رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بعد تأجيلها لمدة عام.. ما الخيارات المتاحة لإعادة جدولة أولمبياد طوكيو 2020؟

الأربعاء 25/مارس/2020 - 11:45 ص
أولمبياد طوكيو 2020
أولمبياد طوكيو 2020
ريهام أسامة
طباعة

 

تبحث اللجنة الأولمبية الدولية الخيارات المتاحة لإعادة جدولة دورة ألعاب أولمبياد طوكيو 2020، بعد تم تأجيلها للعام المقبل؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

وكانت اللجنة الأوليمبية الدولية، قد أعلنت رسميًا، أمس الثلاثاء، عن تعليق منافسات دورة الألعاب الأوليمبية "طوكيو 2020"، والتي كان مقررًا إقامتها الصيف المقبل، بسبب المخاوف من وباء كورونا المستجد.

 

وقالت اللجنة في بيانها الرسمي إن القرار جاء عقب اجتماع عقده توماس باخ، رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية، وسينزو آبي، رئيس وزراء اليابان، لبحث المستجدات المتعلقة باستمرار نشاط فيروس "كورونا"، وكذلك الأمور المتعلقة بأوليمبياد (طوكيو 2020)، بعد زيادة الضغط على اللجنة الأوليمبية من قِبل الاتحادات المختلفة، التي طالبت بضرورة تأجيل البطولة.

 

وأفاد موقع "أثليتيك" الرياضي الإخباري، أنه سيتم بحث المواعيد الجديدة للبطولة، وذلك بين لجنة التنسيق التابعة للجنة الأولمبية برئاسة الأسترالي جون كوتس، واللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو، بالتعاون مع الاتحادات الدولية.

 

ونشر الموقع تصريحات كريستوف دوبي، المدير العام للألعاب الأولمبية في اللجنة الأولمبية، خلال حديثه لوكالة "فرانس برس"، قائلًا: "ثمة خياران محتملان، إما إقامتها في الربيع أو في صيف 2021".

 

وتابع: "إقامة الألعاب في الربيع، ستصطدم مع نهاية البطولات الكبرى في الرياضات الجماعية، بينها كرة القدم الأوروبية".

 

وأضاف: "مهما كان القرار النهائي، فإن الأمر يحتاج إلى عمل ضخم لتحليل موقف كل رياضة على حدة".

 

وواصل: "يتعيّن أيضًا معرفة مدى توفر مراكز المؤتمرات الكبيرة، كما هي الحال بالنسبة الى المركز الصحافي".

 

وأشارت الموقع الإخباري، أن تأجيل الألعاب الأولمبية تسعة أشهر أو عام، لا يُشكل فارقًا كبيرًا، رغم تصريح أحد المسئولين في الاتحادات، أكد خلاله: "التعويضات التي سيتم دفعها أو التكاليف الجديدة ستكون أقل إذا أقيمت أولمبياد طوكيو في الربيع وليس في الصيف".

 

وبحسب مصدر في اللجنة الاولمبية الدولية، فإن إقامة دورة الألعاب الأولمبية في صيف 2021، يُعد الخيار الأنسب في الوقت الحالي لجميع الأطراف.

 

من جانبه، أكد الألماني توماس باخ، رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية، أنه سيتم التواصل مع الاتحادات الرياضية الدولية، غدًا الخميس، بشان الموعد الجديد لإقامة ألعاب أولمبياد طوكيو 2020، مؤكدًا أنه يأخذ برأي الرياضيين في الاعتبار دائمًا.


ونوّه موقع "أثليتيك" أن هناك أزمة أخرى، تتعلق بالقرية الأولمبية التي سيقطنها 11 ألف رياضي، قبل أن يتم تسليمها لمالكين جدد بعد أعمال ترميم ستطرأ عليها.

 

كذلك تأجيل أومبياد طوكيو 2020 إلى العام المقبل، يجبر اللجنة المنظمة على الاحتفاظ بالمنشآت المقررة لهذه الألعاب لكن بتكلفة عالية، حيث كان مقررًا أن تُقام الألعاب على 43 منشأة، بينها ما شيّد خصيصًا لهذا الحدث الرياضي الضخم الذي يُقام مرة كل أربع سنوات.

 

يأتي ذلك بعدما أعلنت اللجنة الاولمبية قبل قرار الإرجاء، بأن "منشآت عدة مهيأة للألعاب قد لا تكون متوفرة إلى بعد تاريخ يوليو وأغسطس عام 2020، حيث يتعلق الأمر بالملعب الأولمبي، الذي يتسع لـ68 ألف متفرج.

 

ويشهد العالم في الوقت الحالي حالة من الذعر؛ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي أصبح وباءً عالميًا، متسببًا في وفاة أكثر من 18 ألف حالة، وإصابة أكثر من 420 ألف شخص حتى الآن، وفقًا لآخر إحصائية أصدرتها منظمة الصحة العالمية.

                  

وعلى المستوى الكروي، فقد تسبب فيروس كورونا المستجد فى إصابة العديد من اللاعبين بمختلف الدوريات، وإصابة ميكيل أرتيتا، المدير الفني لأرسنال، والذي بدأ في التعافي، كذلك أعلن نادي فالنسيا في بيانه، عن إصابة 35% من أعضاء الفريق بالمرض، الأمر الذي أدى إلي تعليق كافة الأنشطة الرياضية والدوريات العربية والأوروبية حتى نهاية شهر أبريل المقبل، والبعض حتى إشعار آخر.

         

ليس هذا فحسب، بل تم تأجيل بطولتي دوري أبطال أوروبا "التشامبيونزليج" والدوري الأوروبي "اليوروباليج"، كذلك تأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" وكأس أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2020" إلى صيف العام المقبل 2021، في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ads