رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بعد تألقه مع أولمبياكوس.. هل يعود كوكا إلى منتخب البدري

الإثنين 10/فبراير/2020 - 09:34 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

انتظر أحمد حسن كوكا، لاعب نادي أولمبياكوس اليوناني 3 مباريات حتى يتمكن من تسجيل أول أهدافه في مرمى فريق اتروميتوس ضمن منافسات الأسبوع الـ23 في بطولة الدوري اليوناني، ولعب كوكا في هذه المباراة 31 دقيقة.

وكانت أولى مشاركات كوكا مع أولمبياكوس أمام فريق سكودا زانثي في الأسبوع الـ22، ولم يشارك سوى 7 دقائق الأخيرة من زمن اللقاء، بينما كانت المشاركة الثانية في مباراة الذهاب في دور الـ8 في بطولة كأس اليونان،ولكنه بدأ هذه المباراة أساسيا، وخرج في الدقيقة 82.

وكان كوكا قد انتقل إلى صفوف أولمبياكوس على سبيل الاعارة إلى نهاية الموسم مع أحقية الشراء في فترة الانتقالات الشتوية الماضية قادما من نادي سبورتينج براجا البرتغالي.

وقبل انضمام كوكا إلى أولمبياكوس لم يلعب سوى 7 مباريات مع براجا، ولم يسجل سوى هدف يتيم، وصنع مثله.

ويبدو أن المدير الفني لأولمبياكوس البرتغالي بيدرو مارتينز يتوسم خيرا في كوكا، وعلى قناعة بقدراته إلى حد ما، فهذه ثاني مرة يطلب استعارته، وكانت الأولى في أغسطس 2018، وقدم كوكا مردودا جيدا، حيث خلال 6 أشهر فقط لعب 32 مباراة مسجلا 15 هدفا.

ولكن بدأ كوكا مسيرته الاحترافية عقب رحيله عن النادي الأهلي في نادي ريو آفي البرتغالي، ولكنه التحق بفريق تحت 19 عاما، وصعد إلى الفريق الأول في يوليو 2012، وشارك خلال 3 مواسم معه في 98 لقاء، وأحرز 32 هدفا، وقدم 4 تمريرات حاسمة.

وفي أغسطس 2015 انضم كوكا إلى نادي براجا، ولعب في 3 مواسم 101 مباراة، وسجل 24 هدفا، وصنع 14 هدفا.

وفاز كوكا مع براجا بلقب بطولة كأس البرتغال في 2016.

وتنتظر كوكا مع فريقه أولمبياكوس منافسات صعبة، فأولمبياكوس يسعى للحفاظ على صدارة الدوري التي يحتلها برصيد 57 نقطة جمعها من 17 انتصارا، و6 تعادلات، ولم يستطع أي فريق أن يلحق بأولمبياكوس هزيمة.

وتنتظره مواجهة أصعب في بطولة الدوري الأوروبي حيث يلتقي فريق آرسنال الإنجليزي في دور الـ32.

 مثلما كان انتقال كوكا من ريو آفي إلى براجا نقلة في مسيرته، فإن النقلة من براجا إلى أولمبياكوس نقلة أكبر بالرغم من أن الدوري البرتغالي أعلى تصنيفا من اليوناني، ولكن أولمبياكوس أكثر قيمة على المستوى المحلي، فهو النادي رقم 1 في اليونان، فهو أكثر الأندية حصولا على ألقاب بطولتي الدوري، والكأس، وأيضا على المستوى الأوروبي، فهو أيضا أكثر قيمة، فهو دائم التواجد في بطولة دوري أبطال أوروبا، فهو شارك 33 مرة، وكثيرا ما تجاوز الأدوار التمهيدية، ودخل دور المجموعات، ولكنه قليلا ما تخطى دور المجموعات.

إذن يجب أن ينتهز كوكا فترة اعارته في أولمبياكوس حتى يقنع المدير الفني بامكاناته تماما، ويكتسب ثقته حتى يجبره أن يطلب من ادارة النادي تفعيل بند الشراء، والانضمام بشكل نهائي إلى أولمبياكوس، وهذا هو الأفضل له.

وأيضا أولمبياكوس فرصة جيدة لكوكا لاستعادة مستواه مع المنتخب، ويكون المهاجم الأول في المنتخب، ويحل الأزمة التي يعاني منها حسام البدري المدير الفني للمنتخب في هذا المركز، ويقنع الجماهير المصرية التي لم تقتنع به حتى الآن، ولم يتمكن من اكتساب رضاها، وثقتها.  

فالشىء المؤكد أنه خامة جيدة، وإلا لم بقى في أوروبا حتى الآن، وانتقل من ريو آفي إلى براجا ثم الاعارة إلى أولمبياكوس.

 

 

ads
ads