رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

تقرير: 110 ملايين إسترلينى تفصل ليفربول عن ضم ثنائى وولفرهامبتون

السبت 13/يونيو/2020 - 12:06 م
ثنائي وولفرهامبتون
ثنائي وولفرهامبتون
ريهام أسامة
طباعة

يواصل نادي ليفربول الإنجليزي تحركاته لإبرام صفقات من العيار الثقيل من صفوف وولفرهامبتون، خلال فترة الميركاتو الصيفي المقبل.

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «صن» الإنجليزية، فإن الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، يرغب في التعاقد مع البرتغالي روبين نيفيز، لاعب وسط وولفرهامبتون في الصيف المقبل.

 

وأفادت الصحيفة بأن كلوب يرى أن نيفيز- التي تقدّر صفقته بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني- سيكون إضافة كبيرة للفريق في حال نجح في الحصول على خدماته.

 

وأكدت الصحيفة أن كلوب يراقب أداء نيفيز، صاحب الـ23 عامًا، بشكل جيد وعن كثب، ويعتقد أن بإمكانه تقديم المزيد ويكون له تأثير كبير في ليفربول، لصغر سنه ودقة تمريراته وخبرته في الدوري الإنجليزي.

 

ويريد كلوب التعاقد مع لاعب وسط مميز، من أجل تعزيز هذا المركز تحسبًا لفقدان بعض اللاعبين واقتراب انتهاء عقودهم، مثل الهولندي جيورجينهو فاينالدوم، الذي ينتهي عقده صيف 2021.

 

كذلك الغيني نابي كيتا الذي يحوم الغموض حول مستقبله رفقة ليفربول، في ظل تراجع مستواه المعهود، وبالتالي من المحتمل رحيله في حال تلقى ليفربول عرضًا جيدًا.

 

وكان روبين نيفيز قد انتقل إلى صفوف وولفرهامبتون في صيف 2017، قادمًا من بورتو البرتغالي، مقابل 15 مليون جنيه إسترليني.

 

ويُعد روبين نيفيز محل اهتمام العديد من كبار الأندية الأوروبية الراغبة في التعاقد معه، على رأسها مانشستر سيتي الإنجليزي.

 

وأشارت صحيفة "صن" إلى أن نيفيز ليس الوحيد الذي أثار إعجاب كلوب، بل يريد أيضًا التعاقد مع الإسباني أداما تراوري، مهاجم وولفرهامبتون، ليكون بديلًا لفشل صفقة الألماني تيمو فيرنر، مهاجم لايبزيج. لمطالعة التفاصيل من هنا.

 

وأوضحت الصحيفة أن صفقة أداما تراوري قد تكلّف خزينة ليفربول حوالي 60 مليون جنيه إسترليني، في ظل اهتمام الأندية أيضًا بالتعاقد معه.

 

وبالتالي يحتاج ليفربول حوالي 110 ملايين جنيه إسترليني لإتمام الصفقتين، ولكن ليس الأمر سهلًا، في ظل معاناة الأندية من أزمة اقتصادية ومالية خانقة، نتيجة توقف النشاط الرياضي في شهر مارس الماضي؛ بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19".

 

وتأمل إدارة ليفربول في جمع هذا المبلغ الكبير، من خلال بيع عدة لاعبين، والمُرشحين للرحيل هم: السويسري شيردان شاكيري، والبلجيكي ديفوك أوريجي، والمدافع الكرواتي ديان لوفرين، والصربي ماركو جروييتش المُعار حاليا لهيرتا برلين، والويلزي هاري ويلسون المُعار حاليًا لبورنموث.

 

ومن المقرر أن يتم استئناف الدوري الإنجليزي، يوم 17 يونيو الجاري، ولكن خلف الأبواب المغلقة بدون حضور الجماهير، مع الالتزام بالاجراءات الوقائية الصارمة، لضمان سلامة الجميع من جائحة فيروس كورونا.

 

ويستعد ليفربول لخوض مباراته الأولى أمام غريمه إيفرتون في "ديربي الميرسيسايد"، يوم 21 يونيو الجاري، ضمن منافسات الجولة الـ30 من الدوري الإنجليزي "البريميرليج".

ads
ads