رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

ليفربول يسعى للانفراد بالصدارة في مواجهة ساوثهامبتون غدا

الأحد 03/يناير/2021 - 11:51 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

يسعى فريق ليفربول إلى العودة إلى سكة الانتصارات عقب تعادلين متتاليين مع فريقي وست بروميتش ألبيون ونيوكاسل يوناتيد، والانفراد بصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز حين يلتقي فريق ساوثهامبتون ضمن منافسات الأسبوع الـ17 على ملعب سينت ماري في الساعة العاشرة مساء غدا.

يعتلي الريدز قمة البريميرليج برصيد 33 نقطة جمعها من 9 انتصارات على فرق ليدز يوناتيد، وتشيلسي، وآرسنال، وشيفيلد يوناتيد، ووست هام يوناتيد، وليستر سيتي، وولفرهامبتون واندررز، وتوتنهام هوتسبير، وكريستال بالاس، و6 تعادلات مع فرق إيفرتون، ومانشستر سيتي، وبرايتون، وفولهام، ووست بروميتش ألبيون، ونيوكاسل، وهزيمة وحيدة ولكنها كانت قاسية للغاية لنتيجتها العريضة 2 – 7 وتجرعها من فريق أستون فيلا في الأسبوع الرابع.

ويعد ليفربول أقل الفرق في الدوري الإنجليزي تلقيا للهزيمة بهزيمة يتيمة، ولكنه ليس أقوى دفاعا إذ استقبلت شباكه 20 هدفا، وهو رقم كبير في 16 مباراة، ولا يليق بفريق كبير بحجم ليفربول ينافس على البريميرليج، ويأتي خلف فرق مانشستر سيتي، وتوتنهام، وأستون فيلا، وآرسنال، وساوثهامبتون، ويتساوى مع إيفرتون، وهذا له دلالة أن الريدز يعاني دفاعيا هذا الموسم.

 وبالرغم من إنه يتصدر الدوري الإنجليزي إلا إنه ليس أكثر الفرق انتصارا، فهو أقل من كل من مانشستر يوناتيد وليستر سيتي بانتصار، ويتساوى مع إيفرتون، ولكنه الأقوى هجوما على الاطلاق بـ37 هدفا.  

ويحتاج ليفربول إلى الفوز من أجل أن يرفع رصيده إلى 36 نقطة، ويفض الشراكة مع فريق مانشستر يوناتيد، ويبتعد عنه بـ3 نقاط، وتضمن له بقاءه في الصدارة.

أما إذا تعادل أو خسر، فسيكون في عرضة جدا لفقد الصدارة إذا فاز مانشستر يوناتيد على فريق بيرنلي في مباراة مؤجلة من الأسبوع الأول.

على الجانب الآخر ساوثهامبتون يحتل المركز التاسع برصيد 26 نقطة حصدها من 7 انتصارات على فرق بيرنلي، ووست بروميتش ألبيون، وإيفرتون، وأستون فيلا، ونيوكاسل، وبرايتون، وشيفيلد يوناتيد، و5 تعادلات مع فرق تشيلسي، ووولفرهامبتون، وآرسنال، وفولهام، ووست هام، و4 هزائم الأولى أمام كريستال بالاس في الأسبوع الأول، وهي الوحيدة خارج ملعبه بينما الثلاث هزائم الأخري على ملعبه أمام توتنهام، ومانشستر يوناتيد، ومانشستر سيتي.

وإذا كان ليفربول لم يفز في أخر أسبوعين فقط، فإن ساوثهامبتون لم يفز في آخر 4 أسابيع حيت تعادل في 3 مباريات مع فرق آرسنال، وفولهام، ووست هام، وتلقى هزيمة أمام مانشستر سيتي في الأسبوع الـ14.

ويملك ساوثهامبتون هو الآخر دوافع من أجل الانتصار، فهو يقدم بشكل عام موسما جيدا، ويريد أن يستمر في ذلك ولا يتراجع كما إنه يسعى لفك الاشتباك مع الفرق التي تساويه في الرصيد، وهي أستون فيلا، وتشيلسي، ووست هام، ويرتقي في جدول البريميرليج إذ سينضم إلى مجموعة الـ29 نقطة، وهي فرق توتنهام، ومانشستر سيتي، وإيفرتون أصحاب المراكز من الرابع إلى السادس على الترتيب.

بينما التعادل سيغادر أيضا مجموعة الـ26 النقطة، وسيزيح أستون فيلا من مركزه السابع، ويحتله بدلا منه، أما الهزيمة فسيبقى في مركزه.

لم يحدث أن تعثر ليفربول في 3 مباريات متتالية، فعلى سبيل المثال هو خسر أمام أستون فيلا في الأسبوع الربع بعدها تعادل مع إيفرتون في الأسبوع الخامس، وفي الأسبوع السادس فاز على شيفيلد يوناتيد.

وفاز الريدز على القديسين في الموسم الماضي في الدورين الأول والثاني بنتيجة 2 – 1 في الأسبوع الثاني، وبرباعية نظيفة في الأسبوع الـ25.

 

 

 

 

ads