رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

مصطفى مراد فهمى يكشف أسباب خلاف نجله عمرو مع رئيس كاف

الخميس 26/مارس/2020 - 01:45 ص
أحمد أحمد وعمرو فهمي
أحمد أحمد وعمرو فهمي
أحمد فهمي
طباعة
كشف مصطفي مراد فهمي، الأمين العام السابق للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، عن أسباب الخلافات التي نشبت بين نجله عمرو فهمي، السكرتير العام السابق، وأحمد أحمد، رئيس "كاف"، التي كانت سببًا في إقالته من منصبه.

وقال فهمي، في تصريحات لبرنامج "On Time": "خلال فترة تواجده بالاتحاد الإفريقي، علم عمرو ببعض الأمور غير القانونية داخل (كاف)، إلا أنه كان لديه مبدأ بأنه لا يمكن العمل في مكان به شبهة فساد".

وتابع: "عمرو ضحى بأشياء كثيرة من أجل واجبه والقيم التي تربى عليها، وأبلغ القيادات بوقائع الفساد الذي شهدها (كاف)".

وأضاف: "لجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم، تنظر في تلك الوقائع، التي تقدم بها عمرو فهمي. ملف الفساد به أدلة ومستندات كثيرة جدًا وليس من جانبه فقط. هناك أكثر من شكوى قُدمت من داخل الاتحاد الإفريقي، ضد أحمد أحمد وكلها تُبحث حاليًا من جانب (فيفا)".

وتوفي عمرو فهمي، في الثالث والعشرين من فبراير الماضي، عن عمر 37 عامًا، بعد صراع مع المرض.

وعُين عمرو فهمي، سكرتيرًا عامًا للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، في نوفمبر من عام 2017، خلفًا للمغربي هشام المغربي، الذي غادر منصبه، في أعقاب وصول أحمد أحمد، إلى رئاسة "كاف".

ودخل فهمي، في صدام مع رئيس الاتحاد الإفريقي، على خلفية رفضه بعض الممارسات غير القانونية للأخير، الأمر الذي دفع رئيس الاتحاد لإقالته من منصبه، وتعيين المغربي معاذ حجي، بديلًا له.

ووفقًا لتقرير نشرته وكالة الأنباء «رويترز»، فإن المصري عمرو فهمي خاطب الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، واتهم رئيس "كاف"، بدفع 20 ألف دولار لحسابات خاصة برؤساء بعض الاتحادات في بلدان بقارة إفريقيا على رأسها اتحادا كاب فيردي وتنزانيا.

وكان الراحل عمرو فهمي، قد بدأ جدية حملته الانتخابية، من أجل الترشح للانتخابات المقبلة، لرئاسة الاتحاد الإفريقي، والتي كان مقررًا إجراؤها، العام المقبل.
ads