رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الشرطة الإنجليزية تحقق في تهديدات جماهير ليفربول بقتل بيكفورد بعد إصابة فان دايك

الثلاثاء 20/أكتوبر/2020 - 01:55 م
فان دايك وبيكفورد
فان دايك وبيكفورد
ريهام أسامة
طباعة

قررت الشرطة الإنجليزية فتح تحقيق عاجل، بشأن تهديدات القتل التي تلقاها جوردان بيكفورد، حارس إيفرتون، بعد تسببه في إصابة النجم الهولندي فيرجيل فان دايك، مدافع ليفربول، بقطع في الرباط الصليبي.

 

وكان نادي ليفربول قد أصدر بيانًا رسميًا، يوم الأحد الماضي، أعلن خلاله إصابة فان دايك بالرباط الصليبي، على أن يخضع لعملية جراحية، وذلك بعدما تعرّض لإصابة قوية في الركبة، نتيجة تدخل قوي لجوردان بيكفورد، حارس مرمى إيفرتون، عليه بعد أقل من 10 دقائق عن انطلاق مباراة "ديربي الميرسيسايد"، التي جمعتهما يوم السبت الماضي، ضمن منافسات الجولة الخامسة من بطولة الدوري الإنجليزي، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بنتيجة 2-2.

 

وبناءً عليه، قد يغيب فان دايك، صاحب الـ29 عامًا، عن الملاعب لفترة قد تتراوح من بين 8 إلى 9 أشهر، أي يعتبر موسمه الحالي مع ليفربول قد انتهى، أو على الأقل سيعود قبل الأسابيع الأخيرة من الموسم.

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «ميرور» البريطانية، فإن الشرطة المحلية في مدينة "ليفربول"، بدأت التحقيق في تهديدات القتل التي تلقاها بيكفورد، وأصدرت قرارًا بملاحقة أي شخص ينشر تهديدات وعبارات وتغريدات مسيئة ضد اللاعب.

 

من جانبها، نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، تصريحات المتحدث باسم شرطة ميرسيسايد، قائلًا: "نحن نحقق حاليًا في عدد من التغريدات المسيئة ضد اثنين من لاعبي إيفرتون، وهما بيكفورد وريتشارليسون".

 

وأضاف: "اللغة المستخدمة في التغريدات غير مقبولة على الإطلاق، ونحن نأخذ الأمر على محمل الجد".

 

وواصل: "أولئك الذين يستخدمون الإنترنت في استهداف الآخرين، والذين يرتكبون جرائم جنائية عن طريقه مثل التهديد أو أفعال الكراهية، سيقعون تحت طائلة القانون".

 

وأتم: "الشرطة تجري تحقيقات موسعة للبحث عن الأفراد الذين نشروا التغريدات المذكورة، وبمجرد تحديد المخالفات سنتخذ إجراءات لتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة".

 

يأتي ذلك بعدما أعلن الاتحاد الإنجليزي، أنه لن يُعاقب بيكفورد على ما حدث، مؤكدة أن تقنية حكم الفيديو "VAR"، راجعت اللقطة أكثر من مرة، وقررت أن ليفربول لن يحصل على ركلة جزاء وأن اللعبة تسلل، بجانب ذلك رأت أن بيكفورد لا يستحق بطاقة حمراء.

 

وأوضح الاتحاد الإنجليزي في تقريره، أنه يراجع ويعاقب فقط على القرارات والأحداث التي لم يشاهدها حكم الساحة ولم تراجعها تقنية حكم الفيديو، وهذا ينطبق على كل المباريات، الأمر الذي أثار غضب جماهير ليفربول بشدة ضد بيكفورد.

 

ويحتل ليفربول حاليًا المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 10 نقاط، حصدهم من 3 انتصارات وتعادل ومثله هزيمة، بينما يتصدر إيفرتون جدول ترتيب المسابقة برصيد 13 نقطة، حصدهم من 4 انتصارات متتالية وتعادل وحيد.


ads
ads