رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
الدوري الإنجليزي
21:45
ليفربول
وستهام يونايتد
كأس رابطة الأندية الإنجليزية
21:45
مانشستر يونايتد
مانشستر سيتي
الدوري الممتاز
17:00
المصري
الجونة
الدوري الممتاز
19:30
نادي مصر
بيراميدز

بمشاركة تريزيجيه والمحمدي.. ليستر يكتسح فيلا ويواصل مطاردة ليفربول

الأحد 08/ديسمبر/2019 - 05:53 م
أستون فيلا وليستر
أستون فيلا وليستر سيتي
سيف الحسيني
طباعة

اكتسح ليستر سيتي نظيره أستون فيلا بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد، ضمن اللقاء الذي أقيم بين الفريقين مساء اليوم الأحد في إطار الجولة الـ 17 من الدوري الإنجليزي.

 

الفوز رفع رصيد ليستر إلى 38 نقط ليحافظ على المركز الثاني بفارق 8 نقاط مع المتصدر ليفربول، بينما هبط فيلا للمركز الـ 18 برصيد 15 نقطة.

 

محترفينا المصريين أحمد المحمدي ومحمود حسن "تريزيجيه"، شاركا في اللقاء حيث لعب الأول اللقاء بأكمله، وشارك الثاني كبدل في شوط المباراة الثاني وبالتحديد في الدقيقة 59.

 

الشوط الأول

 

ليستر سيتي بدأ المباراة بأداء هجومي من الدقائق الأولى واستطاع تهديد مرمى أستون فيلا بأكثر من فرصة؛ كما فرضوا استحواذهم على الملعب في ظل التراجع من قبل أصحاب الأرض.

 

وافتتح جيمي فاردي التسجيل لصالح ليستر سيتي في الدقيقة 20؛ قبل أن يضيف إيهاناتشو الهدف الثاني في الدقيقة 41.

 

وبعد الهدف الثاني استمرت المحاولات من قبل لاعبي ليستر سيتي لتسجيل الهدف الثالث وقتل المباراة قبل بداية الشوط الثاني.

 

 

وأبعد ويلفريد نديدي فرصة هدف مؤكد لاعبي أستون فيلا من عرضية جون ماكجين على حدود منطقة الجزاء وحولها لركنية نفذها ماكجين ثم تنقلت الكرة بين لاعبي أستون فيلا حتى سقطت أمام جاك جريليش الذي سددها بقدمه اليمنى لترتطم بالقائم الأيسر للحارس وتسكن الشباك.؛ وعاد الحكم لتقنية الفيديو التي أكدت صحة الهدف.

 

 

 

واستحوذ لاعبو ليستر سيتي على مجريات اللعب بنسبة وصلت إلى 54%، مقابل 46% لصالح لاعبي أستون فيلا.

 

الشوط الثاني

 

بادر المدافع جوني إيفانز سريعًا بالتسجيل مبكرًا لليستر في الدقيقة 59، برأسية متقنة بعد أن عرب من رقابة ظهير المنتخب الوطني أحمد المحمدي.

 

الدقيقة 59 حاول دين سميث مدرب أستون فيلا العودة في النتيجة، ودفع بتريزيجيه لزيادة القوة الهجومية.

 

وفي الدقيقة 75 قتل فاردي رجل المباراة، اللقاء بهدف رابع بعدما انفرد من تمريرة رائعة لمتوسط الميدان بارنيز، ويقتل أحلام فيلا في العودة للقاء الذي انتهى على هذه النتيجة.

الكلمات المفتاحية

ads
ads