رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

محامي اليونان.. كيف وقع وردة ضحية ألاعيب كوجياس؟

الأربعاء 13/مايو/2020 - 10:08 م
عمرو وردة
عمرو وردة
أحمد أشرف
طباعة
عاد اسم الدولي المصري عمرو وردة لاعب باوك سالونيكا اليوناني والذي كان معارا لصفوف لاريسا، يتردد مرة أخرى على ألسنة الجماهير وذلك بعدما قررت إدارة لاريسا برئاسة أليكسيس كوجياس الإطاحة به لأسباب انضباطية.

وأصدر كوجياس بيانا صحفيا صباح اليوم أكد من خلاله أن السبب وراء قرار فسخ عقد الإعارة مع اللاعب هو عدم التزامه وغيابه عن التدريبات في حصتين من أصل 9 حصص تدريبية.

أما السبب الحقيقي وراء هذا القرار فكان انتقام من كوجياس لباوك سالونيكا وجماهيره التي تشن هجوما شديدا على رئيس لاريسا لكونه المحامي الخاص لمالك الغريم التقليدي لباوك وهو فريق أوليمبياكوس الذي يمتلكه الملياردير الروسي سافيديس.

وتسبب كوجياس في خصم 7 نقاط من رصيد باوك بعد أن تم رفع دعوى ضد النادي في قضية تلاعب في النتائج وهو ما تسبب في مشاحنات بين الطرفين وقع وردة وزميله ماسوراس المعار من باوك أيضا ضحية لهذا الصراع.

كوجياس المحامي اليوناني المعروف بقوة شخصيته، سبق وأن بصق على المغربي عمر القادوري لاعب وسط فريق باوك اليوناني في بداية الموسم الماضي بعد مشادة حدثت بينه وبين اللاعب.

وسبق وأن اعتدى رئيس لاريسا على حارس مرمى فريقه ماتياس دجرا حيث صفعه على وجهه؛ بسبب ارتكاب الحارس لخطأ فادح أدى لخسارة الفريق.

في يناير 2011، أهان الصحفي اليوناني كيرستوس فيرجانيلاكيس وهو ما اثار غضب اتحاد الصحفيين في اليونان وتم رفع قضية ضد رئيس النادي في ذلك الوقت، ولعل هذا الحادث يذكرنا بأزمة مرتضى منصور مع الصحفيين المصريين منذ ما يقرب من عامين.





ads
ads