رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

تقرير: مدربو البريميرليج يرفضون وضع الميكروفونات.. والتدريبات تحت المراقبة

الثلاثاء 19/مايو/2020 - 01:45 م
تدريبات الأندية الإنجليزية
تدريبات الأندية الإنجليزية
ريهام أسامة
طباعة

رفض مدربو أندية الدوري الإنجليزي تصوير ممرات الملاعب والمناطق الفنية ومقاعد البدلاء خلال المباريات، بعد استئناف النشاط الرياضي خلال الفترة المقبلة.

 

وتوقفت كافة المنافسات والأنشطة الرياضية المختلفة، منذ شهر مارس الماضي؛ بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، حيث من المتوقع عودة المباريات، خلف الأبواب المغلقة بدون حضور الجماهير، في منتصف شهر يونيو المقبل، أو أواخر أغسطس.

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن المدربين يرفضون وضع الكاميرات والميكروفونات؛ بسبب خوفهم من تسجيل ما يقولونه للاعبين في ظل غياب الجماهير.

 

وأوضحت الصحيفة أن القنوات الناقلة للمباريات، طلبت من الأندية الإنجليوية إضافة بعض الإجراءات، لتقديم تغطية أكثر تميزًا في ظل الوضع الراهن، خاصة أن القنوات ستدفع مبالغ طائلة للأندية، قيمة باقي عقود البث التلفزيوني.

 

ومن المنتظر أن يجتمع مسئولو أندية مانشستر سيتي، أرسنال، وست هام وساوثهامبتون لمناقشة كيفية تنفيذ طلبات القنوات الناقلة، لتجنب المزيد من الخسائر المالية من عائدات البث التلفزيوني، والتي تقدر قيمتها حوالي 762 مليون جنيه إسترليني.

 

ورغم ذلك، إلا أن البعض يعتقد أن وضع الميكروفونات بجانب مقاعد البدلاء وفي المنطقة الفنية، قد يسبب مشاكل كبيرة؛ نظرًا للعاطفة الشديدة للمدربين واللاعبين، وبالتالي قد يصدر منهم سباب أو تجاوزات لفظية، من شأنها أن تُسئ لهم وللعبة.

 

كما تشمل المقترحات الأخرى أيضًا، وضع كاميرات في غرفة تبديل الملابس والممرات ومقابلات بين شوطي المباراة.

 

وأشارت الصحيفة إلى 3 مخاوف من هذه الإجراءات الجديدة، التي تصمم القنوات الناقلة تنفيذها للجماهير، على النحو التالي:

1- صعوبة منع المدربين ومساعديهم واللاعبين من السب أو التجاوز اللفظي

2- الخوف من نشر التكتيكات والخطط الفنية التي يمنحها المدربين لللاعبين علنًا، وبالتالي ستتأثر الأندية بشكل عام

3- الخوف من استمرار وتثبيت هذه الإجراءات فيما بعد، وليس بشكل مؤقت لغياب الجماهير

 

وتم ترتيب اجتماع إضافي للمجموعة الاستشارية، يوم الأربعاء المقبل، من أجل التصويت على الإجراءات الجديدة المقرر أن تتخذها الأندية في اجتماع الأندية المقبل.

 

مراقبة تدريبات الأندية الإنجليزية

من ناحية أخرى، سيقوم فريق من المفتشين التابعين لرابطة الدوري الانجليزي، بزيارات مفاجئة للأندية، لمراقبة مدى جديتها في احترام قواعد التباعد الاجتماعي خلال التدريبات ومنع الاحتكاك بين اللاعبين.

 

ووافقت أندية الدوري الإنجليزي السماح بعودة التدريبات الجماعية في مجموعات صغيرة، وسط إجراءات صارمة، لضمان سلامة الجميع من فيروس كورونا.

 

ونشرت الصحيفة تصريحات ريتشارد جارليك، مدير الكرة في رابطة الدوري، قائلًا: "لقد وضعنا قوانين وبروتوكولات حول قدرتنا على مراقبة الأندية".

 

وأضاف: "نستطيع طلب بيانات من خلال تسجيلات الفيديو الخاصة بالتدريبات".

 

وتابع: "نبحث أيضًا في إرسال فريق تفتيش خاص بنا سيمنحنا القدرة على مراقبة ملاعب التدريب بدون سابق إنذار".

 

وأتم: "سنزيد من أعداد المفتشين بشكل تدريجي إلى أن نتمكن من التواجد في كل ملعب تدريب، هذا سيمنحنا الثقة بان البروتوكولات يتم اعتمادها كما يجب".

 

ومن المقرر أن تقتصر التدريبات في المرحلة الأولى على 75 دقيقة فقط، على أن يتم تقسيم اللاعبين على مجموعات، تضم كل واحدة 5 لاعبين فقط كحد أقصى.

ads