رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بنفيكا يحافظ على تاعرابت لـ3 مواسم مقبلة

الأحد 25/أكتوبر/2020 - 11:06 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

يبدو أن البرتغالي خورخي خيسوس المدير الفني لفريق بنفيكا البرتغالي يثق في امكانات الدولي المغربي عادل تاعرابت، ويريد الإستفادة من خبراته إذ عمره 31 عاما، فطلب من إدارة النادي تجديد التعاقد معه ليس موسما واحدا، ولكن 3 مواسم.

 ولعب تاعرابت في الموسم الحالي 3 مباريات فقط، وهي مباراة في بطولة الدوري البرتغالي الممتاز أمام فريق فاماليكاو في الأسبوع الأول، والثانية في بطولة دوري أبطال أوروبا أمام الفريق اليوناني باوك سالونيكا في تصفيات التأهل 3، والثالثة في بطولة الدوري الأوروبي أمام فريق ليخ بوزان البولندي في الجولة الأولى ضمن المجموعة الرابعة، ولم يسجل أو يصنع أي هدف في الـ3 مباريات.

وتغيب تاعرابت عن المشاركة مع بنفيكا في الـ3 أسابيع التالية في الدوري البرتغالي بسبب الإصابة.

ويعتمد خيسوس على تاعرابت بشكل أساسي في مركز الوسط المحوري، وأحيانا في الوسط المهاجم إذا احتاجه.

انضم تاعرابت إلى صفوف بنفيكا في يوليو 2015 قادما من نادي كوينز بارك رينجرز الإنجليزي في صفقة انتقال حر، ولكنه لم يشارك في أي لقاء في هذا الموسم.

وفي يناير 2017 أعاره بنفيكا إلى نادي جنوى الإيطالي، وشارك معه في موسم ونصف الموسم في 29 لقاء، ولم يحرز سوى هدفين، وقدم 5 تمريرات حاسمة.

وفي يونيو 2018 استعاده بنفيكا من جديد، واستمر معه موسمين،ولعب 45 مباراة ولم يسجل سوى هدف، وصنع 3 أهداف.

وفاز مع بنفيكا بلقبين، وهما لقب الدوري البرتعالي في موسم 2018 – 2019، وكأس السوبر البرتغالي في عام 2019.

ولكن بداية تاعرابت كانت في نادي لانس الفرنسي، وبدأ يشارك مع الفريق الأول منذ موسم 2006 – 2007، ولم يشارك في هذا الموسم سوى في لقائين، لقاء في الدوري الفرنسي، ولقاء في كأس الرابطة الفرنسية.

وفي يناير 2007 أعاره لانس إلى نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي، واشتراه توتنهام بشكل نهائي في يوليو 2007، ولعب معه في عامين 15 مباراة دون أن يسجل أو يصنع أي هدف.

وفي مارس 2009 أعاره توتنهام إلى نادي كوينز بارك رينجرز لمدة شهرين فقط ثم تجددت الإعارة ولكن لموسم كامل، وفي أغسطس 2010 انتقل إلى كوينز بارك رينجرز بشكل نهائي، وشارك معه في 4 مواسم ونصف الموسم في 156 لقاء، وأحرز 34 هدفا، وقدم 42 تمريرة حاسمة.

وفي أغسطس 2013 أعاره كوينز بارك رينجرز إلى نادي فولهام الإنجليزي لمدة 6 اشهر فقط، ولعب معه 16 مباراة، وسجل هدفا يتيما، وصنع هدفين.

وبعدها أعاره 6 أشهر أخرى، ولكن إلى نادي إيه سي ميلان الإيطالي، وشارك معه في 16 لقاء محرزا 4 أهداف، ومقدما تمريرتين حاسمتين.

 وفي يونيو 2014 استعاده كونز بارك رينجرز موسما، ولم يلعب معه سوى 8 مباريات دون تسجيل أو صناعة أي هدف.

وأحرز مع كوينز بارك ريجرز لقب بطولة الدوري الإنجليزي الأول ( الدوري الإنجليزي الدرجة الأولى ) في موسم 2010 – 2011.

وفي هذا الموسم حصل على جائزة أفضل لاعب ليس في كوينز بارك رينجرز فقط ولكن ككل.

لعب تاعرابت مع منتخبات فرنسا للناشئين، ولكنه اختار أن يمثل المنتخب المغربي الأول، وأول من ضمه للمنتخب المغربي الأول هو الفرنسي روجيه لومير في فبراير 2009، وكان عمره وقتها 19 عاما، وبالرغم من ذلك ليس لاعبا أساسيا في المنتخب المغربي فهو شارك في 23 لقاء فقط، وأحرز 4 أهداف.

ومع البوسني وحيد خليلوزيتش المدير الفني الحالي للمنتخب المغربي شارك في مباراة وحيدة أساسيا أمام المنتخب الموريتاني في الجولة الأولى ضمن المجموعة الخامسة في تصفيات أمم إفريقيا الكاميرون 2021، وسحبه من الملعب في الدقيقة 62.

ولم يختلف توظيف خليلوزيتش له عن توظيف خيسوس.

 

 

ads
ads