الكابتن : أبرزها «كورونا» والتنظيم.. 3 عقبات تهدد «يورو 2020» بالفشل (طباعة)
أبرزها «كورونا» والتنظيم.. 3 عقبات تهدد «يورو 2020» بالفشل
آخر تحديث: الإثنين 07/06/2021 02:50 م ريهام أسامة

أيام قليلة وتنطلق النسخة رقم 16 من بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020"، وتحديدًا خلال الفترة من 11 يونيو حتى 11 يوليو 2021 المقبلين.

 

يأتي ذلك بعدما قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، تأجيل بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" لمدة عام؛ بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، لتُقام في عام 2021 الجاري.

 

وبهذا الصدد، يستعرض لكم موقع "الكابتن"، أبرز 3 أسباب تنذر بفشل النسخة الحالية من بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" قبل انطلاقها، وذلك كالآتي:

 

1- جائحة فيروس كورونا

تسببت جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، في إثارة الذعر في مختلف أنحاء العالم، وسط إصابة عدد كبير من الناس بالوباء العالمي بسرعة كبيرة.

كذلك تسببت في زيادة الأزمة المالية والاقتصادية الكبيرة على الجميع، سواء على صعيد الأندية أو الاتحادات أو الشركات المختلفة والرعاة.

وتعاني الأندية والاتحادات في الوقت الحالي من أزمة ديون كبيرة، ناتجة عن تراجع المستوى الاقتصادي، بعد جائحة فيروس كورونا؛ بسبب غياب الجماهير عن الملاعب وتراجع الإيرادات بشكل كبير، بجانب وجود مشاكل في حقوق البث التليفزيوني لبعض المباريات.

ورغم ذلك، أصرّ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" على إقامة البطولة، مستغلًا وجود عدة لقاحات متوفرة في كل الدول لمكافحة فيروس كورونا، بجانب عودة الجماهير إلى الملاعب بنسبة محددة.

 

2- السفر إلى الدول

تُقام بطولة "يورو 2020" في 11 مدينة، وبالتالي يتطلب الأمر سفر اللاعبين من دولة إلى أخرى، الأمر الذي يتسبب في التقاطهم عدوى فيروس كورونا، مع عودة الجماهير إلا الملاعب، أو التعرّض للإجهاد نتيجة السفر الكثير، خاصة بالنسبة للاعبين الذين يلعبون بشكل مستمر في الدوريات الأوروبية الكبرى.

السفر من مدينة إلى أخرى في وقت قصير، قد يسبب المزيد من المشاكل البدنية والتعب والإرهاق، وسيظهر نتيجة ذلك على مستوى اللاعبين في أرض الملعب.

وهو ما أشارت إليه بعض التقارير الصحفية، إلى أن "يويفا" يتعيّن عليه إعادة النظر في أمر بطولة "يورو 2020"، سواء بتأجيلها مجددًا، أو إقامتها في دولة أوروبية واحدة فقط، حتى يسهم في رفع مستوى البطولة وخروجها بأفضل صورة ممكنة.

 

3- إصابات اللاعبين

عدد كبير من اللاعبين تعرّضوا لإصابات كثيرة، أدى إلى غياب بعض النجوم عن قوائم منتخبات بلادهم في بطولة كأس الأمم الأوروبية بنسختها الحالية "يورو 2020"، أبرزهم الإسباني سيرجيو أجويرو، والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش وغيرهم.

والبعض الآخر يعاني من بعض الإصابات الحالية، ليغيبوا عن المباريات الودية، على أمل الاستعداد والجاهزية في أسرع وقت ممكن للمشاركة في بطولة "يورو 2020.

ولكن من المتوقع أن تزيد نسب الإصابة بين اللاعبين، لاسيما وأنهم أصبحوا مثل "الآلات"، وعلامات الإرهاق واضحة عليهم جميعًا، في ظل الجدول المزدحم بالمباريات.

وتأتي بطولة "يورو 2020" بعد وقت قصير من انتهاء موسم 2020-2021 في الدوريات الأوروبية الكبرى، وبالتالي كانت توجد فترة تحضير قصيرة للغاية.


يهمك أيضًا| بالفيديو.. أفضل 3 مباريات في تاريخ اليورو