رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بدأ حياته لاعبا لرفع الأثقال وكاد ان يعتزل في طفولته.. أسرار وتفاصيل في حياة محمود الخطيب

الجمعة 30/أكتوبر/2020 - 03:25 م
الكابتن
أحمد أشرف
طباعة
يحتفل اليوم محمود الخطيب، نجم النادي الأهلي ورئيسه الحالي بذكرى ميلاده الـ66، ويعد "بيبو" أحد أساطير الكرة المصرية وقد حظى بحب وتقدير من جانب الجماهير المصرية بمختلف انتماءاتها طوال فترة مشواره في الملاعب كما كان له تأثير كبير على ملايين المشجعين، ومازال حتى الوقت الراهن لم يفقد رونقه وظل أيقونة كرة القدم المصرية على الرغم أن أغلب من يتابعون كرة القدم حاليا لم يشاهدونه في أرضية الملعب.

ونستعرض في التقرير التالي أبرز المعلومات والأسرار غير المعروفة عن محمود الخطيب أسطورة كرة القدم المصرية والأهلاوية.

أصوله سورية

محمود الخطيب الذي وُلد بقرية قرقيرة وهي إحدى قرى مركز السنبلاوية بمحافظة المنصورة، له أصول سورية حيث نزح جده من سوريا واستقر في مصر وعاش جده 124 عاما.

والسر في تسمية عائلته باسم "الخطيب" إلى عمل كثير من افراد عائلته خطباء في المساجد.


بدأ حياته الرياضية لاعبا لرفع الاثقال

لا يعرف الكثيرون أن الخطيب بدأ مشواره الرياضي كلاعب لرفع الاثقال، حيث كان دائما ما يمارس الرياضة في المنزل من خلال حمل الأشياء الثقيلة، قبل أن يتحول عشقه بعد ذلك إلى كرة القدم.

كان يعشق مداعبة أغطية زجاجات المشروبات الغازية واستعراض مهارته في التحكم والسيطرة بها بقدمه.


رفض الوالد وأول بطولة

رفض والده أن يمارس محمود ابنه كرة القدم حيث كان يكره هذه اللعبة بشدة، وكان يذهب معه بعد موافقته في النهاية إلى الأندية من أجل عاطفة الابوة فقط.

وكانت أول بطولة يشارك فيها الخطيب عام 1961 عندما كان طالبا في مدرسة محمود خاطر بمنطقة مصر الجديدة.

وشارك "بيبو" في المباراة النهائية لبطولة كاس منطقة مصر الجديدة لأول مرة حيث لعب بعد غياب قائد الفريق وساعد مدرسته في إحراز اللقب.


العناية الألهية تنقذه من الاعتزال مبكرا 

كاد الخطيب أن يعتزل كرة القدم مبكرا وتحديدا وهو في عمر الحادية عشر عاما بعد أن شارك في مباراة مع فريق بلدته بمركز أجا بمحافظة الدقهلية، حيث تعرض لإصابة قوية في سمانة القدم بعدما تعمد لاعب الفريق الآخر في إصابته بسبب فشله في إيقاف خطورته.


شقيقه ينقذه من فخ الأعداء 

حاول طلاب مدرسة عزبة النخل الإبتدائية إلقاء محمود الخطيب في الترعة المجاورة للمدرسة بعدما ساعد مدرسته في الفوز على مدرسة عزبة النخل الابتدائية.

واستغل الخطيب وجود شقيقه معه الذي سلعده على الهرب منهم والذهاب إلى المنزل.


بدايته الاحترافية

بدأ الخطيب مشواره كلاعب كرة قدم محترف وليس هاوي مع نادي النصر الذي انضم إليه عندما كان طالبا في مدرسة الحلمية الإعدادية، حيث شاهده مدير نادي النصر وضمه للنادي رفقة عدد من طلاب المدرسة.


رفض قبول أوراقه في الثانوية الرياضية

رفضت إدارة مدرسة الثانوية الرياضية قبول أوراقه للالتحاق بالمدرسة نظرا لأن مجموعه كان اقل من الحد الأدنى لمجموع القبول بالمدرسة، لكن وزارة التربية والتعليم قامت باستثنائه  بعدما قدم شهادة بأنه أحسن لاعب في بطولة شرق القاهرة لينضم الخطيب للمدرسة الثانوية الرياضية بعد شهرين من دراسته في المدرسة الثانوية التجارية.


حلم الانتقال إلى الأهلي 

تحقق حلم الخطيب باللعب في صفوف الأهلي عندما شاهده فتحي نصير مدرب مدرسة الثانوية الرياضية وعرض عليه انضمامه إلى النادي الأهلي ووافق "بيبو" على الفور.


الخطيب يتأخر عاما في الانضمام للأهلي 

تأخر انضمام الخطيب إلى النادي الأهلي لمدة عام كامل ليتم قيده، وذلك بعد أن رفض نادي النصر الاستغناء عن خدمات اللاعب، وبعد محاولات من جانب مسئولي الأهلي حصل الخطيب على الاستغناء الخاص به وانتقل للقلعة الحمراء.


سر الرقم 10 

يعود السر وراء ارتداء محمود الخطيب القميص رقم 10 في مشواره، لكونه الابن العاشر لوالده إبراهيم الخطيب.
ads