رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

زى النهاردة.. الأهلى يتعادل مع القطن الكاميرونى ويتوج بطلًا لدورى أبطال إفريقيا عام 2008

الإثنين 16/نوفمبر/2020 - 09:49 ص
الكابتن
أشرف اسماعيل
طباعة

 يوم 16 نوفمبر عام 2008، توج الأهلي بطلًا لدوري أبطال إفريقيا للمرة السادسة في تاريخه بعد تعادله مع القطن الكاميروني 2-2 في مباراة العودة بالنهائي، التي أقيمت بملعب "أومني سبورت"، في مدينة "جاروا"، وأدارها الحكم الجزائري جمال حيمودى.


تقدم الأهلي بهدف سجله أحمد حسن في الدقيقة 38، ثم تعادل القطن في الثواني الأخيرة من الشوط الأول بهدف عبدالكريم لاسينا، وفي الشوط الثاني أضاف إسماعيل بابا الهدف الثاني للقطن في الدقيقة 63، وقبل نهاية المباراة بدقيقة احتسب الحكم ركلة جزاء للأهلي تصدى لها  شادي محمد وسجل هدف التعادل، ليتفوق الأهلي في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بنتيجة 4-2، ويتوّج باللقب الإفريقي ويحجز مقعده في  بطولة كأس العالم للأندية باليابان.


بدأت المباراة حماسية وباغت القطن بهجمة خطيرة في الدقيقة الأولى كادت تسفر عن هدف مبكر لولا تألق أمير عبدالحميد الذي خرج من مرماه في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمام  مهاجم القطن.


واصل القطن محاولاته الهجومية لكن دون خطورة حقيقية على مرمى أمير عبدالحميد الذي تصدى لتسديدة صاروخية في الدقيقة 22 وفي الدقيقة 38 تقدم الأهلي  بهدف سجله أحمد حسن بلمسة مهارية ساحرة إثر تمريرة عرضية من محمد أبوتريكة وفي الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع  أدرك القطن التعادل بهدف لعبدالكريم لاسينا إثر تمريرة خادعة من داوودا كاميلو داخل منطقة الجزاء.


في الشوط الثاني كاد القطن يسجل بعد دقيقة من البداية لكن وائل جمعة تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمام المرمى الخالي عند خروج أمير عبدالحميد وأصيب أحمد حسن  في الدقيقة 60 ليحل مكانه أنيس بوجلبان.


في الدقيقة 63 أضاف إسماعيل بابا الهدف الثاني للقطن بضربة رأس وكاد القطن أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 73 لكن الكرة اصطدمت بالشباك من الخارج، وفي الدقيقة 89 حصل محمد بركات على ركلة جزاء سجل منها شادي محمد هدف التعادل.

 

مثل الأهلي: أمير عبدالحميد وشادي محمد ووائل جمعة وأحمد السيد وأحمد صديق "سيد معوض ق 46" وجيلبرتو وأحمد حسن "أنيس بوجلبان ق 61" وحسام عاشور ومحمد بركات ومحمد أبوتريكة "أحمد فتحي ق 75" وفلافيو.

ads