رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
كأس مصر
20:00
الاتحاد السكندري
المقاولون العرب
الدوري الأوروبي
18:55
رابيد فيينا
أرسنال
الدوري الأوروبي
21:00
سيلتيك
ميلان
الدوري الأوروبي
21:00
توتنهام
لاسك لينز

هل يصنع كومان مجده مع برشلونة؟

الإثنين 28/سبتمبر/2020 - 10:28 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

بغض النظر عن النتيجة الكبيرة التي فاز بها فريق برشلونة على نظيره فياريال برباعية نظيفة ضمن منافسات الأسبوع الثالث في بطولة الدوري الإسباني قدم البارسا أداء مقنعا جدا، وأكثر من جيد في أول مباراة بالقيادة الفنية الجديدة من الهولندي رونالد كومان.

وكثيرون  كانوا ينتظرون هذه المباراة تحديدا ليروا التشكيلة التي سيبدأ بها كومان، والطريقة التي سيلعب بها خاصة إنه استغنى عن 3 من أعمدة الفريق الأساسية، وهم المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز، ولاعبي خط الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش، والتشيلي أرتورو فيدال.

وتعقد إدارة برشلونة أمالا كبيرة على كومان من أجل أن يصحح المسار، ويستعيد البارسا في الموسم الحالي بريقه المفقود، ومستواه المعروف الذي لم يكن مقنعا ومهتزا، والبطولات التي فقدها جميعا في الموسم الماضي، وقبل برشلونة درب كومان 9 فرق، وهي :

 فيتيسه أرنهيم الهولندي

 بالرغم من إنه قاده في يناير 2000 أي في منتصف الموسم إلا إنه تمكن من الوصول به إلى المركز الرابع في بطولة الدوري الهولندي الممتاز، ومن ثم تأهل إلى بطولة كأس الإتحاد الأوروبي،ولكنه لم يستمر، ورحل عنه في ديسمبر 2001.

أياكس أمستردام الهولندي

 انتقل إلى تدريبه في اليوم التالي من رحيله عن فيتيسه أرنهيم، وفي موسمه الأول جمع بين لقبي إريديفيزي ( الدوري الهولندي ) وكأس هولندا بالإضافة إلى فوزه بلقب الدوري الهولندي في موسم 2003 – 2004، وكأس السوبر الهولندية في عام 2002، وغادره في فبراير 2005 أي أحرز معه في 3 سنوات وشهرين، وهي أطول فترة قضاها في نادي 4 ألقاب.

بنفيكا البرتغالي

تولاه فنيا قبل بداية موسم 2005 – 2006، ولم يحصد معه سوى كأس السوبر البرتغالية في عام 2005.

بي إس في آيندهوفن الهولندي

قاده في يوليو 2006، وفي هذا الموسم فاز معه بلقب إريديفيزي، وغادره في أكتوبر 2007.

فالنسيا الإسباني

لم يمر على رحيله عن آيندهوفن أسبوع حتى تحول إلى تدريب فريق فالنسيا، وحصل معه على لقب بطولة كأس ملك إسبانيا في موسم 2007 – 2008، وبالرغم من ذلك لم يكمل الموسم، ورحل عنه في إبريل 2008.

إي زد ألكمار الهولندي

لم يقده سوى 7 اشهر منذ مايو 2009، وبالرغم من ذلك استطاع أن يفوز معه بيوهان كرويف شيلد ( كأس السوبر الهولندية ) في عام 2009.

فينورد روتردام الهولندي

أمضي فيه 3 مواسم متتالية منذ يوليو 2011 دون أن يحقق لقبا، ولكنه حل وصيفا في الدوري الهولندي مرتين في موسمي 2011 – 2012، و2013 – 2014، ومن ثم يشارك في بطولة دوري أبطال أوروبا، بينما في موسم 2012 – 2013 احتل المركز الثالث،وبالتالي تأهل إلى بطولة الدوري الأوروبي.

ساوثهامبتون الإنجليزي

استمر فيه موسمين منذ يونيو 2014، وفي أول موسم بقيادته احتل ساوثهامبتون المركز السابع في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، وفي الموسم التالي ارتقى مركزا.

إيفرتون الإنجليزي

تولى المسئولية الفنية في يونيو 2016، وفي هذا الموسم احتل إيفرتون المركز السابع في البريميرليج، ومن ثم شارك في اليوروباليج، ولكن غادره في أكتوبر 2017.

إذن كومان درب في دوريات مختلفة هي الهولندي، والبرتغالي، والإسباني، والإنجليزي.

يعد كومان هو الهولندي الخامس الذي يتولى تدريب البارسا بعد رينوس ميتشيلز الذي حقق لقبين، ويوهان كرويف الذي حصل على 11 لقبا، ولويس فان خال الذي حصد 4 ألقاب، وأخيرا فرانك ريكارد الذي أحرز 5 ألقاب.

إذن لم يحدث ألا يحقق مدرب هولندي بطولتين على الأقل مع البلوجرانا.

فهل يتمكن كومان من إعادة البطولات إلى برشلونة مثل سابقيه من الهولنديين ؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ads