رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

مدرب منتخب كينيا يتحدث لـ"الكابتن" عن مواجهة "الفراعنة".. وحظوظ فريقه فى التصفيات "حوار"

الإثنين 11/نوفمبر/2019 - 10:49 ص
فرانسيس كيمانزي مدرب
فرانسيس كيمانزي مدرب منتخب كينيا
أحمد فهمي
طباعة
يستعد منتخب مصر لملاقاة ضيفه منتخب كينيا ضمن الجولة الأولى من المجموعة السابعة لتصفيات كأس الأمم الإفريقية 2021، المقرر إقامتها بالكاميرون.

وفي هذا الصدد، تواصل "الكابتن"، مع فرانسيس كيمانزي، المدير الفني للمنتخب الكيني، للحديث معه حول رأيه بشأن المجموعة التي يتواجد بها منتخب بلاده في تصفيات أمم إفريقيا 2021، وكذلك رأيه حول المباراتين المقبلتين لفريقه أمام مصر وتوجو، في الجولتين الأولى والثانية للتصفيات.

كان كيمانزي، قد تولى مهمة تدريب منتخب كينيا في أغسطس الماضي في أعقاب خروج الفريق من نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019 التي أقيمت بمصر.



وإليكم نص الحوار..

> توليت مؤخرًا مهمة تدريب منتخب كينيا، خلفًا للفرنسي سيباستيان ميني، فماذا يمثل لك هذا الأمر؟

- في البداية، أكن كل التقدير لسلفي، سيباستيان ميني، على الرحلة التي بدأناها معًا حتى الوقت الذي تركنا فيه لهذا الشغف والإيمان الكبير باللعبة.

ثانياً، كمدرب حالي للمنتخب، فهذا يعني الكثير بالنسبة لي، فيما يتعلق بإدارة مثل هذه المسئولية الضخمة التي أوكلها إلي الاتحاد الكيني لكرة القدم.



> كيف تري المجموعة التي يتواجد فيها منتخب كينيا، في تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2021، والتي تضم أيضًا كلًا من مصر، وتوجو، وجزر القمر؟

- المجموعة التي نتواجد بها تضم فريق قوية، لكن ما هي السهولة في ذلك؟ الأمر يتعلق بالإيمان برحلتنا المستمرة، حيث سنخوض كل مباراة بحذر وشخصية أكثر إيجابية لمحاولة الحصول على نقاط من الفرق الأخرى.

> المواجهة الأول للمنتخب الكيني، في التصفيات ستكون أمام منتخب مصر على ملعبه، فكيف تري هذه المباراة؟

- مصر هي صاحبة الرقم القياسي في التتويج بألقاب كأس الأمم الإفريقية برصيد 7 ألقاب، وسنواجهه على ملعبه في أول مباراة بالتصفيات. 

نعلم أنها ستكون مباراة صعبة، ويجب أن نكون مستعدين لها. إنها مباراة نسعى خلالها لبذل قصارى جهدنا، من أجل تحقيق نتيجة إيجابية.



> كيف ترى المنتخب المصري حاليًا، خاصة أن أجرى تغييرات في صفوفه وفي جهازه الفني عقب الخروج المبكر من كأس الأمم الإفريقية 2019؟

- هناك العديد من المنتخبات، قد أجرت بعض التغييرات عقب كأس أمم إفريقيا الأخيرة، وهنا نتحدث عن طاقم فني جديد، في معظم الفرق التي شاركت في البطولة وكذلك بعض اللاعبين الذي أعلنوا بشكل مبكر عن اعتزالهم اللعب على الصعيد الدولي.

منتخب مصر هو أحد تلك الفرق التي أجرت تغييرات ليبدو فريقًا مختلفًا في الوقت الراهن.



> هل سيشهد المنتخب الكيني تغييرات في قائمته التي خاضت أمم إفريقيا الأخيرة بمصر؟

- منتخب كينيا أجرى أيضًا بعض التغييرات في طاقمه الفني، وأيضًا في صفوف اللاعبين. لكن لا يمكنك أبدًا تغيير كل شيء دفعة واحدة، فلدينا بعض اللاعبين الذين شاركوا في البطولة الأخيرة وما زالوا في حالة جيدة ولديهم الحماس للعب من أجلهم بلادهم.



> خاض منتخب كينيا، مباراة ودية أمام أوغندا، في سبتمبر الماضي، وانتهت بالتعادل الإيجابي 1/1، ثم خاض مباراة ودية أخري أمام موزمبيق، في أكتوبر، وانتهت بفوز الأخير، بهدف نظيف. فهل ممكن أن تؤثر تلك النتائج، على الفريق، قبل مباراتي مصر وتوجو؟

- المباراتان الوديتان اللتان خاضهما فريقنا، حيث خسرنا إحداها وتعادلنا في الأخرى، لم ولن تكونان انعكاسًا لما نخطط له في المستقبل، خاصة أن لدينا الكثير من اللاعبين الجدد الذين يلعبون محليًا والذين تم إشراكهم في هاتين المبارياتين.



> هل من الممكن أن يخوض منتخب كينيا لقاء وديا قبل مواجهتي مصر وتوجو؟

- قد يكون الأمر ممكنًا بشأن خوض مباراة ودية قبل انطلاق التصفيات، لكن لا تزال هناك خطط جارية في هذا الشأن.

> ما هو طموحكم في تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2021؟

- طموحنا هو الاعتراف بنا كقوة أخرى في مجموعتنا بالتصفيات.

ads