رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

ناصر الخليفي يواجه خطر عقوبة السجن 5 سنوات بعد محاكمته في قضية فساد

الإثنين 14/سبتمبر/2020 - 01:23 م
ناصر الخليفي
ناصر الخليفي
ريهام أسامة
طباعة

يمتثل الفرنسي جيروم فالك، الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والقطري ناصر الخليفي، رئيس مجموعة beIN الإعلامية الرياضية، ورئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، أمام المحكمة، وعضو وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، أمام أمام محكمة "بلينزونا" الجنائية في سويسرا، يوم الإثنين.

 

وتبدأ محاكمة الثنائي جيروم فالك وناصر الخليفي، اليوم الإثنين، في سويسرا، بشأن اتهامهما في القضية التي تتعلق بمنح حقوق البث التلفزيوني لمباريات بطولتي كأس العالم وكأس القارات.

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «ليكيب» الفرنسية، فإن جيروم فالك، صاحب الـ59 عامًا، قد تم إيقافه من قِبل لجنة القيم التابعة لـ "الفيفا" لمدة عشر سنوات، ومنعه من ممارسة أي نشاط كروي، بتهمة انتهاك اللوائح وتلقي رشاوي وتزوير الوثائق، بجانب وجود مخالفات إدارة كبيرة.

 

أما ناصر الخليفي، صاحب الـ46 عامًا، فقد تم اتهامه بتحريض فالك على ارتكاب مخالفات جنائية كبيرة، وقد يواجه بسببها عقوبة بالسجن لمدة خمس سنوات.

 

ويدّعي مكتب الادعاء العام في سويسرا، بأنه خلال الفترة ما بين 2013 و2015، استغل فالك منصبه في الفيفا، للتأثير على منح الحقوق الإعلامية الخاصة بالعديد من بطولات كأس العالم، وكأس القارات "لشركاء إعلاميين كان يفضلهم".

 

كذلك حرص الخليفي على منح هدية إلى جيروم فالك، وهي عبارة عن ساعة يد باهظة الثمن كـ"رشوة"، تصل قيمتها إلى 40 مليون يورو، موضحة أن الأمين العام السابق للاتحاد الدولي توجه بالشكر إلى رجل الأعمال القطري على هديته الجميلة- على حسب قوله في نص المحادثة.

 

كما حصل جيروم فالك على "فيلا" في جزيرة "سردينيا" الإيطالية من ناصر الخليفي، بقيمة 500 ألف يورو. لمطالعة التفاصيل من هنا.


ونفى الثنائي فالك والخليفي ارتكابهما أي مخالفات، وهو ما قاله محامو ناصر الخليفي من قبل، إن معظم التهم لا تخص موكلهم.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المتوقع استمرار المحاكمة حتى يوم 25 سبتمبر الجاري، على أن يصدر القضاة حكمهم النهائي في القضية، بحلول نهاية أشهر أكتوبر المقبل.

 

يذكر أن فالك تولى منصب أمين عام للفيفا لمدة ثمانية أعوام، حتى 2015، وأشرف على تنظيم نهائيات كأس العالم 2010، في جنوب أفريقيا، وفي البرازيل 2014.


ads