رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

المجموعة الثانية.. قمة مرتقبة بين نيجيريا وكوت ديفوار

السبت 09/نوفمبر/2019 - 12:32 م
نيجيريا
نيجيريا
رامي رجب
طباعة
 

تشهد الجولة الأولى بالمجموعة الثانية من منافسات النسخة الثالثة لكأس أمم أفريقيا تحت 23 سنة قمة غرب إفريقية مرتقبة بين نيجيريا وكوت ديفوار مساء السبت على ملعب السلام بالقاهرة.

كانت البطولة قد افتتحت مساء الجمعة في حضور قيادات الكاف والاتحاد المصري لكرة القدم وأشرف صبحي وزير الشباب والرياضة’ حيث تفوق منتخب مصر على نظيره المالي (1 – 0) وتصدر المجموعة الأولى بفارق نقطتين عن الكاميرون وغانا اللذان تعادلا (1 – 1) في اللقاء الثاني.

ويدير اللقاء الدولي المصري محمد معروف.

و تأهل منتخب نيجيريا لبطولة إفريقيا المؤهلة للأولمبياد للمرة الثالثة توالياً على حساب الثنائي العربي ليبيا والسودان بعد أن عوضت خسارتها أمام ليبيا بهدفين في ذهاب المرحلة الثانية وفازت إياباً برباعية ثم تكرر السيناريو مع السودان في المرحلة الثانية بالسقوط بهدف في أم درمان ثم جاء الرد بخماسية في اللقاء الثاني.

فيما استعاد منتخب كوت ديفوار موقعه بين الثمانية الكبار بعد أن غاب عن بطولة 2015 عندما تخطى منتخب النيجر في المرحلة الثانية للتصفيات بفوزه (2 – 1) خارج أرضه ذهاباً و(6 – 1) أيضاً في لقاء الإياب ثم صعد على حساب غينيا في المرحلة الحاسمة بخسارته (0 – 1) على أرضه وفوزه (2 – 1) في كوناكري.

نجوم بالملايين كلا الطرفين حشد قوته الضاربة من أجل الحلم الأولمبي حيث استدعى إماما إماباكابا المدير الفني لمنتخب نيجيريا 11 محترفاً أبرزهم القائد كليتشي نواكالي لاعب وسط هويسكا الإسباني وأفضل لاعب في مونديال الناشئين في تشيلي 2015 ولاعب ماينز الألماني تايو أونيي

أما حيدرا سواليو المدير الفني لمنتخب كوت ديفوار فقد وجه الدعوة إلى 18 محترفاً من 10 دول في أوروبا وأمريكا الشمالية وأسيا أبرزهم كريستيان كوامي لاعب جنوى الإيطالي وإبراهيم سانجاري لاعب تولوز الفرنسي وحامد جونيور لاعب ساسولو الإيطالي أصحاب الـ 22 والـ 15 و الـ14 مليون يورو على الترتيب وهم أغلى لاعبي البطولة.

ويبحث منتخب نيجيريا (حامل اللقب) عن تحقيق انتصار يبدأ به مشواره في الطريق للمشاركة الأولمبية الثامنة بعد أن سجل حضوره في دورات 1968 و1980 و1988 و1996 و2000 و2008 و2016 وتمكن من تحقيق أفضل النتائج بين كل منتخبات القارة بتتويجه بذهبية أتلانتا 96 وفضية بكين 2008 وبرونزية ريو 2016.

أما منتخب كوت ديفوار فيأمل في التأهل للنهائيات الأولمبية للمرة الثانية بعد غياب دام منذ دورة 2008 في بكين عندما تجاوز الدور الأول في المركز الثاني بالمجموعة الأولى من فوزين على صربيا وأستراليا بعد الخسارة في البداية أمام الأرجنتين لكنه ودع من ربع النهائي بالخسارة أمام نيجيريا (0 – 2) وهو ما يجعله يخوض هذا اللقاء من أجل رد الاعتبار.


ads
ads