولفرهامبتون واندررز بهدف دون رد في الأسبوع الـ12، ووست بروميتش ألبيون بـ3 أهداف دون مقابل في الأسبوع الـ14، وكريستال بالاس بثلاثية نظيفة في الأسبوع الـ15، وتعادل في مباراتين مع فريقي بيرنلي سلبيا في الأسبوع الـ13، وتشيلسي إيجابيا بهدف لمثله.

إذن جمع أستون فيلا 11 نقطة من أصل 15 نقطة، وهذه نتائج ممتازة بالنسبة لفريق بحجم أستون فيلا، كما إنه سجل 8 أهداف في 5 مباريات بمعدل 1.6 هدف في المباراة الواحدة، وهو معدل جيد جدا، ولم تهتز شباكه سوى بهدفين في مباراتين.

وأستون فيلا في هذا الموسم يختلف كثيرا عن الموسم الماضي، فهو في الموسم الحالي يحتل المركز الـ11 برصيد 26 نقطة جمعها من 8 انتصارات على فرق شيفيلد يوناتيد، وفولهام، وليفربول بنتيجة ولا في الخيال 7 – 2، وليستر سيتي، وآرسنال بالاضافة إلى الثلاثة انتصارات التي تحققت في ديسمبر، وتعادلين حدثا أيضا في ديسمبر، و6 هزائم أمام فرق ليدز يوناتيد، وساوثهامبتون، وبرايتون، والهزيمتين الأخيرتين أمام مانشستر يوناتيد ومانشستر سيتي، وذلك عكس الموسم المنصرم تماما حيث في الـ16 مباراة الأولى لم ينتصر سوى في 4 مباريات، وتعادل في 3 مباريات، وتلقى 9 هزائم، وظل مصير أستون فيلا بالبقاء في البريميرليج، وعدم الهبوط إلى دوري البطولة الإنجليزي معلقا حتى مباراة الأسبوع الـ38 والأخير أمام فريق وست هام يوناتيد، وكان يكفيه فقط نتيجة التعادل، وهو ما حدث بالفعل بهدف لكل فريق، وفي الأخير أنهى الدوري الإنجليزي في الترتيب الـ17 بـ35 نقطة حصدها من 9 انتصارات، و8 تعادلات، و21 هزيمة.

ونقطة يتيمة هي التي أبقت أستون فيلا في البريميرليج حيث هي التي فصلته عن فريقي بورنموث وواتفورد صاحبي المركز الـ18 والـ19 الهابطين على الترتيب، وفي رصيد كل منهما 34 نقطة.

وكان سيمث قد تولى تدريب أستون فيلا في أكتوبر 2018، وكان الفريق محتلا المركز الـ12 في بطولة دوري البطولة الإنجليزي برصيد 15 نقطة جمعها من 3 انتصارات، و6 تعادلات، وهزيمتين، وبالرغم من صعوبة المهمة، والمركز المتأخر، وابتعاده اكلينيكيا عن المنافسة على الصعود إلى البريميرليج إلا إنه أحدث طفرة هائلة على أداء ونتائج أستون فيلا لدرجة إنه حقق انجازا بتمكنه من قيادته للقفز إلى المركز الخامس بـ76 نقطة حصدها من 20 انتصارا، و16 تعادلا، و10 هزائم مما سمح له بالتأهل إلى التصفيات التأهلية إلى البريميرليج، وفي دور قبل النهائي أقصى فريق وست بروميتش ألبيون بانتصاره بضربات ترجيحية 4 – 3 عقب انتهاء مباراة العودة بانتصار أستون فيلا بنتيجة 2 – 1 في مباراة الذهاب، وخسارته بهدف نظيف في مباراة العودة، وفي المباراة النهائية تغلب على فريق ديربي كاونتي بنتيجة 2 – 1 لينجح سميث في اعادة أستون فيلا إلى البريميرليج بعد غياب 3 مواسم.

لا يريد سميث أن يكرر ما حدث في الموسم الماضي، ويريد أن يؤمن وضع الفريق في الدوري الإنجليزي مبكرا، ودخول المنطقة الدافئة.

 

 

 

 

 

ads
ads