الكابتن : كيف يلعب الأهلي والزمالك نهائي القرن في أزمة غيابات كورونا؟ (طباعة)
كيف يلعب الأهلي والزمالك نهائي القرن في أزمة غيابات كورونا؟
آخر تحديث: الخميس 26/11/2020 11:15 ص سيف الحسيني

تقرر بالفعل، أمس الأربعاء، غياب ستة لاعبين عن صفوف الأهلي والزمالك في نهائي دوري أبطال إفريقيا، غدًا الجمعة، على استاد القاهرة بسبب فيروس كورونا.

 

وتعرض كل من المالي أليو ديانح وصالح جمعة ووليد سليمان لاعبو الأهلي للإصابة بكورونا، فيما جاءت عينات ثلاثي الزمالك عبدالله جمعة ومحمود حمدي الونش ويوسف أوباما إيجابية.

 

وكان الأهلي قد تأهل للمباراة النهائية، بعد فوزه على الوداد البيضاوي المغربي بنتيجة 5 - 1 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، فيما تغلب الزمالك على الرجاء المغربي بنتيجة 4 - 1 في مجموع اللقاءين

 

غيابات لم تكن في الحسبان لحسابات المدربين بيتسو موسيماني وباتشيكو، قبل مواجهة القرن فكيف سيلعب الاثنان في ظل هذه الغيابات وخاصة الأبيض الذي افتقد لثلاثة عناصر هامة في التشكيل الأساسي له.

 

الأهلي

 

البداية مع الأحمر الذي افتقد في تشكيلته الأساسية المالي أليو ديانج، واحد من أفضل لاعبيه هذا الموسم وخاصة في البطولة الإفريقية.

 

ديانج كان يشكل ثنائيا مرعبا مع عمرو السولية في وسط الملعب، وقدرته على التغطية الدفاعية خلف الأجنحة والأظهرة، لذلك سيفتقده الأحمر بشدة، لكن بديله ليس بالسيئ فهو حمدي فتحي، واحد من أبرز لاعبي الأهلي أيضًا.

 

أرقام ديانج في البطولة الإفريقية تؤكد أن الأحمر سيفتقد وسط ملعب متكاملا، حيث لعب 10 مواجهات صنع 9 فرص للتهديف، وفاز بـ 13 صراع ثنائي، دقة تمريراته وصلت إلى 60 % وقطع الكرة في 20 مرة.

 

لكن إذا ساءت الأحوال وأصيب أحد من متوسط ميدان الأهلي والذي لا يوجد بديل لهم على دكة البدلاء كيف يكون الوضع.

 

ستكون هنا الأزمة الحقيقية في الأحمر، حيث سيضطر موسيماني إما، إشراك محمد مجدي قفشة في الوسط، أو تغيير طريقة اللعب إلى 4-4-2 بإشراك جناحين صريحين ومهاجمين في الأمام.

 

الزمالك

 

المتضرر الأكبر في أزمة كورونا هو فريق البرتغالي باتشيكو، لفقدانه محمود حمدي الونش، واحد من أفضل مدافعي مصر في الفترة الحالية، بجانب عبدالله جمعة الظهير الأيسر ويوسف أوباما صانع الألعاب.

 

الونش سيعوضه بالتأكيد محمد عبدالغني في قلب الدفاع ليجاور محمود علاء، ولن يتم بالتأكيد الدفع بالشاب محمد عبدالسلام نظرًا لعدم خبراته الكافية في هذه المباريات.

 

أما الظهير الأيسر فسيكون صداعا في رأس باتشيكو بغياب اللاعب الوحيد الذي يشغل هذا المكان عبدالله جمعة في ظل غياب محمد عبدالشافي للإصابة.

 

باتشيكو أمام حلين ليس لهما آخر، إما إشراك إسلام جابر جناح الفريق والذي يلعب بقدمه اليسرى في هذا المركز أو مشاركة عبدالسلام وتأمين الخط الدفاع أمام حسين الشحات ومحمد هاني.

 

 

وفي مركز صانع الألعاب الحل الأمثل هو تعويض غياب أوباما بمشاركة ساسي في هذا المركز وهو ما أجاد فيه أكثر من مرة، على أن يلعب محمد حسن بجوار طارق حامد، أو مشاركة شيكابالا كنوع من الخبرة بدلًا من أوباما والاحتفاظ بساسي بجوار طارق حامد.