رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
دوري أبطال أوروبا
21:00
باريس سان جيرمان
اتلانتا

لماذا يحتاج فايلر كهربا أساسيًا؟

الأحد 16/فبراير/2020 - 11:43 م
كهربا
كهربا
سعيد على
طباعة
تساؤلات كثيرة باتت تحاصر السويسرى رينيه فايلر، المدير الفنى للأهلى، حول أسباب عدم الدفع بمحمود عبدالمنعم «كهربا» فى التشكيلة الأساسية للأهلى، رغم تألق اللاعب فى الدقائق القليلة التى يشارك فيها.
وإن كانت هذه التساؤلات تستند إلى حجج منطقية، فإن هناك كثيرًا من المبررات التى تجعل السويسرى متمسكًا بتأجيل قرار الدفع بـ«كهربا» أساسيًا حتى الآن.


جاء «كهربا» وفى المراكز التى يلعب بها استقرار فنى رائع لكل العناصر التى تشارك، فمنذ انطلاقة الموسم ولدى الأهلى ثلاثة لاعبين فى مركز الجناح يؤدون بشكل مثالى ويقدمون أرقامًا رائعة، وهم حسين الشحات، ورمضان صبحى، وجونيور أجاى.
وحتى البديلان، أحمد الشيخ، وجيرالدو، لم يخيبا الآمال، ونجحا فى تحقيق الفوز والأهداف المرجوة فى كل مرة راهن عليهما السويسرى، وإن كانت هناك فوارق بينهما وبين العناصر التى تشغل مركز الجناح فى التشكيلة الأساسية.
وحفاظًا على الأداء الجماعى، والمكاسب العامة للفريق، لا يمكن للسويسرى التضحية بأحد الأعمدة مبكرًا والدفع بـ«كهربا» بدلًا منه.
إلى جانب ذلك فإن السويسرى يريد رفع الضغط من على «كهربا»، وبدلًا من الدفع به من البداية منذ مجيئه وتحميله المسئولية، يتم الدفع به بشكل تدريجى وفى أوقات مناسبة يكون الأهلى أكثر أريحية، ولديه المقدرة على الوصول إلى المرمى بسهولة، ما يساعد اللاعب فى التسجيل وتحقيق أرقام جيدة كما حدث.
ويمكننا أن نضيف إلى هذه الأسباب فكرة البحث عن التوظيف الأمثل لـ«كهربا»، بين تجريبه فى أكثر من مركز داخل الملعب، ولقد حدث ذلك بإشراكه فى كل المناطق الهجومية، فـ«كهربا» لعب فى مركزى الجناح الأيمن والأيسر، وشغل مكان المهاجم الصريح، وتبقى له المهاجم المتأخر.
كل هذه العوامل تبرز التخطيط المسبق لإدخال «كهربا» فى التشكيلة الأساسية وفى التوقيت الأمثل، لكن ونحن ننظر إلى كل هذه الاعتبارات نقول أيضًا إنه حان الوقت فعليًا للاعتماد على «كهربا» بشكل أكبر ومنحه عدد دقائق أطول من التى حصل عليها خاصة فى ظل غياب رمضان صبحى، الذى سيحتاج بعض الوقت لاستعادة لياقته وفورمة المباريات، ومع تراجع مستوى مروان محسن.
كما أن اللاعب برهن على إمكانية استخدامه فى مركز المهاجم الصريح، وهو ما يعطى «فايلر» حلًا مثاليًا لهذه المنطقة التى يعانى فيها بطء مروان محسن، فـ«كهربا» كثير الحركة قادر على إرهاق الدفاعات وتنفيذ الأفكار التى يؤمن بها فايلر.
السويسرى يراهن على المهاجم الذى يطلب الكرة على الطرفين أو بالقرب من دائرة المنتصف، و«مروان» عندما يبعد عن «الستة ياردة» يكون مردوده أضعف من أى شىء، لذلك فإن «كهربا» سيكون أكثر فاعلية فى هذا الدور.
أيضًا «كهربا» أسرع كثيرًا فى الرتم وسباق الجرى ويمكنه الوصول للمرمى بشكل أسهل من «مروان»، وعبر أفكار متنوعة سواء باللعب الجماعى والاختراق أو حتى باستقبال الكرات الطولية فى المساحات خلف المدافعين وعبر طرفى الملعب.
أمام الزمالك ربما يكون الوقت مثاليًا للاعتماد على «كهربا»، ولتكن بداية تاريخية للاعب، لا سيما أنه الاختيار الأفضل الذى يتناسب مع المباراة.
لماذا؟
أمام الزمالك ستحتاج للمهاجم الذى يعطيك زيادة فى وسط الملعب، من خلال العودة لطلب الكرة من الخلف وهنا ستحقق الكثافة المطلوبة، وإذا خرج قلب الدفاع معه للمنتصف فإن المساحة تتفرغ للاعبى الوسط المتقدمين والجناحين اللذين يخترقان من العمق، وهذا أمر يحدث كثيرًا مع «فايلر».
كما أن «كهربا» سيخدم فكرة الضغط العالى ويسهم فى إجبار الزمالك على فقدان الكرة فى أسرع وقت، ومنح التحكم للأهلى فى مجريات المباراة. «كهربا» أيضًا متحفز للغاية لتقديم مباراة تاريخية أمام الزمالك، وكان فى الجولة الأخيرة أمام المصرى رائعًا، فالأمور الفنية والمعنوية والبدنية تقول إنه حان وقت الاعتماد عليه بالتشكيل الأساسى.
ads
ads