الكابتن : كارلوس كيروش.. تنوع خططي وأولوية دفاعية وهجوم يحبه محمد صلاح (طباعة)
كارلوس كيروش.. تنوع خططي وأولوية دفاعية وهجوم يحبه محمد صلاح
آخر تحديث: الأربعاء 08/09/2021 07:43 م عبد الرحمن بدر

يصعب التنبؤ بمايفكر فيه، غالبًا مايغير تشكيله على حسب جاهزية اللاعبين، ولايمكن التوقع بمن سيضعه في التشكيل الأساسي، يرى أن الفريق أهم من كل شيء وعلى الجيمع إطاعته وإلا فمكانهم خارج فريقه.

كارلوس كيروش، تولى بشكل رسمي اليوم منصب المدير الفني للمنتخب المصري، خلفًا لحسام البدري الذي أقيل عقب التعادل مع الجابون في الجولة الثانية للتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم المقبلة، قطر 2022.

المنتخب الوطني وضعه ليس سيئًا في مجموعته، إذ يحتل المركز الثاني في المجموعة برصيد 4 نقاط، خلف المنتخب الليبي صاحب المركز الأول؛ ويتبقى له 4 مباريات أولها أمام ليبيا في أكتوبر المقبل.

ماهي مميزات كيروش التكتيكية؟ وكيف يلعب مع الفراعنة؟ وهل تتوافق أفكاره مع قدرات لاعبي المنتخب الوطني؟ ولماذا تتلقى فرقه أهدافًا كثيرة؟ أسئلة نجيب عنها في التقرير التالي.

قبل الحديث عن أي فنيات، فإن كيروش يضع الانضباط والالتزام على رأس أولوياته في اختيارات اللاعبين، حتى قبل الجاهزية الفنية، وهو ماأظهرته حادثة استبعاده للحارس مهدي رحمتي، من المنتخب الإيراني؛ وجلبه لحراس المرمى الأربعة في معسكر المنتخب لمؤتمر صحفي للإجابة على الأسئلة بعد الانتقادات التي طالته بسبب رحمتي.

في بدايته لعب كارلوس كيروش بالـ«4-4-2» والاعتماد على الهجوم المستمر وضغط الخصم في منطقة جزائه من أجل تحقيق الفوز، ولكن بعدما فشلت تجربته في ريال مدريد قرر الرجوع للدفاع، واللعب على أولوية تأمين شباكه قبل التحول للهجوم.

يعتمد كارلوس كيروش على الـ«4-2-3-1» بشكل أساسي، بالاعتماد على طريقة دفاعية في المقام الأول وغلق المساحات لحرمان الخصم من التسجيل، ثم التحرك بهجمة مرتدة سريعة معتمدًا على انطلاقات الجناحين، في صناعة الفرص، ونقل الفريق من الحالة الدفاعية للحالة الهجومية.

كما ينوع كيروش بين عدد من الأشكال الخططية في الملعب، ولكنه يبدأ أغلب المباريات بشكل «4-2-3-1»، وتتحول إلى الـ«4-1-4-1»، والتي تتحول في حالة عدم امتلاك الفريق للكرة إلى خطة الـ«4-5-1» بمجرد فقدان الكرة، ثم إلى «5-4-1» في حالة الدفاع، بالإضافة إلى خطتي «4-4-2» بشكلها التقليدي المسطح مع الاعتماد على انطلاقات الجناحين أو الـ«
diamond»، بالإضافة إلى الـ«4-3-3» الهجومية.

ولكن كيف يدافع كيروش؟

دفاع كيروش يقوم في الأساس على الرجوع لوسط ملعبه وحرمان الخصم من الكرة عن طريق غلق المساحات أمام تمريرات الخصوم وإفشال عملية تحضير هجمة الخصم من الخلف، وإجباره على لعب الكرات الطولية من وسط ملعبه والتي لايكون لأحد فيها الأفضلية، أما بالنسبة للرباعي الدفاعي فإنهم في حالة امتلاك الخصم للكرة فإنهم يصبحون جميعهم مدافعين مهتمين بمراقبة الأجنحة ومضايقتهم لعدم منحهم فرصة السيطرة على الكرة.

أما في حالة نجاح الخصم في الخروج بالكرة أو ضرب الدفاع بتمريرة أو مراوغة؛ فإن الفريق ينتقل إلى حالة الضغط بعدوانية وسرعة على حامل الكرة وككتلة واحدة لاستعادة الكرة في أسرع وقت ممكن، والانتقال بهجمة مرتدة سريعة مستغلًا حالة تقدم الخصم.

 

هجوم يحبه صلاح

الأساس الذي يقوم عليه هجوم كيروش هو الانطلاقات من الجناحين، واللعب على التمريرات الخاطفة من وسط الملعب نحو الجناحين، بالإضافة إلى تحرير واحد من ظهيري الجنب على الرواق الخاص به، من أجل تقديم الدعم الهجومي واكتساب أفضلية في عملية الزيادة العددية على الظهير الدفاعي للخصم.

 

وكذلك يمتاز كيروش بالتنوع الهجومي بين اللعب على الجناحين بانطلاقاتهما أو دخول أحدهما إلى عمق الملعب، وخلخلة دفاع الخصم والتسديد على المرمى أو لعب الكرة مباغتة إلى زميله المنطلق من الجانب العكسي خلف الدفاعات.

كارلوس كيروش ليس من المدربين ذوي الجمود التكتيكي، إذ أنه يختار خطة المباراة على حسب الخصوم ومايحتاجه من هذه المباراة، ونوعية اللاعبين الموجودين لديه، ومدى جاهزيتهم للمباراة؛ وهذا مايترتب عليه تنوع في أسلوب اللعب الهجومي إما عن طريق الاعتماد على انطلاقات الجناحين أو التركيز على اختراق دفاعات الخصوم من قلب الملعب؛ وكذلك اللعب على مهاجم صريح أو الاعتماد على مهاجم وهمي.

وهذا ماسينال إعجاب محمد صلاح، نجم الفراعنة المحترف ضمن صفوف فريق ليفربول الانجليزي، إذ أن يورجن كلوب، المدير الفني للريدز، لايعتمد على أسلوب هجومي واحد واعتمد في أكثر من مباراة بهذا الموسم على دخول صلاح في عمق الملعب للعب أدوار المهاجم الصريح في بعض الأوقات، بالإضافة إلى قدراته في مركز الجناح.


كما يفضل كيروش عملية خروج المهاجم من منطقة الجزاء وتسلم الكرة من الجناحين، وتحريك الهجمة بتبادل التمرير مع الجناح الذي مرر له، أو إيجاد المساحة التي يستطيع من خلالها تسديد الكرة على المرمى، أو خلق زاوية تمرير لزملائه؛ بالإضافة إلى خداع الخصوم عن طريق خروج المهاجمين من منطقة الجزاء، وإلهاء المدافعين بمراقبتهم ثم تمرير الكرة من خلفهم للجناح القادم من خلفهم.

من أهم مميزات طريقة كيروش الهجومية، هي سرعة انتقال الفريق من الحالة الدفاعية للحالة الهجومية، وإرسال الكرات الطولية للمهاجم المنطلق خلف دفاعات الخصوم من أجل استغلال المساحة التي يخلفها اندفاعهم للهجوم.

لا تقتصر أدوار الأجنحة على أروقتهم فقط والركض من خلالها، ولكن المرونة الهجومية لكيروش تجعلهم يتحركون إلى قلب الملعب والمساهمة في نقل الفريق من الحالة الدفاعية للهجومية، بالنزول لاستلام الكرة وتمريرها أو الانطلاق بها بمنتصف ملعب الخصم، ونقل الهجمة من الرواق الأيمن للأيسر مثلًا أو العكس، ثم الدخول في منطقة الجزاء بانتظار كرة عرضية وتقليل الضغط على المهاجم بشغل أحد المدافعين بمراقبته وتسهيل مهمته.

لماذا تلقى كيروش أهدافًا كثيرة؟

رغم اعتماده على طريقة دفاعية في المقام الأول، وإولاء أكثر اهتمامه لغلق المساحات وحرمان الخصوم من الوصول للمرمى إلا أن أرقام كيروش الدفاعية ليست بالجيدة، فتلقت شباك الفرق التي دربها 348 هدفًا في 337 مباراة؛ لكنه سجل 579 هدفًا.

أسوأ فترات كيروش كانت في تدريبه لريال مدريد، لأنه في تلك الفترة كان مقتنعًا بأسلوب اللعب الهجومي وأولى له كل اهتمامه دون الدفاع، وهو ماتسبب في رحيله عن الفريق بعد عام واحد فقط، ولكن هذه الأزمات لم تنته.

بعد اعتماده على أسلوب اللعب الدفاعي، لم تتلق شباك إيران تحت قيادة كيروش سوى هدفين فقط في المرحلة النهائية لتصفيات كأس العالم 2018؛ ومثلهما في 3 مباريات بالمونديال ضد البرتغال وإسبانيا، وتعادل سلبي مع المغرب، كما أنه نجح في تحقيق سلسلة لاهزيمة أمام المنتخبات الآسيوية استمرت لـ32 مباراة.

بمطالعة أكثر من مباراة لكيروش مع المنتخبين الإيراني والكولومبي، وهما آخر تجربتين له مع المنتخبات، وجدنا أن أكثر الأهداف التي تلقتها شباكه إما أنها جاءت عن طريق اختراق للمساحات بين قلبي الدفاع أو بين المدافع والظهير، أو استغلال الخصم لقلة تركيز المدافعين في عملية التغطية العكسية، واختراق الدفاع عن طريقها؛ وهو مايجب أن يضعه نصب عينيه مع المنتخب الوطني، إذ أن الكرة المصرية لم تكن من أصحاب الفلسفات الدفاعية الحديثة، فعليه الحذر والتركيز على المساحات بين المدافعين وإلا فمصيره كسابقيه.