رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بيلسا وجوارديولا.. تفوق كاسح للإسبانى فى مواجهة التلميذ والأستاذ

السبت 03/أكتوبر/2020 - 11:47 ص
جوارديولا وبيلسا
جوارديولا وبيلسا
سيف الحسيني
طباعة

تتجه أنظار عشاق كرة القدم اليوم السبت، إلى مواجهة مانشستر سيتي ونظيره ليدز يونايتد في إطار الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي.

 

مباراة قد يراها البعض بين بطل البريميرليج السابق والصاعد من جديد بعد سنوات ليدز، لكن خبراء كرة القدم ومحبي "التيكي تاكا" سيستمعون بالمبارزة الفنية بين الإسباني بيب جوارديولا والأرجنتيني مارسيلو بيلسا مدرب ليدز.

 

ولطالما كرر جوارديولا عشرات المرات أن بيلسا هو أكثر مدرب يعجبه ويتعلم منه، رغم إصرار المدير الفني الأرجنتيني الملقب بـ"المجنون" أنه ليس معلما للفيلسوف الإسباني.

 

جوارديولا رفض التقليل من بيلسا رغم الفارق الشاسع في عدد الألقاب التي حققها كل منهما، حيث فاز بيب بـ29 لقبا بينما لا يتخطى عدد ألقاب المدرب الأرجنتيني صاحب الـ65 عاما أصابع اليد الواحدة.

 

مواجهة ملعب "ألاند رود" معقل نادي ليدز يونايتد اليوم، ستكون رقم 4 بين التلميذ والأستاذ، حيث سبق وتواجها 3 مرات في الليجا.

 

جوارديولا كان المدير الفني لبرشلونة حينها وكان يمتلك أفضل فريق في العالم، بينما كان يدرب بيلسا أتلتيك بلباو، حيث لم يعرف بيلسا الفوز أبدًا على جوارديولا في تلك المواجهات الثلاثة بواقع فوزين لبيب وتعادل وحيد بين الفريقين.

 

أول مواجهة كانت في ذهاب موسم 2011-2012 وتعادل الفريقان بهدفين لكل منهما على ملعب "سان ميمس"، ثم تغلب في الإياب النادي الكتالوني بهدفين نظيفين.

 

وكانت آخر مواجهة بين بيب وبيلسا في نفس الموسم بنهائي كأس الملك، حيث اكتسح البارسا أتلتيك بلباو بثلاثية نظيفة ليواصل جوارديولا هيمنته على معلمه.

 

وفي 2013 رحل بيب إلى بايرن ميونيخ، وكشف خافي مارتينيز، لاعب الفريق البافاري حاليا وبلباو سابقا، أن جوارديولا كان دائما ما يسأله عن بيلسا عندما كانا معا في ألمانيا.

 

أما المدرب الأرجنتيني صاحب الـ65 عامًا، ذهب لتدريب مارسيليا الفرنسي، ثم لاتسيو وعاد إلى فرنسا عن طريق ليل ثم استقر في ليدز منذ عام 2018.

ads
ads