رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

ورطة داخل الجبلاية بعد تأجيل مباراة الزمالك والرجاء بدورى الأبطال

الخميس 22/أكتوبر/2020 - 06:57 م
الكابتن
رامي رجب
طباعة

تلقت اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني صدمة كبيرة بعد قرار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بتأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي لأول نوفمبر في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال إفريقيا بسبب أن اللجنة المؤقتة حددت أحد أيام 29 و30 و31 موعدا لنهاية الدوري وكان الزمالك سيخوض مباراة الأخيرة أمام الإسماعيلي.

وسيكون اتحاد الكرة أمام خيارين إقامة مباراة الزمالك والاسماعيلى الأسبوع المقبل استغلالا لتأجيل مباراة الرجاء ولكن لا بد من خوض مباراة بيراميدز مباراته الأخيرة في الدوري في نفس توقيت مباراة الإسماعيلى والزمالك ليكون هناك مبدأ تكافؤ الفرص حيث يصارع الزمالك وبيراميدز على المركز الثاني في الدوري بعد أن حسم الأهلي البطولة لصالحه ووارد أن يخوض الزمالك أي مباراة في هذا التوقيت إلا بعد خوض مباراة الإياب مع الرجاء.

الخيار الثاني أمام الجبلاية هو خوض مباراة الاسماعيلى عقب مباراة المنتخب مع توجو أي بعد يوم 17 من نوفمبر حيث أن نهائي دوري أبطال إفريقيا سيقام يوم 6 نوفمبر وبعدها سينضم اللاعبون الدوليون للمنتخب الأول الذي سيخوض مباراتين مع توجو في التصفيات المؤهلة لبطولة إفريقيا كما سينضم مجموعة أخرى من اللاعبين للمنتخب الأوليمبي الذي سيخوض مباراتين وديتين يومي 13 نوفمير لم يتحدد طرفها ومباراة يوم 16مع المنتخب البرازيلي ولا يوجد وقت أمام مباراة الزمالك والإسماعيلى إلا بعد مباراتي توجو في حال عدم إقامتها الأسبوع المقبل.

يذكر أن الاتحاد الإفريقي قرر تأجيل مباراة الزمالك والرجاء بعد أن إصابة أكثر من 10 لاعبين من الفريق المغربي بفيروس كورونا وكان الزمالك قد حقق فوزا في مباراة الذهاب بهدف أحرزه بن شرقي.

ads