رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

برتوكول طبي صارم لثلاثي يوفنتوس بعد تعافيهم من فيروس كورونا

الإثنين 01/يونيو/2020 - 03:55 م
ديبالا وماتويدي
ديبالا وماتويدي
ريهام أسامة
طباعة

رغم تعافي ثلاثي يوفنتوس الإيطالي من إصابتهم بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، ولكن إدارة النادي قررت وضعهم تحت رقابة طبية صارمة.

 

وكان يوفنتوس قد أعلن في وقت سابق، إصابة الثلاثي دانييلي روجاني، بليز ماتويدي، وباولو ديبالا، بفيروس كورونا المستجد، قبل أن يتم الإعلان أيضًا عن شفائهم وتعافيهم تمامًا من المرض، وعودتهم إلى التدريبات بشكل طبيعي.

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «توتو سبورت» الإيطالية، فإن نادي يوفنتوس قرر وضع الثلاثي تحت رقابة طبية صارمة، رغم التأكد من عدم معاناتهم من أي مشاكل جسدية بعد تعافيهم من فيروس كورونا.

 

وأوضحت الصحيفة أن بعض الدراسات الطبية أفادت أن مرضى فيروس كورونا قد يعانون من مشاكل تنفسية مزمنة بعد إصابتهم بالمرض، وبالتالي فضّلت الإدارة إجراء فحوصات طبية دقيقة على اللاعبين، ومتابعتهم بشكل دوري ودقيق، لضمان سلامة الجميع أيضًا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الثنائي روجاني وماتويدي لم تظهر عليهما أي أعراض، في حين ظل ديبالا يتعافى من فيروس كورونا لأكثر من 45 يومًا، الأمر الذي يجعله يخضع لضوابط طبية صارمة كل يومين.

 

ومن المنتظر أن يكون الثلاثي جاهزًا للمشاركة رفقة يوفنتوس، عند استئناف مباريات الدوري الإيطالي في يومي 20 و21 يونيو الجاري، بعدما وافقت الحكومة والرابطة على عودة النشاط الرياضي، خلف الأبواب المغلقة بدون حضور الجماهير.

 

ويتصدر يوفنتوس حاليًا جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 63 نقطة، متفوقًا على لاتسيو صاحب الوصافة بفارق نقطة واحدة فقط.


ads