رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

آخرها خناقة بادجي.. 5 عوامل تقلص من فرص بقاء رمضان صبحي مع الأهلي 

الأربعاء 18/مارس/2020 - 08:46 م
الكابتن
أحمد أشرف
طباعة
على الرغم أن مسئولي النادي الأهلي يريدون بقاء رمضان صبحي ضمن صفوف الفريق خلال الفترة المقبلة خاصةً أنه واحد من أبرز العناصر الأساسية داخل الفريق، وتأثر المارد الأحمر كثيرا بغيابه عقب الإصابة التي تعرض لها بتمزق في العضلة الخلفية منذ أكثر من شهرين ونصف، إلا أن فرصة استمرار اللاعب داخل القلعة الحمراء عقب انتهاء الموسم قد تكون ضئيلة.

ويبدو أن ملف استمرار رمضان صبحي مع الأهلي سواء من خلال دفع المبلغ الذي حدده هدرسفيلد تاون مقابل بيع اللاعب للفريق الأحمر أو تجديد إعارة اللاعب الحمراء، قد يتم إغلاقه دون جدوى خاصةً بعد المشاجرة التي حدثت بين اللاعب وزميله السنغالي أليو بادجي والتي تسببت في خصم نصف مستحقات اللاعب خلال شهر مارس الجاري.

هذه المشادة التي وقعت بين رمضان وزميله، تسببت في استياء مسئولي الأهلي الذين بدأوا يعيدون الحسابات بشأن مستقبل اللاعب خاصةً أن ملفه من أصعب الملفات المتواجدة حاليا على طاولة إدارة الأهلي.


مبلغ هدرسفيلد الضخم 

وبعيدا عن المشادة بين رمضان وبادجي، هناك عدة عوامل أخرى تقلص من فرص استمرار اللاعب داخل القلعة الحمراء منها السعر الذي حدده هدرسفيلد تاون الإنجليزي الذي يملك رمضان صبحي، مقابل بيعه وهو 9 مليون جنيه إسترليني.

وسيكون من الصعب للغاية على إدارة الأهلي دفع هذا المبلغ وهو ما يجبرها للتفكير في إمكانية تجديد الإعارة مرة أخرى.


تصريحات وكيله والعروض الإيطالية 

نادر شوقي وكيل رمضان صبحي وعائلة اللاعب وتحديدا والد زوجته إرامي الشحات حارس الأهلي الأسبق، يدعمون اللاعب من أجل اتخاذ قرار العودة للاحتراف مرة أخرى.

وسبق وألمح نادر شوقي، بوجود عدة عروض احترافية للاعب بالدوري الإيطالي مؤكدا أن الكالتشيو هو الوجهة الأقرب والأنسب للاعب الوقت الراهن.


طول فترة غياب اللاعب

غاب اللاعب لفترة طويلة هذا الموسم بسبب الإصابة التي تعرض لها في منتصف ديسمبر الماضي، وهو ما سيؤثر على مستواه بالسلب في حال استئناف المسابقة مرة أخرى.


توقف النشاط الرياضي 

توقف النشاط الرياضي وفي حال استمرار التوقف وإلغاء الدوري سيجعل اللاعب يتخذ قرارا بالرحيل عقب انتهاء فترة الإعارة وعدم البقاء داخل القلعة الحمراء.
ads