رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

على غرار مصطفى محمد ورمضان صبحي.. لاعبون فضلوا طموح الاحتراف عن الانتماء للقطبين

الأحد 27/ديسمبر/2020 - 02:51 ص
الكابتن
أحمد أشرف
طباعة
شهدت الساعات القليلة الماضية، أزمة داخل نادي الزمالك بسبب مصطفى محمد مهاجم الفريق والذي يصر على خوض تجربة الاحتراف خلال الفترة المقبلة.

ورغم محاولات مسئولي الزمالك، إثناء اللاعب عن فكرة الاحتراف والبقاء حتى خوضه أوليمبياد طوكيو إلا انه لا يزال يصر على الرحيل خلال الفترة المقبلة.

وتلقى اللاعب مؤخرا عرضا من مغريا من سانت إيتيان الفرنسي يصل إلى 4 مليون يورو بالإضافة إلى متغيرات تصل إلى مليون ونصف المليون يورو.

وتعرض اللاعب لهجوم شديد من قبل جماهير القلعة البيضاء وذلك بعد أن فضّل اللاعب طموحه الشخصي في خوض تجربة الاحتراف متجاهلا انتمائه للزمالك.

وكرر مصطفى محمد ما فعله رمضان صبحي منذ سنوات بعدما تلقى النادي الأهلي عرضا من ستوك سيتي الإنجليزي وحارب اللاعب من أجل خوض تجربة الاحتراف الأوروبي.

وقبل مصطفى محمد ورمضان صبحي هناك عدة لاعبين كرروا نفس الأمور وفضلوا طموح الاحتراف عن انتماءاتهم.

هاني رمزي 

خطف مدافع الأهلي الذي لم يتجاوز الـ18 عاما، أنظار السماسرة الأوروبية قبل أن ينتقل إلى نيوشاتل السويسري ويصبح أصغر محترف مصري.

واستمر هاني رمزي في تجربته الاحترافية الناجحة في سويسري وألمانيا لسنوات طويلة حتى نهاية مشواره في الملاعب.



أحمد حسام ميدو

في مطلع الألفية، كان الزمالك على موعد مع موهبة جديدة وهو أحمد حسام ميدو مهاجم الفريق الشاب الذي حارب أيضا من أجل الرحيل عن القلعة البيضاء بعدما تلقى عرضا من جينك البلجيكي قبل أن يخوض اللاعب رحلة طويلة ع عالم الاحتراف في مختلف البلدان الأوروبية.


محمود حسن تريزيجيه

نجح تريزيجيه في الضغط على إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود طاهر لينتقل إلى أندرلخت البلجيكي في يناير 2016 على سبيل الإعارة قبل أن يبدأ رحلته الاحترافية الأوروبية، على الرغم من حاجة المارد الأحمر لجهوده في ذلك الوقت.
ads
ads