رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

برشلونة وريال مدريد.. البحث عما لم يحدث منذ 4 سنوات وظل ميسى الجديد

الثلاثاء 17/ديسمبر/2019 - 02:17 م
برشلونة وريال مدريد
برشلونة وريال مدريد
سيف الحسيني
طباعة

عندما تشير عقارب الساعة إلى التاسعة مساء غد الأربعاء بتوقيت القاهرة، سيكون موعدنا مع كلاسيكو جديد للأرض بين برشلونة وغريمه التقليدي ريال مدريد على ملعب "كامب نو" في قمة مؤجلة من الجولة الـ10 من الليجا الإسبانية.

 

ومع انتهاء المرحلة السابعة عشرة من المسابقة، يحتل النادي الكتالوني الصدارة بفارق الأهداف فقط أمام النادي الملكي، صاحب المركز الثاني، وربما تلعب مباراة الغد، وهي الكلاسيكو الأول في إسبانيا الموسم الجاري، دورا كبيرا في رسم ملامح المنافسة على اللقب هذا الموسم.

 

وكان من المفترض أن تقام المباراة يوم 26 أكتوبر الماضي، لكن تقرر تأجيلها نظرا للمخاوف من توتر الحالة الأمنية في كتالونيا، عقب صدور أحكام بالسجن على خلفية تنظيم استفتاء غير قانوني في عام 2017، على استقلال الإقليم.

 

ومن المنتظر أن تشهد مباراة الغد منافسة شرسة، حيث تأتي في وقت يبدو فيه مستويى الفريقين متقاربين إلى حد كبير.

 

المواجهة هي رقم 179 بين الفريقين تاريخيًا في الليجا حيث يتعادل الاثنان في كل شيء، فاز الريال في 72 مواجهة من قبل ومثلهما لبرشلونة وتعادلا في 34.

 

"الكابتن" في التقرير يستعرض لكم أبرز ما ينتظرنا في كلاسيكو الأرض..

 

 

تحد خاص لـ"ميسي"

 

يدخل البرغوث الأرجنتيني المتوج مؤخرًا بالكرة الذهبية للمرة السادسة في تاريخه، اللقاء بمعنويات مرتفعة وربما تحد خاص.

 

ميسي لم يستطع التسجيل في الميرنجي في آخر مناسبتين بالليجا، ويسعى لإعادة التسجيل في شباك فريقه المفضل حيث يتصدر هدافي الكلاسيكو عبر التاريخ برصيد 18 هدفًا.

 

 

ميسي غاب عن خماسية برشلونة في ذهاب الموسم الماضي للإصابة، لكن عاد وشارك في العودة أساسيًا في اللقاء الذهي انتهى بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1-1 لكنه لم يسجل.

 

ميسي أيضًا يتطلع لرقم مميز وهو المواجهة رقم 42 ليعادل سيرجيو راموس في الأكثر ظهورًا بمواجهات الكلاسيكو.

 

 

فوز لم يتحقق منذ 4 سنوات

 

يسعى رجال زيدان لتحقيق الفوز والذي سيكون الأول على البارسا في الليجا منذ 4 سنوات بالتمام والكمال عن آخر في موسم 2015-2016.

 

آخر فوز للنادي الملكي على كتيبة المدرب إرنستو فالفيردي في إياب موسم 2015، بنتيجة 2-1.

 

ولم يعرف من حينها الميرنجي الفوز على البارسا في 6 مباريات، حيث تعادل في 2 وخسر في 4 مواجهات.

 

 

مواجهة مرتقبة

 

يترقب عشاق النادي الملكي ملحمة كل مباراة تجمعهم مع ليونيل ميسي، حيث ينتظرون من سيكون الرقيب على صاحب الـ32 عامًا لإيقاف خطورته المعتادة.

 

فيدريكو فالفيردي الأوروجواياني صاحب الـ21 عامًا، بنسبة كبيرة هو من سيكون ظل ميسي في اللقاء بعد أن بات أبرز عناصر الفريق هذا الموسم بعد أن أعاد زيدان اكتشافه بجانب توني كروس وكاسيميرو.

 

فالفيردي أصبح "دينامو" الميرنجي في وسط الملعب وهمزة الوصل بين الدفاع والهجوم وخاصًة في الارتداد السريع في الهجمات وجاء بالكرواتي لوكا مودريتش ليجلسه على دكة البدلاء.

 

متوسط الميدان الشاب تنتظره معركة أخرى في لقاء الكلاسيكو مع ميسي ويجب عليه أن يتعلم ممن سبقوه في مراقبة ليو.

 

 

بنزيما وميسي

 

هذه المرة ستكون المواجهة خاصة بين الفرنسي كريم بنزيما وميسي وليس البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد أن واصل بنزيما عروضه الرائعة للموسم الثاني على التوالي بعد رحيل الدون.

 

بنزيما هداف الميرنجي دون منازع يمتلك 12 هدفًا في الليجا ويتساوى مع ميسي في صراع الهدافين وطمح لمواصلة الصراع وخطف الحذاء الذهبي للبطولة والذي احتكره البرغوث الأرجنتيني لسنوات.

 

 

صراع آخر سيتجدد في الكلاسيكو في انتظار من ستكون أهداف حاسمة في المواجهة المرتقبة.

 

 

ads