الكابتن : رونالدينيو يتحدث لأول مرة عقب أزمة السجن: لم أتوقع أن أكون مسجونًا يومًا ما (طباعة)
رونالدينيو يتحدث لأول مرة عقب أزمة السجن: لم أتوقع أن أكون مسجونًا يومًا ما
آخر تحديث: الإثنين 27/04/2020 01:05 م سيف الحسيني
تحدث البرازيلي رونالدينيو، أسطورة برشلونة الإسباني السابق، لأول مرة عقب خروجه من السجن في باراجواي ووضعه تحت الإقامة الجبرية في فندق بعد قضاء 32 يومًا في السجن.

وينتظر البرازيلي حُكم القضاء، والتي قد تؤدي لعقوبة السجن بين 6 أشهر إلى 5 سنوات.

ودفع رونالدينيو وشقيقه كفالة بقيمة 1.6 مليون دولار، كما مُنع من تلقي الزيارات بسبب تفشي فيروس كورونا وبدون طعام خاص ويتدرب في صالة الألعاب الرياضية.

وقال رونالدينيو في تصريحات للتليفزيون الباراجواياني: "ذهبت للباراجواي بعقد تجاري تم ترتيبه مع أخى وكيل أعمالي، تفاجأت بأن الوثائق كانت مزورة".

وأضاف: "طوال حياتي كان هدفي إسعاد الجميع في كرة القدم، لم أتوقع أن أكون مسجونًا يومًا ما، المساجين كانوا لطفاء معي".

وأتم: "أول شيء سأفعله بعد الرحيل من الباراجواي هو تقبيل أمي بشده".

وكان رونالدينيو وشقيقه قد ألقى القبض عليهما في السادس من مارس رفقة 3 أشخاص أخرين من بينهم رجل أعمال، وشخصان متهمان بتوفير جوازات سفر للثنائي.

وبسبب توسع القضية في باراجواي استقال ألكسيس بينايو، المدير العام لمديرية الهجرة من منصبه، وانتقدت وزارة الداخلية بسبب التأخير في حل قضية رونالدينيو.